رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
ads
ads

حوار/ أحمد صلاح حسنى: استعنت بأطباء نفسيين من أجل "الدايرة".. والحلقات المُقبلة مليئة بالمفاجآت

وشوشة
وشوشة
انطلق منذ أيام، عرض مسلسل "الدايرة"، للفنان أحمد صلاح حسنى فى تكرار لبطولاته المُطلقة بالدراما، بعدما أثبت موهبته الفنية وقدرته على تحمل تلك المسئولية على عاتقه، ليتربع على عرش قلوب محبيه، ما جعل المسلسل يحقق نجاحًا قويًا فور عرضه، وفى حوار خاص لـ"وشوشة"، كشف "حسنى" عن تفاصيل شخصيته بالأحداث و تحدياته بشخصية الطبيب النفسى، بالاضافة لتحضيره له والقضايا التى يحملها المسلسل، وتفاصيل آخرى.
إلى نص الحوار:
بداية .. حدثنا عن ردود الأفعال القوية بعد عرض الحلقات الأولى من مسلسل "الدايرة"؟
سعيد جدًا الحمدلله، ولم أتوقع النتيجة، فقط أبذل أقصى ما لدى من مجهود وإتقان للدور والنتيجة من الله وتقييم الجمهور، والحلقات المُقبلة ستكون مليئة بالمفاجأت.
وماذا عن شخصية "يوسف"؟ 
أجسد شخصية "يوسف"، وهو طبيب نفسى، تجعله الصدمات والمشاكل الأسرية منذ صغره للتخصص فى هذا المجال، وهى شخصية جديدة واستمتعت بها.
ظهرت بتقمص شديد لشخصية الطبيب النفسى.. فهل جلست مع أحدَا منهم؟
بالطبع، جلست مع عدة أطباء نفسيين، كما قرأت الكثيير عنهم وعن هذا المجال، وحضّرت للشخصية جيدًا فى تفاصيل كثيرة مثل كيفية جلوسه وتحليله لشخصية المريض ومشكلاته ونظراته وغيرها، والحمد لله أنها ظهرت بهذا الصدق.
وما الذى جذبك لتلك الشخصية المركبة الصعبة؟
أعشق التحدى، وأبحث دائمًا عن تلك الأدوار الصعبة وليست العادية، واستغرقت وقتا طويلا للتحضير لها، ضاحكًا: "انتى لسه مشوفتيش حاجة"، بالاضافة لتناول المسلسل لعدة قضايا مجتمعية هامة للغاية بين الرجل والمرأة والبعض منها حقيقى.
ليست المرة الأولى التى يقدم أحمد صلاح حسنى خلالها البطولة المطلقة.. فهل الأمر هدفا بالنسبة لك؟
لا على الإطلاق، فالأمر يتعلق بالموضوع وفكرة العمل ذاته، وهو بالنسبة لى ليس كهدف على قدر تقديم عمل مميز يترك بصمة مع الجمهور.
وماذا عن تكرار تعاونك مع المخرج أحمد سمير فرج؟
مخرج متميز، وتجمعنا كيمياء مشتركة وأحب العمل والنجاح معه دومًا.