رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

حوار/ محمد على رزق: شاركت فى "ربع قيراط" من أجل ريهام عبدالغفور.. وهذه أسباب نجاح المسلسل!

محمد علي رزق
محمد علي رزق
استطاع الفنان محمد علي رزق أن يدخل عالم الفن ويجتاز العديد من الصعوبات، بذل جهده ليقدم أدوار مختلفة تضعه فى الصفوف الأولى، حيث كانت بدايته من خلال الظهور في العديد من الإعلانات التليفزيونية، قبل أن يشارك بمسلسل "سوق العصر" عام 2001، لتتوالى أعماله بعدها، ومن خلال حكاية "ربع قيراط" من مسلسل "إلا أنا"، الذي يشارك فيه البطولة مع الفنانة ريهام عبدالغفور، أجرت "وشوشة" معه هذا الحوار عن العمل، وأعماله الجديدة التي سيقدمها...
في البداية.. ما الذي تفعله أثناء قيامك بالدور؟
أنا دائما أسأل الله التوفيق في أعمالي، وأحاول أن أجتهد بقدر المستطاع عندما أؤدى الدور، حيث أذاكر الورق كثيراً، وأقوم بعمل بروفات حتي أخرج بنتيجة تعجب الناس.
ما الذي حمسك للمشاركة في "ربع قيراط"؟
 أهم الأسباب التي جعلتنى أشارك فيه، هو تواجد ريهام عبدالغفور والمؤلفين والمخرج، هذا الثلاثي في العمل مدمر بالنسبة لي، بالإضافة إلي كتابة الدور بشكل جيد، ولم يسبق وأن قدمته من قبل، حيث إنني لم أحب أن أكرر أدوار لي.
ما أصعب مشهد بالنسبة لك في العمل؟
المشهد الذي كان بيني وبين "مني"، الشخصية التي تجسدها ريهام عبدالغفور، وذلك عندما كنت أحكي لها عن مأساة الغربة، وهذا لأنني كونت مشاعر لم تكن موجودة لدي من الأساس، حيث أنني لم أتغرب عن بلدي، ولم يكن لدي أطفال، والشيء الوحيد الذي له علاقة بحياتي الشخصية هو الطلاق، ولأن الجمل تحمل مشاعر كثيرة، فذلك جعلني أتخيل لكي أستطيع إظهار تلك المشاعر بصدق.
ما سبب نجاح المسلسل من وجهة نظرك؟
من فضل الله علينا، أنه أعطانا المؤلفين أمين جمال، وشريف يسري، والمخرج أحمد حسن، هؤلاء الأشخاص هم السبب في نجاح المسلسل، كما أن الحكاية تم تقديمها بطريقة تلامس جميع البيوت المصرية، لما بها من مشاكل طلاق وانفصال وعلاقات الشباب وبعضهم، وهذا دليل علي أن الذوق العام للمشاهد يرتقي، فكلما كانت الأعمال جيدة، كلما كانت الأكثر رواجاً.
كيف تمر كواليس العمل معكم؟
 أحمد حسن مخرج ناجح جداً، وذلك لأنه يستطيع أن يجعل "اللوكيشن" أشبه بفريق المسرح، وجميعاً نفتقد هذه الروح، كما أن من عوامل نجاح المسلسل أيضاً، أن فريق العمل يحبون بعضهم البعض، فهناك من يأتي قبل موعد تصويره لكي يجعتموا مع بعضهم في حالة من الحب.
ما الإضافة التي قدمتها لك "ربع قيراط"؟
 الإضافة الفنية لي في هذا العمل، هو تجسيدي لأول مرة شخصية الإنسان المغلوب علي أمره، وأيضا الأخ المسؤول عن أخواته البنات، والذي يقف بجانبهم ويحاول أن يأخذ بأيديهم، كما أنه من الناحية الشخصية فهو تعاملي مع ريهام عبدالغفور، والتي أحب العمل معها كثيراً، وتواجد المخرج والمؤلف الذين أضافوا لي الكثير.
هل هذا أول عمل يجمعك بـ "ريهام عبدالغفور"؟
هذا أول عمل أمثله معها ويظهر للجمهور، ولكن كان هناك فيلم روائي قصير جمعني بها، ولكنه لم يتم عرضه حتي الآن، وعلي الصعيد الشخصي فنحن أصدقاء بشكل مقرب.
ما رأيك في فكرة عرض مسلسل "إلا أنا" لحلقات منفصلة؟
شركة أروما وسينرجي، بذلت مجهودا صعبا فى إنها تقوم بعمل مسلسل واحد يضم 8 حكايات، كل حكاية تعتبر مسلسل لوحده، وهذا أسلوب جديد في عالم الدراما والإنتاج، حيث أن هذا العمل له علاقة بالمنصات أكثر، ولكنها استطاعت تنفيذ هذا النجاح علي شاشة التليفزيون المصري، كما أن هذه النوعية من الأعمال تتيح تغيير فريق العمل في كل حكاية، وذلك يفتح السوق لتواجد تجارب جديدة ومختلفة، وفرص لشباب كثيرة في المشاركة.
ما الذي تتمناه الفترة المقبلة؟
أتمني أن يكون في الفترة القادمة أكثر من مسلسل يتبع هذا النهج، علي المستوي الكوميدي والأكشن وغيرهم، ومناقشة جميع القضايا المختلفة، لما يجمع من دراما جديدة وحكايات تشد انتباه المشاهد.
ما الجديد بالنسبة لك الفترة القادمة؟
أشارك في مسلسل "واقع افتراضي"، بطولة الفنان أحمد صلاح حسني، تأليف محمد عبدالمعطي، وإخراج أحمد سمير فرج، وأقدم فيه شخصية تدعي "عادل"، كما أنه دور جديد ومختلف، وإن شاء الله الجمهور سيلامس هذا الاختلاف.
وبالنسبة إلي فيلم "30 مارس"؟
دوري في هذا العمل ضيف شرف، حيث أنني أقدم مشهد أمثل فيه مع أصدقائي الذين أحبهم، أحمد الفيشاوي وأحمد خالد صالح، ولكن أقربهم أحمد خالد موسي، الذي ذهبت إليه مجاملة ومحبة.