رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

في ذكرى وفاته.. كيف تحدث أحمد زكي عن الفن والمرأة؟‎

أحمد زكى
أحمد زكى
حينما تشاهد عمل فني له، تستمتع بكل مشهد يجسده، وهذا يرجع لأهتمامه بأدق التفاصيل  بدايةً من الشكل الخارجي للشخصية مرورًا بطريقة حديثها وإنفعالتها، كان لديه اهتمام كبير بأن يجعل الجمهور يصدق ما يفعله، فهو فنان قدم العديد من الشخصيات المتواجدة في مجتمعنا، ومنها : "البواب، الوزير، الضابط، الطبال، المحامي، الرئيس، المصور، مدمن"، والكثير من الشخصيات التي تعيشنا معها، نحنُ نتحدث عن  "النمر الأسود" كما يلقبه جمهوره، الفنان أحمد زكي، الذي يحل اليوم 26 مارس ذكرى وفاته، حيث توفي عام 2005.
ومن خلال  السطور التالية سوف تشاهد لقاءات نادرة تحدث فيها أحمد زكي، عن مدى شغفه وحبه للفن، وعلى جانب آخر، كشف عن تأثير المرأة في حياته بشكل عام.
ونبدأ بحديث أحمد زكي عن الفن، في برنامج "من الالف إلى الياء" الذي كان يقدمه المذيع  طارق حبيب، حيث أكد أن الفن هو بيناقش ويُخاطب وجدان الناس، أنا من حبي الكبير للفن ببعد عنه، وارفض الكثير من الأعمال لإني أُريد حينما ادخل الاستديو أعمل شيء عظيم".
وتابع "النمر الاسود"، قائلًا: "إحنا بنشتغل فن لناس بكافة ثقافاته لأن الفن لا بد أن يوصل لكل الجمهور حتى إذا تحدث عن شيء عميق وله فلسفة خاصة، أنا الفنان الذي بداخلي تعبني جدًا وطول الوقت قلقان ولكن قلق صحي لكي أعمل شيء يستمتع به الجمهور".
أما هنا فحينما قال له مذيعة في إحدى البرامج العربية عام 1993، إنه أفضل ممثل فقال لها: "لا أنا مش الأحسن، ممكن نقول أنا من الأحسن، الأحسن كتير وأنا بتابع أعمال زملائي وبفرح بنجاحهم ولما حد بياخد جايزة بحس إنها جايزتي، ولازم نفهم إن القمة تتسع لأكتر من شخص". وعن كيف يستعد لتجسيد أي شخصية يلعبها، فكشف قائلًا: "بدرس الشخصية زي ما أكون دكتور نفسي، فالدور الذي ألعبه يكون بمثابة حالة أمامي لازم أعرف عنها كل شيء واضعها في جهازي العصبي وبعد ذلك اعرضها للناس".
  
ونختُم مع حديث أحمد زكي، عن المرأة، فكشف قائلًا: "بالتأكيد المرأة إنسانة ولها نفس مشاعري، فهي نص الكرة الأرضية وهي النصف الثاني للرجل، وبدونها سوف يكون كل شيء ناقص، ولا يُمكن أن إلغي تلك المشاعر وامنعها من تحقيق حلمها فهي من حقها تحقق ما تُريده مثل ما أنا أفعل"، وتابع ضاحكًا: "لكن أنا سي السيد وياريتها تتنازل عن إنجازتها وكيانها، ياريت تقعد في البيت أنا آسف".