رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

وزير الصحة اللبناني يطلب المعونة من الدول العربية

الدكتور حمد حسن
الدكتور حمد حسن
طالب الدكتور حمد حسن، وزير الصحة اللبناني، الدعم من الدول العربية، جراء انفجار بيروت، مشيرا إلى أن عدد المصابين في الانفجار وصل إلى 2700 مصاب، و50 قتيلًا.

وأضاف، خلال المؤتمر الصحفي، والمذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز": "بعض المستشفيات انقطعت عنها الكهرباء، والأولوية الآن هي لنقل المرضى والإصابات البالغة لمستشفيات أخرى محيطة بالعاصمة جاهزة وبها قدرة استيعابية".

وتابع: "هناك بعض الاتصالات من دول الإمارات وإيران وسوريا والكويت، لتقديم كل ما يلزم، خاصة أن الدولة عانت كثيرًا من جائحة كورونا مما يتطلب مجهودا إضافيا ومضاعفا وحماية للأطقم الطبية".

وناشد الأهالي بترك الأطقم الطبية لمتابعة عملها، مشيرًا إلى أن وزارة الداخلية وأجهزة التقصي تعمل لتحديد نوع المتفجرات ومدى تأثيرها على الصحة والسلامة العامة.

وتابع أن اللون الزهري للدخان يشير إلى أن المفرقعات نتيجة مواد مخزنة أو مفرقعات بسبب الصبغة، متمنيًا أنهم في حاجة لإعلان حالة طوارئ صحية، ونتمنى من كل الدول الشقيقة أن تمد يد العون للشعب اللبناني.