رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

رئيس "جوباص": سرعة أي أتوبيس لا تتجاوز 115 كيلو متر في الساعة واختبارات دورية للسائقين

وشوشة
وشوشة
أكد المهندس ماهر نصيف، رئيس شركة جوباص للنقل البري (ش. م. م)، أن "جوباص" تعمل في السوق المصري لسنوات تقترب من العشرين، كانت خلالها مثالاً رائداً لشركات النقل البري، في ظل التزامها بالقواعد ومعايير الأمن والسلامة، تحت إشراف وزارة النقل. 

أضاف "نصيف" في بيان، تعقيباً علي حادث اصطدام شاحنة نقل بأحد أتوبيسات الشركة في طريق العلمين قبل يومين، أن شركة جوباص من الشركات الرائدة في مجال نقل الركاب، وجميع رحلاتها وركابها مشمولون بالتغطية التأمينية في حالة الحوادث، إذ تقوم بالتأمين علي جميع ركابها بأعلي شريحة تأمينية. 

وأشار "نصيف" أن "جوباص" تعتمد علي أسطول حديث من الأتوبيسات، مع ملاحظة أن أتوبيس التصادم صناعة ٢٠١٧ ودخل الخدمة قبل ٢٩ يوماً فقط، وخضع شأنه شأن جميع الأتوبيسات للفحص الدوري في التوكيل، كما أن سرعة الأتوبيسات محددة إلكترنياً بما لا تزيد عن ١١٥ كيلومتر/ساعة، ولا تخضع السرعة لتحكم السائق اذ إنها محددة من جانب التوكيل، علاوةً علي أن سائق الأتوبيس شأنه شأن فريق السائقين بالشركة عمل لـ30 عاماً داخل الشركة ونجح في التدريبات والاختبارات التي سبق أن نظمتها الشركة. 

ولفت رئيس مجلس إدارة الشركة إلي أن "جوباص" تعتمد علي فريق سائقين علي درجة كبيرة من الإحترافية، علاوة على أن رحلاتها اليومية ممتدة لأرجاء مصر بما فيها الساحل الشمالي، وما حدث من تصادم لأحد أتوبيساتها إنما يرجع إلى خطأ سائق الشاحنة وهو ما يطابق روايات شهود العيان الذين أكدوا قيام الشاحنة بقطع الطريق فجأة أمام الأتوبيس، وعلي الرغم من هذا وذاك فالشركة تقدر وتحترم جهود النيابة العامة ولا تستبق تحقيقاتها، وتتابع سير هذه التحقيقات وتحترم ما ستفضي إليه. 

وأفاد رئيس الشركة بأن "جوباص" سارعت بنقل ضحايا الحادث الأليم إلي مستشفي النيل بدراوي الخاص، ووفرت لهم كافة سبل وجهود علاجهم، وقامت بدفع تعويض بقيمة ١٠٠ ألف جنيه لكل متوفي و٥٠ ألفاً لكل مصاب، معرباً عن بالغ أسفه لما ألم بالضحايا وذويهم، متمنياً لهم الشفاء العاجل.