رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

المليونير الذى اضحك الجميع ورحل فقيراً.. أسرار فى حياة إسماعيل ياسين

إسماعيل ياسين
إسماعيل ياسين

يحل اليوم 24 مايو ذكرى ميلاد عبقري الكوميديا المصري وملك المنولوج إسماعيل ياسين، وهو ليس مجرد أسماً فنياً فقط ولكنه من حفر حجر أساس الكوميديا في مصر منذُ أوائل القرن الماضي حتى وفاته في منتصف السبعينات، حيثُ أمتدت مسيرة الفنان إسماعيل ياسين في الكوميديا إلى أكثر من 500 عمل فني في السينما والداما والمسرح المصري، بالإضافة إلى مواقفه الوطنية المُشرفة للوقوف بجانب الجيش المصري والقيادة المصرية في الحروب والترويج لهم، ولكن للأسف كانت نهاية الفنان إسماعيل ياسين نهاية مأساوية مُحزنة لم يتوقعها الجماهير مقارنة بحياته التي كانت مُرفهة ضاحكة، لذلك إحياءاً لذكرى وفاة إسماعيل ياسين سنرصد لكم بالتفاصيل أصعب المحطات الفنية والشخصية في حياته على النحو التالي:

 

1- ميلاده ونشأته:

ولد الفنان الراحل إسماعيل ياسين في 15 سپتمبر عام 1912 في مدينة السويس المصرية، وعاش إسماعيل ياسين طفولة شاقة بداية من موت أمه ثم تزوج أبيه من زوجة عانى من بطشها حتى فقر أبيه وإفلاسه، وعلى الرغم من ذلك كان إسماعيل ياسين يعشق أغنيات الموسيقار محمد عبد الوهاب ويرددها منذ نعومة أظافره، ويحلم بأن يكون مُطرباً منافسا له، ولكي يُحقق إسماعيل ياسين حلمه في الغناء ذهب إلى الراقصة اللبنانية بديعة مصابني في مسرحها بشارع عماد الدين في القاهرة، وأكتشفه هناك المؤلف الكوميدي المصري أبو السعود الإبياري والذي كوّن معه ثنائياً فنياً شهيراً وكان شريكاً له في ملهى بديعة مصابني ثم في السينما والمسرح، وهو الذي رشحه لبديعة مصابني لتقوم بتعيينه بفرقتها وبالفعل إنضم إسماعيل ياسين إلى فرقتها ليلقي المونولوجات الغنائية في ملهى بديعة مصابني، ليُحقق إسماعيل ياسين شهرة واسعة في إلقاء المونولوجات حتى تأهل للإنضمام إلى السينما وتقديم الأفلام المصرية.

 

2- إنضمامه إلى السينما وأشهر أفلامه:

فى عام 1939 كان بداية دخول النجم المصري الراحل إسماعيل ياسين إلى السينما، وذلك عندما إختاره الفنان فؤاد الجزايرلي ليشترك معه في فيلم خلف الحبايب، وقدٌم إسماعيل ياسين العديد من الأفلام لعب فيها الدور الثاني من أشهرها في تلك الفترة علي بابا والأربعين حرامي و نور الدين والبحارة الثلاثة، و القلب له واحد، وغيرهم حتى نجح نجاحاً ساحقاً ليُسند إلى إسماعيل ياسين البطولة الرئيسية المُطلقة في فيلم الناصح عام 1944 أمام الفنانة ماجدة الصباحي في ذلك الوقت.

ومن أشهر أفلام الفنان إسماعيل ياسين في السينما المصرية كانت أفلام الآنسة ماما و الستات مايعرفوش يكدبوا و إبن حميدو و الهوا مالوش دوا، كدبة إبريل و حماتي ملاك و إسماعيل ياسين يُقابل ريا وسكينة و فلفل و ليلة الدخلة و قدم الخير، وغيرهم.

 

3- مواقفه الوطنية المُشرفة للوقوف بجانب الجيش المصري والقيادة المصرية في الحروب:

كان الفنان المصري الراحل إسماعيل ياسين هو أكثر الفنانين الذي آمن بثورة 23 يوليو 1952 التي فعلها الضباط الأحرار فكان يعشق الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وكان يتبرع إسماعيل ياسين كثيراً للجيش المصري والقيادة المصرية بأمواله، حتى أن إسماعيل ياسين قام بالمشاركة في سلسلة أفلام تروج للجيش المصري وأسلحته مثل أفلام: إسماعيل ياسين في الجيش و إسماعيل ياسين في الأسطول و إسماعيل ياسين في الطيران و إسماعيل ياسين بوليس سري و إسماعيل ياسين بوليس حربي و إسماعيل ياسين في البوليس، وغيرهم.

 

4- زواجه:

تزوج الفنان إسماعيل ياسين ثلاث مرات، كانت الزيجة الأولى من الفنانة والراقصة سعاد وجدي ولكن تم الطلاق بعد فترة ليتزوج بعدها من الفنانة ثريا حلمي ويتم الطلاق أيضاً ليتزوج بعدها إسماعيل ياسين للمرة الثالثة من فتاة من خارج الوسط الفني إسمها فوزية التي إستمر في الزواج منها حتى وفاته، والتي أنجب منها إبنه المخرج ياسين إسماعيل ياسين.

 

5- إفلاسه ووفاته:

قام الرئيس جمال عبدالناصر بتأميم جميع أملاك الفنان الراحل إسماعيل ياسين ومصادرة منازله وحجز الضرائب عليه حتى أشهر ياسين إفلاسه وتم مصادرة منزله الذي يعيش فيه مع زوجته وإبنه حتى ذهب ليعمل في الملاهي الليلية بـ لبنان ولكن لم يتقبله الجماهير هناك فشعر إسماعيل ياسين بالحسرة الشديدة والحزن وأصيب بالشلل لمدة أسبوع حتى توفي في 24 مايو عام 1972 عن عمر يُناهز 60 عاماً تاركاً إرثاً فنياً ثقيلاً بالسينما والدراما والمسرح المصري ومازالت أعماله الفنية موجودة في أذهاننا حتى الآن.

تم نسخ الرابط