رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

في ذكرى ميلاد سميحة توفيق.. كسرت قلب فؤاد المهندس وأنقذتها كاريوكا من الملك فاروق

سميحة توفيق
سميحة توفيق

يُصادف اليوم 13 مايو 2024، ذكرى ميلاد الممثلة المصرية الراحلة سميحة توفيق، الذي يؤرخ المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية برئاسة الفنان إيهاب فهمي ذكرى ميلادها اليوم، تقديراً لمسيرتها الفنية الرائعة في السينما والدراما والمسرح المصري وما قدمته من أعمال فنية خالدة مازالت تعيش معنا حتى الآن، وتعتبر سميحة توفيق من أكثر الممثلات تميزاً في أداؤها التمثيلي حيثُ لعبت سميحة كل الشخصيات المميزة في أوائل القرن الماضي مثل الفتاة الطيبة والزوجة الخائنة والأم والفتاة الشريرة اللعوب وغيرها لتُثبت جدارتها في التمثيل، لذلك إحياءاً لذكرى ميلاد الفنانة سميحة توفيق، سنرصد لكم بالتفاصيل أهم المحطات الغير مألوفة في حياتها والجوانب الإنسانية على النحو التالي:

ميلادها وبدايتها في الفن:
ولدت الفنانة سميحة توفيق في 13 مايو 1928 بمحافظة الفيوم في مصر، وكانت سميحة تعشق الفن منذُ طفولتها، حيثُ كانت تمارس الغناء والتمثيل أمام المرآة في منزلها، وذلك بسبب إنتمائها إلى عائلة فنية بالطبع، كانت جدتها هي الراقصة المصرية بمبة كشر، وشقيقها هو الممثل ومنفذ المعارك السينمائية الطوخي توفيق، وعمتها كانت من أوائل الممثلات في مصر وهي سميحة الطوخي، وبسبب حبها للفن إكتشفها لأول مرة الفنان يوسف وهبي ورشحها بالعمل بالسينما وأول ظهور لها كان عام 1944 في فيلم غرام وإنتقام من بطولة أسمهان و يوسف وهبي، حيثُ حظت سميحة توفيق بـ دور صغير، وظهرت حاملة للزهور خلف أسمهان بأغنية إمتى هتعرف، وكان عمرها 16 عام فقط، وإشتهرت سميحة توفيق في خمسينات القرن الماضي، حيثُ قامت بأدوار البطولة في عدد من الأفلام، ومثلت بأدوار الإغراء أيضًا، لتُبت سميحة توفيق جدارتها في التمثيل وقدرتها على التنوع في إختيار أدوارها.

كيف كسـرت قلب فؤاد المهندس؟
مثلت الفنانة المصرية الراحلة سميحة توفيق فيلم بنت الجيران عام 1954 إلى جانب الفنان الراحل فؤاد المهندس، ووقع فؤاد المهندس في حبها من أول نظرة وعشقها وتقدم للزواج منها، ولكن سميحة توفيق مزقت فؤاده عندما رفضت عرض زواجه وقالت له إنه مثل أخيها فقط ليتحطم فؤاد بعدها ويمر بحالة نفسية سيئة.

زواجها وكيف أنقذتها تحية كاريوكا من الملك فاروق؟
كانت الفنانة الراحلة سميحة توفيق تتردد على الملهى الليلي الأوبيرچ وكان في نفس الوقت يتردد عليه الملك فاروق حتى رآها وأعجب بجمالها الرائع وأراد أن يضمها إلى البلاط الملكي، ولكن سميحة توفيق خافت خوفاً شديداً وذهبت إلى الفنانة الراحلة تحية كاريوكا لتستنجد بها، ونصحتها تحية بالزواج من أحد ضباط الجيش المصري حتى تهرب من الملك فاروق، وبالفعل تزوجت الممثلة سميحة توفيق من أحدى ضباط الجيش المصري الذي جعلها تعتزل الفن لفترة، ولكن سميحة في ذلك الوقت إشتاقت للفن حتى قررت الطلاق منه، وبعدها بفترة تزوجت سميحة توفيق من عازف الكمان المصري عطية شرارة.

من أشهر أعمالها الفنية:
أشهر الأفلام التي شاركت بها الممثلة الراحلة سميحة توفيق شخصية أم دلال في فيلم نحن لا نزرع الشوك عام 1970، والراقصة اليهودية سارة في فيلم هجرة الرسول عام 1964، بجانب مشاركاتها في أفلام مثل ليلة الدخلة عام 1950 في دور فكرية، وإبن النيل عام 1951 في دور الراقصة بوسي، وعفريت سمارة عام 1959 في دور المعلمة أوسة وفيلم ريا وسكينة عام 1983 في دور سكينة، ودور نرجس في فيلم الحريف عام 1984، ومن أشهر أدوارها على الإطلاق دور أم بدوي في مسرحية ريا وسكية عام 1983 الذي عشقها الجماهير.

وفاتها:
بعد تقدمها في العمر قررت الممثلة الراحلة سميحة توفيق إعتزال الفن عام 1987، ولم تعد إليه بعدها أبداً حتى توفيت في 11 أغسطس عام 2010 عن عمر ناهز 82 عامًا، لتترك سميحة توفيق حزناً بليغاً في نفوس جماهيرها ومُحبيها.
تم نسخ الرابط