رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads

الديهي يناشد المواطنين بالتوحد خلف قيادتهم: "نواجه فترة صعبة"

وشوشة
وشوشة
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد أنه قلق على المياه في مصر منذ 2011، وتحديدا منذ 25 يناير، وأن ما حدث في 2011 كان هو المدخل للتحدي الذي نواجه، وهي رسالة واضحة أنه عندما ينشغل المواطن بأمور لا ترتبط بالأمن القومي ومصالح البلاد ويدب الصراع الداخلي فنبأ بخراب.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، أن ما جرى خلال عام 2011، وانشغال الدولة وتشرذم القاعدة العريضة من المواطنين، كان نتيجة مباشرة له تدشين الإثيوبيين لسد النهضة في 2 إبريل 2011.

وأكد "الديهي"، أن ما جرى في 25 يناير 2011 بدأت الانكسار للدولة المصرية والذي جعلها شبه دولة، وهذا أغرى ودفع الجانب الإثيوبي لوضع حجر أساس سد النهضة، رغم أنه لم يجرؤ إثيوبي على وضع حجر واحد في السد قبل عام 2011؛ لكون الدولة المصرية كانت قوية ولها هيبة، ولكنها مصر هانت على أولادها فهانت على الآخرين، معقبًا: "الجميع أخطأ في حق مصر بنسب متفاوتة".

واعتبر، أن الحديث عن ما إذا كانت ثورة 2011 هي التي وقعت على اتفاق المبادئ عبر مواقع التواصل الاجتماعي ربط ما لا يربط وتسخين في غير موضعه، وحديث سخيف، فما نحصده الآن نتائج ما جرى عام 2011، مؤكدًا أنه لم يرى الرئيس السيسي، يخشى أي شيء في تصريحاته سوى من الله وحدوث فرقة بين المصريين وعدم الاستقرار، داعيًا الشعب للتوحد خلف قيادته السياسية في لحظة فارقة في تاريخ هذه الأمة، معقبًا: "نحن نمر بأيام وظروف صعبة ودقيقة، ونواجه حزمة تحديات غير مسبوقة تحتم علينا التوحد بنية صادقة خلف القيادة السياسية الأمينة على هذا الوطن، فلا صوت يعلو فوق صوت الوطن، وهذه الفترة هي الأصعب في تاريخ الدولة المصرية وتشهد تحديات من جميع الاتجاهات".