رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads

حوار/ أحمد كرارة: ردود الأفعال على "فى يوم وليلة" فاقت توقعاتى.. و حياتى تغيرت فى هذه اللحظة

وشوشة
وشوشة
فنان يتمتع بكاريزما وحضور قوي، استطاع خلال فترة قصيرة أن يحقق نجاحات ويشارك في مجموعة من الأعمال الهامة، هو الفنان أحمد كرارة الذي استطاع أن يلفت الأنظار له خلال الأيام الماضية بشخصية " فواز" في مسلسل " في يوم وليلة"  الذي يعرض حاليًا علي شبكة قنوات " ON"، واستطاع بأدائه المميز أن يكون حديث الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، وحرص "وشوشة" على إجراء حوار معه ليكشف لنا عن أسباب مشاركته في هذا المسلسل، وعن ردود الأفعال التي وصلت له و غيرها الكثير.

إلى نص الحوار ..

في البداية.. كيف جاء ترشيحك لمسلسل "في يوم وليلة"؟

كان الترشيح من قبل المخرجة شيرين عادل، وكنت وقتها في إجازة مع العائلة وقبل مكالمة شركة الإنتاج بدقائق كان ابني "يوسف" يسألني إذا ما كنت سأشارك في عمل جديد قريباً.

ما الذي حمسك للمشاركة في هذا العمل؟

كان هناك أكثر من سبب، وجود المخرجة شيرين عادل التي كنت أتمنى العمل معها من زمن، وشاهت لها مؤخرًا "بخط الإيد" و أعجبت به جدًا، و كذلك وجود نجم  كبير مثل أحمد رزق فهو من الفنانين الذين يتمتعون بشعبية كبيرة، وأنا سعيد جدًا بالتعاون الأول معه، بالإضافة إلى أن هذه المرة الأولى التي أتعاون فيها مع معظم الممثلين الذين شاركوا في بطولة هذا المسلسل، و عندما قرأت شخصية " فواز" أعجبت به جدًا لأنه وصل أقصى مستويات الشر، و على الرغم من أني كنت مقررا أن أبتعد عن تقديم هذا النوع من الأدوار لكن الشخصية استفزتني.

كيف وجدت ردود الأفعال على المسلسل؟

الحمد لله، ردود الأفعال إيجابة و الناس متفاعلة مع المسلسل ومع الشخصيات بشكل فاق توقعاتي، "أنا كنت متوقع من البداية أن الناس هتكره الشخصية خصوصًا أن شخصية فواز  ليس لها مبرات للشر التي تظهر به حتى يتعاطف معها الجمهور"، لكن ما فاجئني هو تعليقات بعض المشاهدين على الجروبات الخاصة بالمسلسل أنهم كاتبين " شرير بس مش قدرين نكرهك" و"هم الأشرار حلوين كده ليه"، وهذا أسعدني جدًا، فأنا شاركت في الكثير من المسلسلات في الفترة الأخيرة لكن "في يوم وليلة" كان من أكثر الأعمال التي تفاعل معها الجمهور.

هل هناك مشهدا معينا كنت متخوفا منه أثناء التصوير؟

في الحقيقة كنت حريصا في كل مشهد أن أقدمه بأحسن صورة، و ما ساعدني في ذلك هي المخرجة شيرين عادل فقد كانت كلمة السر وراء نجاح هذا العمل، لأنها كانت تهتم بكل التفصيل وكانت تعطي كل الممثلين نفس الاهتمام فليس معنى أن أحمد رزق هو بطل العمل أن تميزه عن الباقي، لذلك أوجه لها الشكر وأتمنى تكرار التجربة معها مرة أخرى.

هل يوجد يوم في فى حياتك غير مسارها وانقلبت رأساً على عقب كما حدث مع بطل المسلسل؟

بالتأكد، دخولي التمثيل كان في يوم و ليلة، كنت مسافر إلي دبي قبل دخولي مجال التمثيل، وأنا جالس في الطيارة جاءني شخص وقال لي عندي مسلسل وعايزك تمثل فيه، وبالفعل ذهبت وعملت كاستينج وأخذت الدور وقدمت مسلسل 45 حلقة و كانت أول مرة أمثل قدام الكاميرا، و تحولت من موظف في بنك إلى ممثل.

ما الجديد بعد "في يوم و ليلة"؟

أنتظر عرض مسلسل "خيبة أمل"، وهو عمل لبناني يتحدث عن ثلاثة ضباط بالمخابرات، الأول لبناني والثاني مصري و الثالث سوري، و من المقرر عرضة خلال شهر رمضان القادم على "روتانا دراما" و " lbc" .