رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

٧ أعمال فنية جعلت محمود ياسين "أيقونة سينما حرب أكتوبر"

محمود ياسين
محمود ياسين
رغم أن الأفلام التي وثقت حرب ٦ أكتوبر، قليلة جداً لدرجة لا تتجاوز أصابع اليدين، لكن قام ببطولة أغلبها القدير محمود ياسين، الذي رحل عن سماء دنيانا صباح اليوم الموافق الأربعاء، وكأن صاحب لقب "بطل أعمال حرب أكتوبر" أبى أن يرحل في شهر سوى شهر أكتوبر، ليظل هذا الشهر خالدا بذكرى أعماله عنه، وذكرى وفاته فيه.
فهو الفنان الوحيد الذي قدم حوالي ٧ أفلام عن حرب أكتوبر٧٣ المجيدة، وتشمل، "أغنية على الممر" إنتاج 1972، و"الوفاء العظيم" و"بدور"، و أشهرهم فيلم "الرصاصة لاتزال في جيبي"، و"الظلال في الجانب الآخر" وجميعها تم إنتاجها عام 1974، وفيلم "الصعود إلى الهواية" عن القصة الحقيقية للجاسوسة هبة سليم والذي أنتج عام 1978، ثم "حائط البطولات" الذي أنتج في نهاية التسعينيات، والذي واجه مشكلات في عرضه حتى منع من العرض لنحو 15 عاماً.
وبهذه المشاركات استحق بجدارة أن يتربع العظيم محمود ياسين عرش بطولات الأعمال السينمائية الوطنية فيما بين حقبة السبعينيات والثمانينيات حتى لقب ب"نجم أفلام أكتوبر" دون منازع.
وتألق محمود ياسين في أول أفلامه الوطنية من خلال فيلم "أغنية على الممر" أثناء حرب الاستنزاف للمخرج علي عبدالخالق، والذي تدور أحداثه حول 5 جنود محتجزين في ممر بالصحراء بعد أن تم استهداف جميع زملائهم بالكتيبة واستشهادهم جميعا، ويحكي الفيلم حياة كل واحد من هؤلاء الخمسة المتبقين، حتى تستهدفهم طائرات العدو مرة أخرى ويتم استشهاد 3 أفراد منهم.
الفيلم من تأليف علي سالم ومن إخراج علي عبدالخالق، ومن بطولة محمود مرسي ومحود ياسين وصلاح قابيل وصلاح السعدني ومديحة كامل.
أما فيلم "الوفاء العظيم،" والذي أنتج بعد عام واحد فقط من حرب السادس من أكتوبر فقد شارك محمود ياسين البطولة كلا من، نجلاء فتحي وكمال الشناوي وأخرجه حلمي رفلة، حيث تدور أحداث الفيلم حول قصة حب يتخللها أحداث حرب أكتوبر وتنتهي أحداثه بانتصار أكتوبر وعودة الحبيبين اللذين فرقتهما الكثير من الأحداث الدرامية.
أما فيلم" بدور" فشاركت في بطولته الجميلة نجلاء فتحي مع الفنان محمود ياسين، وتدور أحداثه حول شابة تقوم بالنصب والاحتيال يتعرف عليها "صابر" الذي يساعدها في العيش بشرف، وتتخلل أحداث الفيلم حرب أكتوبر حيث يتم تجنيد "صابر" في الجيش خلال تلك الفترة، والفيلم من إخراج نادر جلال.
أما عن الفيلم الأشهر "الرصاصة لاتزال في جيبي"، قال محمود ياسين، إنه تم التصوير في كافة المناطق الحقيقية التي جرت فيها وقائع الحرب وقتها وهي محافظات القناة: السويس و بورسعيد و الإسماعيلية، وأشرف على ذلك قيادات الجيش المصري وقتها، والذين تابعوا كل عمليات التصوير وتأمينها، وتدور أحداثه حول المجند الشاب "محمد" الذي يعود من غزة عقب نكسة 1967، وتربطه علاقة عاطفية بابنة عمه "فاطمة" التي قامت بدورها الفنانة نجوى إبراهيم، الفيلم قصة إحسان عبدالقدوس وإخراج حسام الدين مصطفى وشارك في بطولته كلا من حسين فهمي ويوسف شعبان.
أما فيلم "الظلال في الجانب الآخر" فشاركته البطولة، نجلاء فتحي ومديحة كامل، وأخرجه خالد شعث، تدور أحداث الفليم حول علاقة حب بين بطلي العمل "محمد" و "روز"، حيث تخيم على تلك العلاقة أجواء الحرب وظلال السياسة وقتها.
وفيلم الصعود إلي الهاوية عن القصة الحقيقية للجاسوسة هبة سليم، والتي قامت بدورها الراحلة مديحة كاملة، والفيلم عن قصة حقيقية لطالبة تحصل على منحة دراسية من جامعة السوربون الفرنسية، وهناك يتم تجنيدها من قبل عميلة بالموساد والتى قامت بدورها الفنانة "إيمان"، ومعها ضابط مخابرات إسرائيلى "إدمون" والذى قام بدوره جميل راتب.
وتستغل علاقتها بضابط مصري من القوات المسلحة والذي أدى دوره الممثل إبراهيم خان، وتكشف للعدو من خلال ذلك الضابط كل المواقع العسكرية وقواعد الصواريخ، إلى أن كشفها ضابط في المخابرات المصرية الذي قام بدوره محمود ياسين، والحيل التي قام بها لترحيلها إلى مصر، حيث كانت عميلة مهمة بالموساد، حتى حكم عليها بالإعدام.
أما عن آخر أعمال الفنان محمود يس الوطنية فهو فيلم "حائط البطولات"، والذي كان أكثر جدلاً حيث ظل حبيس الأدراج لم يعرض على الجمهور لسنوات طويلة، يتناول الفيلم فترة الاستنزاف قبيل نصر أكتوبر ويلقي الضوء على دور القوات المسلحة المصرية في الإعداد للحرب بداية من بناء حائط الصواريخ وإسقاط الطائرة الإسرائلية كوزرا وغيرها من الأحداث الهامة".
شارك في بطولة الفيلم مع محمود ياسين، كلا من فاروق الفيشاوي وأحمد بدير وحنان ترك، وأخرجه محمد راضي.
ومع بداية هذا الشهر لهذا العام فقد نشرت الفنانة شهيرة زوجة القدير محمود ياسين على حسابها الشخصي على الفيسبوك صورة لزوجها من كواليس فيلم الرصاصة لا تزال في جيبي وعلقت عليها قائلة: "الفنان الوحيد الذي ارتبط إسمه بأعمال جسدت انتصارات ٦أكتوبر، كل سنة وإنت طيب حبيبي".