رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

نقّاد يكشفون عن رأيهم في فيلم "صاحب المقام"

فيلم صاحب المقام
فيلم صاحب المقام
حظى فيلم "صاحب المقام"، الذى عرض عبر المنصات الرقمية مباشرة، في أول تجربة لعرض أفلام موسم عيد الأضحى، على اهتمام كبير من الجمهور والنقاد، وذلك بعدما حقق نجاحاً باهراً، وفي هذا الصدد يرصد "وشوشة" آراء النقاد حول فيلم "صاحب المقام"...

قالت الناقدة ماجدة خير لله، أن المنصات الرقمية، هي مجرد وسيلة لاعرض ولا يمكن الإستغناء عن السينمات، فهي مجرد وسيله بسبب الظروف والقرارات التى اتخاذتها الدولة في ظل أزمة فيروس الكورونا المستجد، مؤكدة إنه كان من الضرورى البحث عن فكر جديد للعرض، هروبًا من الخسارة.
 
وأضافت "خير لله"، أن عرض فيلم "صاحب المقام"، على المنصات الرقمية، جاء فى صالح العمل حيث أن هناك عدد كبير من الجمهور استطاعوا مشاهدته وليس فقط على المستوي المحلي بل جميع الدول الناطقة باللغة العربية.

وتابعت "خير لله"، أن شخصية "روح" التى تقدمها الفنانة يسرا فى العمل، والتى ظهرت فى شكل ضمير يخاطب بطل العمل، أخذت مساحة مناسبة للغاية فى الظهور وتوصيل رسالتها، حيث إنه إذا كان مساحتها أكبر من ذلك كان قد تسبب خلل فى أحداث الفيلم، مؤكدة أنه من المهام دورها هو توجيه رسالة وإيقاظ ضمير البطل فى كل ما فعله، وتذكره بأخطاءه .

وأشارت"خير لله"، إلى أن فيلم "صاحب المقام" يعتبر عمل مهم وساهم فى تطوير السينما ونشر أفكار مختلفة فى عالم السينما، حيث أن الفكرة التي ناقشها العمل جديدة ومختلفة على السينما المصرية ولم يناقش من قبل فهي قصة غير معتاده على السينما، ولاسيما أن الفيلم مكتوب بعنايه شديدة وبشكل محكوم سمحت لكل فنان إظهار موهبته والإبداع والتألق فى دوره.

وأشادت "خيرلله"، بسيناريو العمل الذي كتبه المؤلف إبراهيم عيسى، وتابعت قائلة: "شاهدت إبداع في صاحب المقام، لكن فيلم الضيف كان جيد وفيه كل عناصر الجذب الجماهيري ولكن هناك اختلاف فى الأذوق".

ولافتت أن أحداث الفيلم لم تكن ملله، فمن الممكن مشاهدته أكثر من مره ولم تشعر بملل، وذلك لإن الأحداث مثيره وشيقه، موضحة أن الفيلم يحمل الكثير من الرسائل ومن ضمنها إنشغال عدد كبير من الأشخاص بجمع الأموال والوصول إلي النجاح على حساب أى شئ آخر، فمن الممكن أن ينشغل الإنسان بنجاحه على حساب أهل بيته كما فعل بطل العمل، وهنا يكتشف أنه كان من الضروري أن يعطي كل جانب حقه، والإلتزام بإنسانيته حتى في مشواره للحصول على النجاح وجمع الأموال.

بينما قال الناقد الفني محمد عدلي، أن فيلم "صاحب المقام"، ينقصه الكثير من التفاصل علي المستوي الدراما والصراع لإكتمال الفكرة والرسالة المراد توصيلها، وكان من الممكن أن يكون أفضل مما ظهر به إذا كانت إكتملت تلك التفاصيل، كما أن هناك أدوار ظهرت لم تكن لها مبرر فى الأحداث ولم يفهم المراد منها، وعلى العكس أدوار ظهرت لم تأخذ حقها.
 
وأضاف "عدلي"، أن شخصية "روح"، التى ظهرت بها الفنانة يسرا بالأحداث محيرة ولم تظهر معالمها إذا كانت شخصية حقيقة متواجده فى الحياة أما هي روح ليس لها وجود فى الواقع، مشيرًا إلى أن المشاهد كان ينتظر مشهد فلسفي يشرح له عدة مبررات فى الأحداث.

وأكد أن السينما المصرية والمشاهد يحتاج لتلك النوعية من الأفلام التى تقوم بمخاطرة الإنسانية والعقل، موضحًا أن من نقاط تميز الفيلم هي الحالة العامة التى أنشأها أبطاله، ومن نقاط ضعف فقدانه للحبكة الدرامية، والصراع بين الشخصيات، وهناك حلقة وصل بين الأحداث فقدها العمل، والتى من الممكن تتبررها.

"صاحب المقام"، شارك في بطولته يسرا، آسر ياسين، أمينة خليل، محمود عبدالمغنى، بيومى فؤاد، محمد لطفى، ريهام عبدالغفور، إنجى المقدم، محمد عادل، محمد ثروت، سلوى محمد على، سلوى عثمان، محسن محيى الدين، وهو آخر أدوار الراحل إبراهيم نصر، ومن كتابة إبراهيم عيسى، وإخراج محمد العدل، وإنتاج أحمد السبكى.