رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

هل تسحب المنصات الالكترونية البٌساط من دور العرض السينمائية ؟!‎

وشوشة
وشوشة
أصبح فيروس "كورونا" شبح أكثر من كونه فيروس يهاجم الجهاز المناعى لجسم الانسان، ما جعل الخوف يسيطر على الكثيرين رهبة من العدوى الغير مرئية، حتى إنه بعد قرار فتح دور العرض السينمائية مٌجددًا بعد رفع حظر التجوال وتحديد نسبة الاشغال بها بـ25%، لم يشعر الجمهور بالراحة والاطمئنان التى تجعله يتوافد لدور العرض والذى ظهر جليًا فى اجمالى إيرادات شباك التذاكر بصفة يومية.
ومن هذا المنطلق، قرر العديد من صناع السينما تأجيل أفلامهم حتى تصل نسبة الاشغال الى 50%، والبعض الآخر قرر تأجيلها إلى أجل غير مسى، والآخر قرر الفرار لمصير أخر وتجربة جديدة من نوعها فى مصر وهى العرض على المنصات الالكترونية، فكان فى مقدمتهم فيلم "صاحب المقام" للفنانة يسرا، وتلاه فيلم "الحارث"، للفنانة ياسمين رئيس، ولم يتم طرح سوى فيلم "الغسالة" للفنانة هنا الزاهد بدور العرض لهذا الموسم، ونكشف فى التقرير التالى دوافع صناع تلك الأعمال للعرض على المنصات الالكترونية وهل تنجح فى سحب البُساط من السينمات وتصبح أمر واقع مثلما حدث بالأعمال الدرامية التى نجحت تلك المنصات فى استقطاب الكثير منها ؟!.. هذا ما سنجيب عنه فى التقرير التالى...

المجازفة فى الظروف الراهنة
أوضح المنتج كريم السبكى فى تصريحات خاصة لـ "وشوشة"، أن المجازفة أمر شجاع فى ظل الظروف الراهنة، ولابد أن يمتلك المنتجين الشجاعة الكافية لخوض تلك التجربة لأن صناعة السينما تحتاج إلى مجازفة فى أوقاتها الصعبة، مشيرًا إلى أنه لابد أن تكون محسوبة أيضًا حتى لا تٌمثل خسارة كبيرة لشركات الانتاج.
وقرر المنتج أحمد السبكى التفكير فى قرار أكثر شجاعة للعرض على منصات الكترونية وهى سابقة أيضًا من نوعها فى الشرق الأوسط ان يتم عرض فيلم بتلك المنصات قبل عرضها بدور العرض السينمائية، وتم عرض فيلم "صاحب المقام" للفنانة يسرا والفنان آسر ياسين من خلال منصة "شاهد VIP".
وفى سياق متصل، أعلن صناع فيلم الحارث عن عرضه على منصة الكترونية فى ظل الظروف الراهنة؛ لاسيما بعد دراسة السوق فى العالم بأكمله واتجاجه لتلك المنصات؛ بل إن بعض الدول تقوم بإنتاج أفلامًا خصيصًا من أجلها.

التأجيل المشروط
من ناحية آخرى، قرر صناع بعض الأعمال السينمائية والتى كان من المقرر عرضها فى دور العرض بهذا الموسم تأجيلها، وأوضحت السيناريست أمانى التونسى فى تصريحات خاصة لـ "وشوشة"، أنه تم تأجيل فيلم "توأم روحى" للفنان حسن الرداد والفنانة أمينة خليل حتى زيادة نسبة لاشغال إلى 50% ، وكذلك صناع فيلم "زنزانة7" بعدما تم الاعلان عن عرضه فى الموسم الحالى، كما تضمن قرار التأجيل لعدة أفلام آخرى مثل فيلم الحوت الأزرق.

قرار حتمى
من جانبه، أوضح الناقد الفنى طارق الشناوى فى تصريحات خاصة لـ "وشوشة"، أن المنصات الالكترونية أصبحت خطوة حتمية، مشيرًا إلى أنها إذا كانت حاليًا وسيلة قوية ومتاحة لكنها لا تعنى أنها ستُصبح بديلاً عن العرض السينمائى، وستظل للسينما طقوسها الخاصة وتفاصيلها التى لا يمكن أن يُغنى عنها العرض عن طريق منصة الكترونية مهما كانت.
وأضاف أن الأفلام السينمائية يتم صنعها فى الأساس من أجل العرض داخل دور العرض ولكن ما نراه ربما يفتح الباب أمام مشروعات قادمة تُقدم مباشرة للمنصات الالكترونية مثلما نرى فى العالم أجمع مثل "نيتفلكس"، لافتًا إلى أنه بالرغم من ذلك سيتم عرض أفلامًا مباشرة للمنصات بمصر وستكون بميزانيات محدودة بالقياس للأفلام السينمائية.
وتابع فى تصريحاته، بأنه من المتوقع بعد عيد الأضحى زيادة نسبة الاشغال بالسينمات إلى 50% بدلاً من 25% من طاقتها الاستيعابية، مشددًا على أن الوضع الحالى لن يستمر طويلاً وكأنه حالة أبدية؛ بل إنه حالة مؤقتة، وبالرغم من ذلك لن تموت المنصات الالكترونية وستتخذ من تلك الأزمة فرصة لتُثبت أقدامها بشكل أكبر لتكون نافذة جديدة لنوع من الأفلام.