رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري

على مدار 22 عامًا.. كارول سماحة ترفع شعار "الحرية" فى أغانيها

كارول سماحة
كارول سماحة
هي فنانة قررت أن تجعل صوتها يُغني للحرية، ومن الحين للآخر ينطلق من أجل تلك القضية التي حملتها منذ بدايتها عام 1998، وحتى الآن تُمتع جمهورها بفنها المُختلف عن كل المتواجد في الساحة الفنية، نحنُ نتحدث عن المطربة اللبنانية كارول سماحة التي صرخت في العديد من الأغاني للحرية. 

ومن خلال السطور التالية سوف تشاهد كيف صرخت كارول سماحة من أجل الحرية في أغانيها على مدار 22 عامًا، وهى فترة عُمرها الفني.

ونبدأ مع أغنية "مش هعيش" التي طرحتها أمس الخميس، بطريقة الفيديو كليب عبر حسابها على موقع الفيديوهات "يوتيوب"، وتقول كلماتها: "مش هعيش محبوسة في سجن القلق، هبقى حرة وعندي حق، افهم إن أنا عندي مبدأ طول حياتي، بدي فرصة وفرصتين والتالتة لأ".

وأغنية "مش هعيش"، من كلمات أمير طعيمة، وألحان إسلام زكي، وتوزيع ألكسندر ميساكيان، وقام بإخراج الكليب جاد شويري.

 

 ولم تكن أغنية "مش هعيش" هي أولى أغنيات كارول سماحة عن الحرية، بل غنت للمرأة المُطلقة، العام الماضي وعبرت من خلال أغنية "المُطلقة" عن واقع حقيقي مرير في الوطن العربي بأكمله، حيث استطاعت أن توصل رسالة مباشرة للجميع بأن تلك المرأة من حقها تعيش حياتها بحرية، ومن حقها أن تُحب مرة آخرى. وتقول الأغنية: "أنا الحرة التي أبت أن تحكمها ورقة لا زلت صالحةً للحب، فالروح عذراءٌ يا حمقى"، وهي من كلمات علي المولي، موسيقى ميشال فاضل، وقام إخراج الفيديو كليب بهاء خداج.

   

 "معًا نصنع الحرية".. تلك الشعار رفعته كارول سماحة، في كليب أغنية "وحشاني بلادي"، والذي طرحت عام 2013، وهي من ألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، كلمات محمد جمعة، وتوزيع جان ماري رياشي. وتناول فكرة الكليب التي تم تصويره في صحراء مصر، عن اتحاد الدول العربية في مواجهة الصعوبات والتحديات والمحن التي يمر بها الوطن العربي بحثاً عن الحرية.  

"أنا أول صرخة حرية من هذه الأرض العربية أنا قولة لا في وجه الظلم وهبت دمي للحريه".. بتلك الكلمات انطلق صوت كارول سماحة على المسرح الرحباني في لبنان عام 2007، ضمن أحداث "زنوبيا" المسرحية الغنائية التي توازي الملاحم في ضخامتها ورؤيتها الإخراجية التي قام بها مروان الرحباني، وكتبها منصور الرحباني.


  

ونختُم مع أغنية "أنا حرة" والتي طرحتها بألبوم غنائي يحمل نفس الاسم عام 2004، وهو باللهجة الخليجية وتقول: "أنا حرة على كيفي حياتي، ويش اللي يحدني أمشي معاك، أبي ارحل عنك واتمتع بذاتي كفاني ذل في دنيا هواك"، وهي من كلمات محمد القرني، وألحان: بندر بن فهد.