رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

هل يجوز الجمع بين العقيقة والأضحية؟‎.. أسامة قابيل يجيب!

أسامة قابيل
أسامة قابيل

تحدث الدكتور أسامة قابيل من علماء الأزهر الشريف، عن جواز الجمع بين العقيقة والأضحية، قائلا: يجوز الذبح فى عيد الأضحى بنية العقيقة وتجزئ هذه الذبيحة عن الأضحية لأنها ذبحت فى زمنها، ويجوز ذبح خروف واحد بنية الأضحية وبنية العقيقة، ومع ذلك، ينبغي أن يتم النظر في الظروف الشخصية والاقتصادية للفرد وتحديد ما إذا كانت القدرة المالية تسمح بذلك أم لا، إذا كان بالإمكان تحمل تكلفة العقيقة والأضحية، ولم يتعارض الأمر مع الأحكام الشرعية، فلا مانع من القيام بالجمع بينهما.

وحول ما إذا كانت الأضحية فرض أم سنة؟، أضاف “قابيل” فى تصريح خاص لـ"وشوشة "، الأضحية تُعتبر سنة مؤكدة وليست فرضا، وهي عبادة يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى، تعمل على تعزيز التكافل والتعاون بين أفراد المجتمع هناك الكثير من الأحاديث النبوية التي تُشجع على إقامة الأضحية دون أن تعتبر إلزامية، منها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام - يعني أيام العشر - قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء" (متفق عليه).

واختتم حديثه، قائلا: لو كانت الأضحية فرضًا، لكان من الواجب على الصحابة تنفيذها دائمًا، ولكن نجد أن بعض الصحابة في بعض الأحيان ومنهم سيدنا أبو بكر الصديق وعمر بن الخطام، لم يكونوا يضحون، وهذا يدل على أنهم لم يرَوا الأضحية فرضًا.

 

تم نسخ الرابط