رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

مصطفى أبو سريع يكشف سر رفضه العمل في "مسرح مصر"‎

مصطفى أبو سريع
مصطفى أبو سريع

كشف  الفنان مصطفى أبو سريع عن سر رفضه العمل في الموسم الثاني من "مسرح مصر"، قائلا: أنا بحترم تجربة ومشوار الفنان أشرف عبد الباقي جدا واشتغلت معه حلقة بمسلسل (راجل وست ستات) وكانت رائعة لدرجة أني سجدت في اللوكيشن من الفرحة، ومع احترامي لكل النقاد الذين انتقدوا (مسرح مصر) وقالوا إنه مجرد اسكتشات أقول لهم طالما فيه جمهور وخشبة يبقى هذا اسمه مسرح، وشكرا لأشرف عبد الباقي إنه رجع الجمهور والناس تنتظر يوم جمعة لكي يشاهدوا عرض مسرحية.

وأضاف من خلال برنامج أسرار النجوم، اليوم الخميس، مع إنجي علي، على نجوم إف إم، إن كل العاملين في التجربة أصحابي وحبايبي، وأنا كنت بعمل مسرحية وقتها في مسرح الدولة اسمها (رجل بلا أجندة)، ووقتها فيه ناس من التجربة خانوا تجربة (مسرح مصر) وبدأوا يساموا العناصر اللي مع الأستاذ أشرف عبد الباقي لكي يعملوا تجربة لوحدهم، وهو كان يريد دعم الصفوف وكان متسامحا وقال لي لن ألوم حد لو مشي، وقال لي خليك واشتغل معايا وسأعمل شكل مختلف ومنحني عربون ووقتها لم يكن هناك في جيبي فلوس، ولكني رفضت، وقلت له هي تجربتهم ونجحوا ومش هينفع أكون عنصر زيادة في هذه التجربة، وكنت شايف إنهم طاقم نجحوا سويا وأنا لم أبدأ نجاحها وسأكون دخيل على هذا النجاح، وأنا وقتها كنت بعمل مشهد أو مشهدين في أعمال أخرى.

وتابع: الأستاذ أشرف عبد الباقي استغرب منطقي جدا وقال لي لما يجيلك شغل اعمله ولا تقيس الأعمال بهذه الطريقة، ولكن وقتها الموسم الثاني كان ناجحا جدا ولم أرد أن أكون دخيل نجاح أحد، وفي النهاية الفنان أشرف عبد الباقي احترم رغبتي.

وعن أبرز مخاوفه في الحياة، شدد مصطفى أبو سريع: الناس أصبحت تقول لي أنت مظلوم ولازم تقدم أعمالك الخاصة ومنتظرينك، لذلك أنا متلخبط فعلا هذه الفترة على مستوى إنه تم عرض عليّ أعمال وأرفضها، ولكن أنا بحاول أبحث عن دور كويس، وهدفي العمل مع مخرج كويس يحافظ عليّ ولا أقدم دور قدمته من قبل أو دور في يومين سريعًا، ومفيش حد لا يحلم إنه يكون نجم شباك ولكن المهم نقدم عناصر محترمة من شركة إنتاج كبيرة وممثلين مميزين.

وأردف: في وجهة نظري أيضا مفيش حاجة اسمها بطولة مطلقة ولكن العمل اللي يكون بطل، وينفع يكون هناك شخصية تدور الأحداث حولها وتصنع بطولتها، وللأسف أرى أعمال فيها نجم العمل وتدور حوله القصة وتحبه كل البنات ويضرب كل الناس.

وعن الجزء الثاني من العتاولة وهل سيتواجد به أم لا، قال: إلى الآن معرفش حاجة عن الجزء الثاني، وما أعرفه إنهم شغالين على الورق وأتمنى التجربة تكون أفضل من الجزء الأول، وأنا تحت أمر الأساتذة لو طلبوني، المهم يكون الدور إضافة للي فات.

تم نسخ الرابط