رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

حوار/ صابر الرباعى: الألبوم سيظل محتفظا بمكانته‎.. والجمهور مقياس النجاح الحقيقى.. وسأتجه للتمثيل في هذه الحالة!

صابرالرباعي
صابرالرباعي

دائما ما يبهر مستمعيه بأغاني رائعة، تضيف المتعة والتأثير على من يسمعها، إنه الفنان والمطرب صابر الرباعي الذي يواصل تقديم إبداعاته الفنية ويجتهد ويسعى ليكون دائمًا المفضل والمحبب لدى جمهوره، ومؤخرا قدم لنا أغنية بعنوان "الباشا" والتي حققت نجاحًا كبيرًا ونالت إعجاب الكثير من الجمهور.

 تحدث صابر الرباعي، في حواره لـ"وشوشة"، عن سر أغنية "الباشا"، ولمن يهديها، كما كشف عن نيته خوض مجال التمثيل وغنائه اللون الشعبي.

 نص الحوار….

في البداية.. حدثنا عن أغنيتك الجديدة "الباشا"؟

الأغنية كانت اقتراح من الملحن محمود الخيامي، وعندما عرضها علي أُعجبت بها وبكلماتها، ووجدت فيها شكلا مختلفا، وكلماتها قريبة للغاية للشارع ولاسيما المصري فقررت تنفيذها على الفور.
 

هل تفكر في تصوير الأغنية على طريقة الفيديو كليب؟
في الحقيقة حاليًا لا أعلم، ولكن من المؤكد أنني سأقوم بتصويرها بطريقة الفيديو كليب الفترة المقبلة، لأن ذلك يساعد كثيرًا في انتشار الأغنية بشكل أوسع.

 

على من تطلق لقب "الباشا"؟

"الباشا" تطلق على الرجل والمرأة وكل شخص فى مجاله باشا.

هل طرح الأغاني منفردة يحقق نجاحا  أكثر من طرحها في ألبوم؟

انتشار التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي، فرض على الفنان أن يكون متواجدا بشكل مستمر بأعماله، كما أن الأغاني السينجل هي الأكثر انتشارًا في الوقت الحالي، ومن وجهة نظري أن يطرح المطرب الأغاني منفردة ثم يجمعهم في ألبوم بعد أن يحققوا نجاحًا وانتشارًا، ضاحكًا: "خلينا متفقين أن الألبوم محافظ أيضًا على مكانته رغم انتشار السينجل".


كيف تقيس نجاح أعمالك؟

أحاول التأني في اختيار الأغاني، كما  أهتم جدًا بكلمات وموضوع الأغنية، فأنا أرى أن الكلمات مهمة جدًا في نجاح الغنوة، ثم يأتي اللحن والتوزيع، والجمهور في النهاية هو المقياس الحقيقي للنجاح.

هل من الممكن  أن يغني صابر الرباعي  اللون الشعبي أو الراب؟

في الحقيقة أجد صعوبة في تقديم اللون الشعبي أو الغناء بطريقة "الراب"، فهو ليس مدرستي ولا شكلي، ولكن من الممكن أن أقدم ديو مع مطرب شعبي وكل مطرب يغني اللون الخاص به، قائلًا: "اللون الشعبي مش أى مطرب يقدمه وكذلك الراب فهو صعب في اختيار المواضيع وطريقة غنائها".


وماذا عن خوضك تجربة التمثيل؟

لم أغلق الباب، ولكني إذا وجدت دورا جيدا على الفور سأخوض التجربة، وعلى مر السنين شاهدنا كثير من المطربين يتجهون للتمثيل وحققوا نجاحا كبيرا، وهذا يشجعني جدًا على خوض التجربة.

هل تهتم بالرد على الشائعات والانتقادات؟

 الفنان لا يجب عليه أن يدخل في جدال أو يرد على الانتقادات خاصة إذا كانت تمس حياته الشخصية وعائلته، فالانتقاد نوع من الخروج عن النص.

وعلى المستوى الشخصي لا أهتم غير بالنقد البناء الخاص بتطوير أعمالي الفنية، ولكني لا أهتم بأي نقد يمس الكرامة أو حياتي الشخصية.

وماذا عن علاقتك بالسوشيال ميديا؟
 الفنان يجب أن يهتم حاليًا بالسوشيال ميديا بطريقة احترافية، فهي أصبحت لغة العصر.

لو أتيحت لك فرصة عمل ديو مع مطرب .. من سيكون؟

هناك عدد كبير من الأصوات أتمنى تقديم ديو معهم، من الأصوات النسائية أحلم بعمل ديو مع المطربة شيرين عبد الوهاب، وآمال ماهر، فأنا من أشد المعجبين بصوت النجمتين وتجديدهما الدائم في الكلمات والقوالب الموسيقية.

وأما عن الأصوات الذكورية أتمنى عمل ديو مع الفنان حسين الجسمي، وأي مطرب راب ولكن كل واحد يقدم اللون الخاص به، فكل هذه الأصوات أعتبرها إضافة كبيرة لي إذا قمت بعمل ديو معهم، لما يمتلكوه من اصوات مميزة  وقوية.

 

مع أم ضد إعادة غناء وتوزيع أغاني  الزمن الجميل؟

في الواقع أنا لا أحبذ هذا، وأرى أن كل زمن يظل كما هو محتفظ بجماله ورونقه، وأفضل أن تظل الأغاني كما غُنت في الماضي، كي نحافظ على حقوق نجوم الزمن الجميل، متابعًا: “ممكن عمل فيديو بصوت الفنان الذي يريد غنائها ولكن تبقى الأغنية الأصلي كما هي".

تم نسخ الرابط