رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

حقيقة رفض أنچيلينا چولي لفيلم "Cleopatra".. ومؤلف العمل يُفجر مفاجآت

وشوشة

تداولت وسائل الإعلام العالمية منذُ فترة أنباءاً عن رفض الفنانة الأمريكية "أنچيلينا چولي" لتجسيد السيرة الذاتية للملكة المصرية القديمة الراحلة "كليوپاترا" في الفيلم الوثائقي المنتظر "Cleopatra" الذي سيتم إصداره قريباً، والتي كان من المفترض أن تُجسد "أنچيلينا" فيها الحياة الشخصية للملكة المذكورة ليُصرح الكاتب والمخرج الهوليوودي "بريان هليجلاند" بمعلومات صادمة عن الفيلم الوثائقي المذكور.

وبحسب وسائل الإعلام العالمية، قال "بريان هليجلاند" حالياً .. "كنت أول مؤلف للفيلم الوثائقي "Cleopatra"، وتابع "هليجلاند": "عندما كنت أعمل على تطوير السيناريو بشكل مبدئي لتلعب فيه "أنچيلينا چولي" دور البطولة، وكان الفيلم يحتوي على عناصر من الإثارة السياسية مع الإغتيالات وممارسة الجنس، لكنها ملحمة مقسمة بين علاقات حبها على الصعيد الشخصي، وأكد "بريان": "لقد فاجأتني الكثير من الأحداث الحقيقية عندما كنت أكتب الفيلم".

وأكد صانع الأفلام "بريان هليجلاند" لوسائل الإعلام: "الآن ليس لي علاقة بالفيلم المنتظر "Cleopatra" إلا إذا أتصل بي صناع الفيلم وأرادوا إستخدام مسودتي للسيناريو المبدئي للفيلم المذكور، وأشار "هليجلاند" إلى أنه سيكون سعيدًا جدًا إذا تم ذلك".

الجدير بالذكر أنه في مايو 2011، قالت "أنچيلينا چولي" نفسها في مقابلة صحفية إنها تأمل أن يكون فيلم  "Cleopatra" تصويرًا دقيقًا للأيقونة التاريخية المصرية الحقيقة

وقالت "چولي" في ذلك الوقت: "لقد أسيء فهم الملكة الراحلة "كليوپاترا" للغاية، حيثُ أعتقدت أن الأمر كله يتعلق بالسحر، ولكن بعد ذلك قرأت عنها ووجدت أنها كانت أمًا قوية جدًا، وكانت تتحدث خمس لغات وكانت قائدة".

وأضافت  "أنچيلينا" .. "لقد قررت الإعتذار عن فيلم   "Cleopatra" لأن "أدائي لن يكون جميلاً مثل أداء الفنانة "إليزابيث تايلور" عندما جسدت دور الملكة المذكورة في عام 1963، وتابعت "چولي" .. "نحن نحاول الوصول إلى حقيقة مختلفة عنها بإعتبارها أيقونة في التاريخ وليس كرمز جنسي، لأنها لم تكن كذلك … حتى فكرة وجود العديد من العشاق – كان من الممكن أن يكونوا إثنين فقط، إنها مثيرة للاهتمام للغاية، لكنها لم تكن رائعة الجمال”.

يُذكر أن "أنچلينا چولي" هي الزوجة السابقة للفنان الأمريكي "براد پيت"، وقدمت "أنچلينا" العديد من الأعمال الفنية المميزة في هوليود منذُ فترة التسعينات من القرن الماضي حتى الآن، من أشهرها "Mr. & Mrs. Smith" و "The Tourist" و "Salt" و "Maleficent" و "Life or Something Like It"، وغيرهم.
تم نسخ الرابط