رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

عمرو صحصاح يكتب: من غادة عبد الرازق لريهام حجاج.. أيمن سلامة تميمة حظ نجمات الدراما

وشوشة

أحد أهم مقومات نجاح أي عمل درامى، هو السيناريو الجيد، وعندما ترغب في تقديم مسلسلا قادرا على جذب إهتمام وأنظار الجمهور، لابد من توافر السيناريو والحوار الذى يستطيع أن يشغل بال الجمهور ويخطف أنظاره ويسيطر على تركيزه،  ويسرح معه فيما هو قادم من أحداث، ثم يأتى في المرتبة الثانية المخرج الذي يترجم أفكار المؤلف، بل ويزيدها وهجا، ثم يأتي في المرتبة الثالثة الممثلين، ولذلك احتضنت الدراما التليفزيونية المصرية عبر تاريخها كُتابا تميزوا حتى أصبحوا أساطير فيها، منهم أسامة أنور عكاشة ومحمد جلال عبد القوى ومحمد صفاء عامر، وغيرهم من الذين جعلوا الدراما التليفزيونية قادرة على الترويج للفن المصرى في مختلف أنحاء الوطن العربى.

ولأن الدراما المصرية كانت وستظل رائدة في مجالها، فيوجد فيها مؤلفين على قدر كبير من الموهبة والقدرة على تقديم أفكار جديدة ومتميزة منهم الكاتب أيمن سلامة، الذى أصبح تميمة حظ نجمات الدراما التليفزيوينة، حيث تخصص في الكتابة للمرأة، وهو ما ظهر في جميع الأعمال التي قدمها بدءا من مسلسل "ليالى"، للفنانة زينة عام 2009، حيث كان له عدة تجارب قبلها سواء في الإذاعة أو التليفزيون، لكن كان هذا العمل بداية تواجده بقوة في الدراما الرمضانية، حيث قدم من خلاله البطولة الأولى للفنانة زينة، ثم في العام الذى يليه قدم "قضية صفية"، للفنانة مى عز الدين، وهما العملان اللذان وضع الفنانتان على بداية طريق البطولة بعد نجاحهما فيهما.

استمر تميز السيناريست أيمن سلامة مع دراما المرأة، حتى قدم للنجمة إلهام شاهين مسلسل "إمرأة في ورطة"، والذى حقق نجاحا كبيرا وقت عرضه عام 2010، ليأتى موسم دراما رمضان عام 2012 ويقدم مسلسل "مع سبق الإصرار"، للنجمة غادة عبد الرازق، والذى حقق نجاح كبير للغاية أيضا، بل ووضع جميع القائمين عليه في منطقة أفضل من التي كانوا عليها، وبالأخص طارق لطفى وماجد المصرى، حتى جاء عام 2013 وقدم مسلسل "حكاية حياة"، وهو العمل الذى وضع النجمة غادة عبد الرازق في منطقة أفضل من حيث الأجر والتسويق، لتصبح النجمة الأولى وقتها أجرا وإنتشارا فيما يتعلق بالدراما التليفزيونية بناء على المتابعة الجماهيرية.

وفى عام 2014 كتب السيناريست أيمن سلامة مسلسل "الإكسلانس"، للنجم أحمد عز، والمخرج وائل عبد الله، والذى حكى من خلاله رحلة صعود أحد كبار رجال الأعمال، وعلاقته بالإخوان، ليحقق العمل نجاحا كبيرا وقتها.

استمر أيمن سلامة في الكتابة للمرأة ليقدم للنجمة اللبنانية هيفاء وهبى مسلسل "مريم"، للمخرج محمد على، ليكون حتى الآن هو المسلسل الأنجح والأكثر شهرة وإنتشارا وأداء وتمثيلا للفنانة اللبنانية، كذلك كان لسلامة تعاون مع النجم أحمد السقا من خلال مسلسل "ولد الغلابة"، للمخرج محمد سامى، والذى تصدر نسب المشاهدة في موسم دراما رمضان عام 2019.

ومابين هذه الأعمال كان للسيناريست أيمن سلامة رباعية تعاون مع النجمة ريهام حجاج، بدأت بمسلسل "لما كنا صغيرين"، في موسم دراما رمضان عام 2020، وحقق العمل نجاحا جماهيريا كبيرا، حتى تكرر التعاون في مسلسلى "يوتيرن"و"جميلة"، للمخرج سامح عبد العزيز، واستطاع الثلاثى المتمثل في أيمن سلامة وريهام حجاج وسامح عبد العزيز من تحقيق نجاحا كبيرا في هذه الأعمال، لم تأتى هذه النجاحات صدفة، ولكن أتت في ظل وجود موهبة للثلاثى كل منهم في مجاله مع وجود رغبة حقيقية في النجاح، ليكلل الثلاثى هذه النجاحات بنجاحا رابعا في مسلسل "صدفة"، والذى كان واحدا من أكثر الأعمال المتميزة في موسم دراما رمضان المنقضى، والتي حققت صدى واسع في الشارع المصرى وعلى وسائل التواصل الاجتماعى.
تم نسخ الرابط