رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

فى ذكرى ميلاده... لغز أغنية "إن كنت ناسى أفكرك" فى حياة "وحش الشاشة"

وشوشة
وشوشة
يتزامن اليوم، مع ذكرى ميلاد وحش الشاشة، ملك الترسو، القدير "فريد شوقي"، والذي خلد ذكراه بمسيرة عريقة من الأعمال الفنية التي أثرت في وجدان الجمهور المصرى، وساهمت فى إثراء صناعة السينما المصرية.

وقد ربطه في مشواره الفني علاقة حب قوية مع أحد أقطاب السينما المصرية وهي الفنانة "هدى سلطان"، والتي نستعرض في السطور التالية أحد الأسرار التي جمعتهما، وخصوصية أحد أغانيها في قلبه:
 
ظلت تفاصيل قصة حب "هدى" و"فريد شوقي" محيرة وعجيبة، فشاء القدر أن يربطهما حتى في تشابه المعاناة التي وجداها في البدايات، فكل منهما قبل دخول الفن، كان له حياته الخاصة وشريك يقتسم معه تلك الحياة، وبالمصادفة وقع كل منهما في مأزق رفض الشريك لدخولهما الفن، فزوج هدى السابق وكذلك زوجة فريد كان يرفضان دخولهما ذلك العالم، وتشاء الأقدار أن ينفصل كل منهما ويسلكا طريقهما في الفن، ليعاني كل منهما مرة أخرى من صراعات مع الأهل من أجل دخول الفن حتى يقدر لهما اللقاء والحب ثم الزواج، وحققا سوياً أكبر النجاحات الفنية.

وبالكاد علاقة مثل التي جمعت العملاقين هدى وفريد حملت بين طياتها الكثير من الأسرار، ومنها أغنية لهدى سلطان ظلت لغزًا محيراً لسنوات، وكأنها كلمة السر بينهما، وهي أغنية "إن كنت ناسي أفكرك" والتي غنتها "هدى" أثناء فيلم «جعلوني مجرماً» الذي كان من إنتاج فريد، ولعل متابعته لكافة تفاصيل تلك الأغنية من أول اختيار اللحن والكلمات، جعلت لها طابع السحر في قلبه، فبمجرد نشوب أي خلاف بينه وبين هدى سلطان، كانت تغنيها له لينسى الخلاف سريعا ويتم الصلح بينهما.

وظل وقع تلك الأغنية وخصوصيتها في قلب ملك الترسو حتى بعد انفصاله عن "هدى سلطان" بعشرين عام، فقد غنتها هدى في زفاف حفيدتهما، وهنا ظهر رد فعل "فريد شوقي" واضحا جليا أمام الجميع، مما جعل مصور الفيديو يقوم بتقسيم الشاشة ليجمع وجهيهما معاً ويترك تصوير الزفاف، وكأنه يسجل فيديو كليب يشهد على حبهما.

وكانت آخر ما ذكرته هدى عن فريد، هو ما قالته لبنتها ناهد فريد شوقي: «أبوكي خد الحب كله»، وكأنها قصدت أنها أعطت كل ماتمتلكه من مشاعر حب له فلم يعد عندها ما تقدمه لغيره، وهذا ما يبرر انفصالهما الذي كان بسبب الغيرة فمن الحب ما قتل.