رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads

بعد " لؤلؤ" و"نسل الأغراب".. مى عمر تحجز مقعد دائم فى الصف الأول لنجوم الدراما

مي عمر
مي عمر
بعد النجاح الكبير الذي حققته الفنانة مي عمر، من خلال مسلسل "لؤلؤ" الذي تم عرضه قبل شهر رمضان، وأشاد الجميع بأدائها، استطاعت أن تحقق نجاحا أكبر في السباق الرمضاني الحالي بشخصية "جليلة" في "نسل الأغراب".

فمن الصعب أن يُعرض لـ"مي" عمل قبل السباق الرمضاني، ويحقق كل هذا النجاح ثم يشاهدها الجمهور في دراما رمضان وتتفوق على نفسها وتحقق نجاح أكبر، ولكن من ذكائها الفني اختارت شخصيتان مختلفان تمامًا عن بعضهما سواء في "لؤلؤ، ونسل الأغراب"، في الشخصيات ذاتها وتفاصيلها من ناحية الملابس وكل شيء.

وبعد شخصية "لؤلؤ"، كان مسلسل "نسل الأغراب" تحديا كبيرا بالنسبة لها، بدايةً من اللهجة الصعيدية وملابس الشخصية التي تحدث عنها الجمهور عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ومثلما تحدث الجميع عن ملابس الشخصية وأنها استطاعت تقديم المرأة الصعيدية كما يجب أن يكون، على الجانب الآخر، تمنى الكثير من الفتيات وجود زوج مثل المخرج محمد سامي، الذي يعرف يُبرز موهبة مي عمر بشكل جيد جدًا.

فشاهدنا من خلال مسلسل "نسل الأغراب" مباراة تمثيلية إبداعية بين الثلاثي مي عمر، أحمد السقا، أمير كرارة، وخلفهم محمد سامي، الذي يُعتبر مايسترو العمل، ويعرف يضع كل بطل في مكانه الصحيح، وفي الدور الذي يليق به، وهذا ما حدث مع "مي".

وفي كل مشهد تظهر فيه مي عمر، تتأكد إنك أمام فنانة متمكنة من أدواتها، وليس فقط ذلك بل تعرف توظيف موهبتها بشكل جيد، مما جعل الجمهور ينتظر الحلقات الأخيرة بشدة.

لماذا نقول إن النجاح حليف مي عمر؟ الإجابة ليست صعبة، فالتنوع في الأدوار وأن كل دور يكون مُختلف تمامًا عن ما قدمته من قبل، بالتأكيد هذا الأمر صعب على أي فنانة، والصعوبة أيضًا هي اختيار شخصية تُبرز موهبتها الفنية في كل عمل فني تقدمه، وهذا ما فعتله "مي" من بدايتها في مسلسل "حكاية حياة" وحتى الآن في "نسل الأغراب".