رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads

حوار/ آيتن عامر: شخصيتى فى "يوم وليلة" من أهم الأدوار التى قدمتها.. و"أختى" سبب مشاركتى بـ"سكن البنات".. وأحارب الفساد فى "كوفيد 25"

آيتن عامر
آيتن عامر
تعد من أهم الفنانات اللاتي يجيدن التلون و تقديم مختلف أنواع الأدوار، فهي تجمع بين الموهبة وخفة الدم و ذلك ما مكنها من تقديم أي شخصية بمنتهى الصدق والسهولة، وذلك ما جعلها تقف أمام كبار النجوم و تقدم أهم الأعمال التليفزيونية والسنمائية، إنها النجمة آيتن عامر التي لفتت الأنظار لها في الأيام الماضية بشخصية "سارة" في مسلسل "في يوم و ليلة"، ودور "ليلى" في " سكن  البنات"، و حققت بهما نجاحا كبيرا، وحرص "وشوشة" على إجراء حوار معها لتكشف لنا عن أسباب مشاركتها في هذه الأعمال، وأعمالها القادمة و غيرها الكثير.

إلى نص الحوار ..

في البداية.. ما الذي حمسك للمشاركة في بطولة مسلسل "في يوم و ليلة"؟

ما شجعني للمشاركة في هذا العمل وجود المخرجة شيرين عادل، حيث أستمتع بالعمل معها وأستفيد كل مرة منها أكثر، فهى مؤمنة بموهبتي و دائمًا ما تدعمني وهذا شيء مهم جدًا بالنسبة لي و يشعرني براحة نفسية، و كواليس العمل ممتعة و بالتالي ينعكس ذلك على الشاشة، لذلك أشعر بأنني محظوظة بالتعاون معها، بالإضافة إلى أن العمل مكتوب بشكل رائع وجمع بين الدراما الاجتماعية والساسبنس، كما أنني أعجبت بدور "سارة" لأن بها الكثير من التفاصيل ومساحة كبيرة لإظهار موهبة الممثلة التي تقدمه

حدثينا عن تحضيرك لشخصية "سارة "؟

في الحقيقة تطلبت مني تحضيرات كثيرة، فأنا كنت حريصة أن أوصلها بانفعلات مختلفة وذلك ما جعلها من الشخصيات المميزة التي قدمتها في مشواري الفني، و كان المميز فيها في وجهة نظري أنها شخصية عقلانية جدًا، فهي دائمًا ما تتصرف بعقلها وليس بقلبها وحاولت أن تنقذ نفسها وابنتها من الوقوع في خانة الضياع، خصوصًأ أنه عندما دخل زوجها "خالد" السجن لم يكن عندهما من يقف بجانبهما أو يقدم لهما الدعم المالي ، وبعد أن تأكدت أنه خائن من خلال الأدلة التي تم تقديمها في النيابة، قررت الطلاق و الزواج من صديقه "يحيى" لأنها وجدت فيه الداعم المادي و المعنوي والأمان الذي كانت تبحث عنه لها ولابنتها.

وماذا عن ردود الأفعال التي وصلت لك؟

الحمد لله، ردود الأفعال كانت إيجابية، والناس مش طايقة شخصية "سارة"، وهذا دليل على النجاح وأن الشخصية وصلت لهم و هذا شئ يسعدني للغاية.

وهل أنت تعاطفتي مع شخصية "سارة" أم كرهتيها مثلهم؟

كنت دائمًا أفرض لها حسن النية، وأرى أنها لم تخطئ، لكن ما كرهته في شخصية "سارة" أنها لم تقف بجوار "خالد" و تسرعت في حكمها ولم تمنحه فرصة حتى يدافع عن نفسه، لكنها لم تستطع التفكير في وسط كل الأدلة والضغوط التي تعرضت لها.

ألم تقلقين من تقديم تقديم دور الأم وأن يتم حصرك فيه في الأعمال القادمة؟

لا، لم أقلق من ذلك، لأنني أقدم جميع الأدوار كما أتمتع بكوني قصيرة وملامحي طفولية إلى حد ما، لذلك أعتبر تقديم الأم كان تحديا بالنسبة لي ونجحت فيه الحمد لله.

وكيف كانت كواليس العمل مع أحمد رزق و نضال الشافعي؟

كانت من أروع ما يكون لأن أحمد زرق صديق شخصي هو وعائلته بالإضافة إلى إنه ممثل قوي، وكذلك نضال الشافعي فهو ممثل من العيار الثقيل، و استمتعت بالعمل معهما و كان بيننا انسجام أثناء التصوير.

ما الرسالة التي تم توجيهها للمشاهد من خلال هذا المسلسل؟

أنه لا يوجد شئ دائم، وأنك دائمًا في نعمة "وتكون عارف إن اللي إنت فيه ممكن يروح في يوم ليلة"، وهناك مقولة دائمًا ما أفكر فيها سواء كنت فى حالة فرح أو حزن وهي "أن هذا الوقت سيمضي"، و"أنا زعلانة تفرحني وعندما أكون سعيدة بتفكرني أن الفرح ليس مستمرا، فيكون عندي قدرة لتقبل جميع المواقف".

حدثينا عن مشاركتك في مسلسل "سكن البنات "؟

ما حمسني للمشاركة في هذا المسلسل أنه بطولة وفاء عامر، فكنت أرغب في دعمها وأشاركها حتى ولو بمشهد، بالإضافة إلى أن "ليلى" من الشخصيات التي نطلق عليها مقولة "ألوانها فاقعة"، وهذه الشخصيات دائمًا ما تجذب انتباه المشاهد، و أنا أحب أن أقدم هذه الشخصيات المختلفة.

وما الجديد بعد "في يوم و ليلة" و"سكن البنات"؟

أصور حاليًا مسلسل "كوفيد 25" مع يوسف الشريف، الذي من المقرر عرضه في السباق الرمضاني القادم، وهو من تأليف إنجي علاء وإخراج أحمد نادر جلال، وهو لا يتحدث عن فيروس انتشار فيروس كورونا بل عن فيروس جديد أطلقوا عليه "كوفيد 25"، وأقدم فيه دور فتاة تدعى "نهال"، وهي متزوجة ولديها طفلين، وتعمل صحفية، وتحارب الفساد وتتورط في العديد من المشاكل، وتتوالى الأحداث في إطار أكشن تشويقي اجتماعي، و أنا محظوظة بهذا المسلسل وبالتعاون مع "يوسف" و"إنجي" و"نادر"  وأرى أنهم أضافوا لي الكثير بهذا العمل.