رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
ads
ads

صناع "نفس النهاية" لتامر حسني يتحدثون لـ"وشوشة" عن كواليس الأغنية‎

تامر حسني
تامر حسني
حققت أغنية "نفس النهاية" لـنجم الجيل تامر حسني، نجاحًا كبيرًا منذ طرحها حيث تخطت حاجز الـ5 ملايين مشاهدة عبر موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" بعد طرحها بيومين، وهى من كلمات أحمد المالكي، وألحان مدين، وماستر أمير محروس، وتوزيع وميكس أحمد عبدالسلام، تسجيل وميكس الغناء باستوديو جلال فهمي، وهي إحدي أغاني ألبومه الجديد الذى يحمل اسم "خليك فولاذى".

وتواصل "وشوشة"، مع الملحن محمد مدين، والشاعر أحمد المالكي، ليكشفان كواليس التعاون مع الفنان تامر حسني...

محمد مدين: تامر بيختار اللحن الأقرب للجمهور
أعرب الملحن محمد مدين، عن سعادته بردود الأفعال والنجاح الذى حققته أغنية "نفس النهاية"، قائلاً "في بداية التحضيرات للأغنية توقعنا نجاحها وتنبي فريق عمل تامر إنها ستنال إعجاب الجمهور، ولكن الأرقام التى حققتها والتفاعل بعد طرحها فاق توقعنا".
وأضاف "مدين"، أن تامر يكون حريص عند اختيار ألحان أغانيه على أختيار اللحن الأقرب لجمهوره واللون الذى يميل إليه مستمعيه، مؤضحًا أن المطرب تامر حسني يكون له وجهة نظر في العمل ويشارك في التعديل وأختيار الكلمات والألحان البسيطة التى تصل بسهول لمشاعر جمهوره.
وعن كواليس الأغنية، قال "مدين"، "أن أغنية "نفس النهاية"، أخر أغنية تم اختيارها في الألبوم، فبعد أن انتهى "تامر"، من تسجيل أغاني الألبوم وعرض عليه "نفس النهاية"، نالت إعجابة وإعجاب فريق عمله وتم اختيارها لتكون من ضمن الألبوم، وتم فتح الماستر وهذا الذى اعتبرته نجاح مبدئي لغنوة فمن الطبعي اختيار أغنية داخل الألبوم ولكن النجاح الحقيقي للعمل هو بعد الإنتهاء من النسجيل يتم فتح الماستر وضم أغنية، مؤكدًا أن لحن أغنية "نفس النهاية"، من أقرب الأعمال لقلبه، وكنت حابب أن تامر يغنيها وبالفعل غناها".
وأشار إلى أنه هذا ليس العمل الأول، الذي جمعه بتامر فسبق وقدموا معاً تتر مسلسل "فرق توقيت"، الذي كان يحمل اسم "في يوم وليلة"، معرباً عن سعادته بتكرار التعاون معه ووصفه بأنه إنسان جدع وفنان كبير والتعاون معه ممتع.
 
أحمد المالكي: قفلت تليفوني بعد "نفس النهاية"
أكد الشاعر الغنائي أحمد المالكي، إنه كان متوقع نجاح الأغنية لإنها ستشهد إنتشار سريع وقت طرحها، قائلا "قبل طرح أغنية نفس النهاية، بساعات كنت مع المطرب تامر حسني، وقلت لها إنه ستحقق نجاحًا جماهريًا كبيرًا، وبالفعل حدث ماتوقعته، فعقب طرحها بساعات تلقيت ردود أفعال كثيرة تشيد بالأغنية ومكالمات من عدد كبير من المعجبين للحد الذى جعلني أغلق هاتفي من ضغط التليفونات، متابعًا "كلمت تامر قال لي ردود الأفعال مبهره".
وأشار"المالكي"، أنه عرض الأغنية على تامر منذ ثلاثة أشهر، ولكنه طلب مني الكثير من التعلايات، وتغير سياق الأغنية من الإشتياق لتناول قصة شاب قدم الكثير وفى النهاية لم يقدر، وتتحدث عن الوجع.
وأوضح، أن الأغنية في البداية كانت تحمل اسم" الخير اتنسي"، ولكن اقترح تامر تعديل الاسم ليكون "نفس النهاية".
وأكد "المالكي"، أن تامر دائما ما يكون له رأي في الأغاني ويقوم بتعديل في بعض الأحيان قائلاً "في كوبلية في الأغنية يقول "اخترته من بين الناس عملت انا إيه ورد بإيه مفيش إحساس"، فكانت قبل التعديل "اخترته من بين الناس عملت انا إيه ورد بإيه مفيش إحسان"، ولكن طلب تامر تعديل كلمة "الإحسان"، لما تحمله من معاني ذل وإهانه، مضيفًا إلى وجود علاقة صداقة قوية تربطهما وهى قائمة على النقاش والتشاور في العمل، للوصول إلى أفضل نتيجة كما إنه يثق في رأيه دائماً.