رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

كيف كانت "الليلة المحمدية" في زمن الفن الجميل؟

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
"بستان من الفرح على ذكرك طرح يا أصلح من صلح وأفلح من فلح حبيبي يا محمد يا رسول الله"، كانت هذه الكلمات هي إحدى أغنيات احتفالية "الليلة المحمدية"، لذكر أشرف الخلق سيدنا محمد رسول الله في يوم ميلاده، فعندما نعود إلى زمن الفن الجميل، نجد أن "الليلة المحمدية" كانت تحظى باهتمام وتبجيل من قبل الفنانين والتليفزيون المصري الذي كان يحرص على نقلها.

لم تكن الليلة المحمدية وقتها مجرد احتفالاً عادياً بميلاد أعظم الخلق، بل كانت تحمل طابعاً روحانياً بأغنيات تمس القلب وتصفي النفس في مدح رسول الله، ولم تقتصر أيضاً على الأغنيات فكان بها قصائد شعرية تتناول سيرة النبي وفضله، في مزيج من المعلومات والكلمات الرفيعة التي تليق بأطهر البشر.

وقد شارك في هذه الاحتفالية أبرز نجوم الزمن الجميل، وأبرزهم ياسمين الخيام ابنة الشيخ الحصري، شادية، وعفاف راضي، محمد ثروت، هاني شاكر، أما أبرز من ألقوا الشعر فكان يلقيه المفوهين والمتمكنين من اللغة العربية مثل الفنان الراحل محمود ياسين وأيضاً سمير الإسكندراني وحمدي غيث، أما الشعراء الغنائيين فقد كتب لها مختلف الشعراء ومن أبرزهم عبدالرحمن الأبنودي، وعبدالسلام أمين، وأبرز الملحنين عمار الشريعي.