رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

بعد تصدرها التريند بسبب محمود ياسين.. لماذا ترفض نجلاء فتحى الظهور؟

نجلاء فتحي
نجلاء فتحي
تصدرت الفنانة نجلاء فتحي، تريند محرك البحث "جوجل"، ولك بعد تشييع جنازة الفنان القدير الراحل محمود ياسين صباح اليوم، وقد بحث الجمهور عن الفنانة كثيراً، نظرًا لكونهما كانا الثنائي الأبرز في مشوارهما الفني، حيث قدما معا أكثر من 20 فيلما عبر الشاشة الذهبية، وكانا ثنائيا رومانسيا ناجحا على الشاشة، وتعد نجلاء فتحي أكثر الفنانات مشاركة لـ«ياسين» بطولة أفلامه.
شارك الثنائي محمود ياسين ونجلاء فتحي بطولة عدة أفلام مابين الرومانسية والاجتماعية خلال فترة السبعينات والثمانينات منها: "سنة أولى حب، والعاطفة والجسد، واذكريني، ورحلة النسيان، وسونيا والمجنون، وحب أحلى من حب، وأنف وثلاث عيون، ولا يامن كنت حبيبي، والشريدة، وامرأة مقاتلة، ومدافن مدفونة للإيجار، وشباب يحترق، و حب وكبرياء".
اسمها الحقيقي
الكثير لا يعرف أن النجمة نجلاء فتحي اسمها الحقيقي "فاطمة الزهراء"، وقد ولدت في 21 ديسمبر/كانون الأول 1951 بمحافظة الفيوم غرب القاهرة، وسط أسرة ميسورة الحال وبالرغم من أن العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ كان صديقاً للعائلة، إلا أن الي اكتشف موهبتها وأدخلها علم التمثيل هو المنتج "عدلي المولد ورشحها للمشاركة في فيلم "الأصدقاء الثلاثة" من إنتاج 1966.
سبب اختفائها عن الأضواء
أعلنت "فتحي" في وقت ماضي، أنّ رفضها الدائم للظهور في البرامج أو الحوارات الصحفيّة يرجع إلى كونها بعيدة عن الفنّ منذ أكثر من 20 عاماً، حين قدّمت آخر أفلامها «بطل من الجنوب»، من إخراج محمد أبو سيف.
وأكّدت نجلاء فتحي نجمة زمن الفنّ الجميل أنّها قدّمت أكثر من 80 فيلماً للسينما في مشوارها الفنيّ، وأنّها لو كانت قبلت الكثير من العروض لأصبح رصيدها أكثر من 300 فيلم، لكنّها كانت ترفض عشرات الأفلام حتّى تُحافظ على المستوى الذي اعتاد الجمهور أن يُشاهدها من خلاله، بحسب قولها.
وشدّدت على أنّها كانت تختار أعمالها بعناية شديدة، وأنّ تلك الأعمال تنوّعت، وناقشت العديد من القضايا المهمّة في حينها، وأشارت إلى أنّ أغلب أفلامها الرومانسيّة، قاسمها بطولتها النّجم محمود ياسين الذي قدّمت معه بمفرده ما يقرب من 15 فيلماً من رصيدها السينمائيّ.
كما أوضحت نجلاء فتحي، في حوار آخر لجريدة "الحياة" 1997، إنها تعاملت مع الفن حسب عمرها، فالفنانة التي لا تعترف بفكرة الزمن والعمر مخطئة تمامًا، موضحة: "من غير المعقول أن أصر على تقديم الدور نفسه الذي أديته قبل عشرين عاما، فالممثلة إذا اهتمت بمظهرها الخارجي فقط، وأصرت على ألا تتقدم في العمر، فهي إما تصاب بانفصام في الشخصية أو تعتزل الفن أو تدمن المخدرات، أو تفكر في الانتحار".
ولم تمض حياة نجلاء فتحي هادئة، إذ أصيبت عام 2014 بمرض نادر هو "الصدفية المستعصية"، وسافرت للعلاج عدة مرات، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل فعادت للقاهرة، وقررت التكيف مع المرض، وساعدها في ذلك زوجها الإعلامي الكبير حمدي قنديل قبل أن يضعفه المرض هو الآخر لتقرر أن ترد له المعروف، حيث رفضت الخروج من المنزل لسنوات من أجل رعايته، حتى عندما طلبت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي تكريمها في 2017 اعتذرت قائلة "كيف أشعر بالفرح وزوجي يتألم؟".
آخر ظهور لها
ظهرت الفنانة الجميلة نجلاء فتحى في فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعى، من 5 أشهر، مرتدية الكمامة، ويعتبر أحدث ظهور لها بعد وفاة زوجها الإعلامى حمدى قنديل في 2018.
وهنأت الفنانة القديرة نجلاء فتحى، من خلال الفيديو زوجة ابنتها المخرج خضر محمد خضر بمناسبة عيد ميلاده.