رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

فى يومها العالمى.. ما علاقة غليان القهوة بالمشاهد الجريئة فى الأفلام القديمة؟‎

وشوشة
وشوشة
تستيقظ من النوم في الصباح الباكر، ثم تقوم بإعداد مشروبك المُفضل، وهو القهوة، وعندما تشم رائحتها المُميزة تجعلك تذهب لعالمك الخاص وليس مسموحا لأحد أن يدخل فيه، تلك الحالة يعيشها مُحبي هذا المشروب السحري بشكل يومي، لكن في الفن وبالتحديد الأفلام العربي القديمة، كان تناولها بشكل مُختلف تمامًا عن ما سبق، ولأن 29 سبتمبر هو اليوم العالمي للقهوة، قررنا نروي لك عزيزي القارئ قصة غليانها في الأفلام المصرية القديمة، وما دلالتها ضمن السياق الدرامي للفيلم.
الاغتصاب مقابل غليان القهوة
هناك العديد من الأفلام القديمة كانت تتبع منهجا خاصا بها، وهو عدم عرض أي مشهد جريء بشكل مباشر بل يقوم مخرج الفيلم باستبداله بشيء يُعطي نفس المعنى للمشاهد دون خدش حياءه، فعلى سبيل المثال في أحد الأفلام فنجان القهوة يقع من يد الأم التي لعبت دورها الفنانة عزيزة حلمي، وتقول بصوت عالي "استر يارب، اللهم اجعله خير"، وفي ذات اللحظة البطل يغتصب ابنتها.
ونشاهد أيضًا غليان القهوة أثناء اغتصاب البطل للبطلة، وهذا بالتحديد شاهدناه في فيلم "الباب المفتوح" عندما قام "عصام" الذي لعب دوره الفنان حسن يوسف، باغتصاب الخادمة بمنزل أسرته فقام المخرج هنري بركات بتركيز المشهد على القهوة التي وقعت على الأرض.
فيلم "الباب المفتوح"، إنتاج عام 1963، وبطولة، فاتن حمامة، حسن يوسف، محمود مرسي، صالح سليم، تأليف لطيفة الزيات، سيناريو وحوار يوسف عيسى وهنري بركات.
بعد غليان القهوة تشاهد موج البحر يعلو ويرتفع
وليس فقط غليان القهوة كان له دلالة ضمن السياق الدرامي لأفلام "الزمن الجميل" مثلما يُقال عليها كل من يحبها، فاتبع العديد من المخرجين في ذلك الوقت مقابل غليان القهوة، أمطار غزيرة، أو موج بحر يعلو، مثلما حدث في فيلم "الخائنة" إنتاج عام 1966 لنادية لطفي والمخرج كمال الشيخ، الذي قرر أن يصور مشهد الخيانة، ويظهر العشيق الذي مارست نادية لطفي معه الخيانة، والفيلم ينتهي دون مشاهدتنا لخيانتها، واستعان المخرج بمنظر موج البحر الشديد عندما يعلو ويرتفع.
وفي فيلم "الهاربة" الذي عُرض عام 1985، عندما كانت شادية، هاربة من منزلها وتسكن أمام منزل شكري سرحان ضمن أحداث الفيلم، وفي يوم يذهب لها ويدخل عليها وهي نائمة، وهنا قرر المخرج حسن رمزي، أن تقع كوباية في دلالة له إنه اغتصبها، وغيرها من الأفلام التي اتبعت هذا المنهج، ونذكر منها: " الخطايا، الأسطى حسن، شباب امرأة، نصف عذراء، لوعة الحُب".