رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

بالتزامن مع عرض "أمر شخصي".. 5 أعمال درامية تناولت شبح العنوسة

وشوشة
وشوشة
"عانس"، هذه الكلمة التي تعاني منها الكثير من الفتيات فى مجتمعنا عندما يتأخروا فى فرصة الزواج، وبما أن الدراما المصرية هى مرآة المجتمع وتعرض وتناقش مشاكل من أرض الواقع، كان لمشكلة تأخر الزواج نصيب كبير فى الأعمال الدرامية التى عًرضت خلال السنوات الماضية فمنها من ناقشتها بطريقة كوميدية وأخر ظهرت أسباب الرفض بطريقة واقعية، وأبرزت تلك الأعمال أن العيب ليس فقط فى "البنت"، ولكن هناك عوامل عديدة تجعل الكثير من هن رفض الفكرة خوفًا من المسؤليه أو تجربة آخر، وأن نظرة الجتمع لها إنها "عانس"، خطأ ولم تكن حل ولا يليق بها أن تتلقب بهذا اللقب لمجرد تأخرها فى الزواج، وفي هذا السياق نرصد لكم عدد من الاعمال التي تناولت هذه القضية...
 
حكاية "أمر شخصي"
والبداية مع حكاية "أمر شخصي"، من مسلسل"إلا أنا"، والذى جسدت بطلة العمل الفنانة شيري عادل دور فتاة تخطت سن الـ30، ولم تتزوج، فأصبحت فى نظر من حولها "فتاة عانس"، وتواجه الكثير من المشاكل مع عائلتها بسبب رفضها أى عريس يتقدم لها، إلي أن قابلت الشخص الذى خطفها إلي عالمه وقبلت الزواج منه.

عايزة أتجوز
مسلسل "عايزة أتجوز"، والذى كانت تجسد من خلال أحداثه الفنانة هند صبري، دور دكتور تدعي "علا"، وتحبث دائما عن عريس له مواصفات خاصة وذلك تحت ضغط كبير من عائلتها وكل من حولها، ولكنها لم تنجح فى فكرة الحصول على عريس مناسب، وناقش العمل فكرة العنواسه بطريقة كوميدية فكانت كل حلقة بعريس جديد وحكاية مختلفة تتعرض لها الكثير من الفتيات فى مثل تلك الظروف، ونتج عن ذلك الكثير من المواقف الكوميدية التى جعلت هذا العمل واحدًا من أنجح الاعمال الدرامية فى السنوات الماضية.

نعم مازلت أنسة
وننتقل لقصة مسلسل "نعم مازلت أنسة"، الذي قامت ببطولته الفنانة إلهام شاهين، وهو حكاية فتاة فاتها قطر الزواج، وتتعرض للكثير من المضايقات والتعبيرات الجارحه لها بسبب عدم زوجها وتخطيها سن الـ"40" ومازلت أنسة، وهو الأمر الذى جعلها تكتب يومياتها لتصف معاناتها مع الناس ونظرتهم لها، في محاولة ﻹيجاد وسائل لتغيير نظرة المجتمع للعانس أو لتجاوز هذا المسمي نفسه، ومقاومة الشعور بأنها غير مرغوبة كأنثي.

فرح ليلي
ويدخل فى القائمة مسلسل "فرح ليلي"، وظهرت فيه الفنانة ليلي علوي، بدور فتاة التي تجازوت الـ"40"، من عمرها دون زواج بسبب خوفها من أن تصاب بمرض سرطان الثدي الذى أصاب معظم حياة عائلتها وأدي إلي وفاتهم، وهو السبب الذى جعلها فى نظر المجتمع عانس، ولكنها تقابل رجل يقدرها وتقع فى حبه وتنشأ بينهم علاقة حب قوية وتتزوجه.

حارة العوانس
ونختم بمسلسل "حارة العوانس"، وجسدت خلاله الفنانة ماجدة زكي، دور طبيبة نفسة تقوم بمعالجة المرض وهم داخل بيتهم، وتدخل فى بحر الكثير من المشاكل التى تعاني منها الفتيات بالأخص وهى "الزواج" وحجم المعاناه التى يتعرضوا لها بسبب تأخرهم فى الحصول على فرصة الزواج، وتبدأ الطبيبة في مساعدة الشباب والفتيات على الزواج.