رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

شريف رمزي: كوميديا "واكلينها والعة" من النوع القديم.. وأشبه صلاح ذو الفقار في هذه الصفات

شريف رمزي
شريف رمزي
فنان من طراز خاص، من عائلة فنية بامتياز فجده الفنان صلاح ذو الفقار، ووالده المنتج حسن رمزي، لذلك لديه چينات فنية دعمها باختياراته المتنوعة، والتي تترك بصمة دائماً في أي عمل فني، هو الفنان شريف رمزي، الذي خاض الموسم الرمضاني الماضي بمسلسل "واكلينها والعة ٢"، وحل ضيفًا مع الكاتب الصحفي والإعلامي أحمد الهواري، ببرنامج "وشوشة"، على قناة "النهار"، وتحدث خلال الحلقة عن تفاصيل تجربة هذا المسلسل، وأيضاً عدة أسرار عن طفولته وكواليس زواجه، والكثير من التفاصيل التي تجدونها في الحوار التالي...

في البداية حدثنا عن نجاح مسلسل واكلينها والعة؟
هذه السنة الرابعة التي يتم فيها عرض المسلسل، ويحقق نجاحاً، فأحياناً تكون هناك مسلسلات جاهزة لكنها لا تدخل الموسم، لكننا استطعنا أن نفعل ذلك في ٤ سنوات على التوالي، وكان أول عرض له على منصة إلكترونية، وكنا أول من يفعل ذلك في مصر، ففكرة عرض مسلسل على منصة إلكترونية لم تكن مطروحة في ذلك الوقت، ولكنني أدركت أنها المستقبل، وبالفعل المنصات حالياً يُعرض عليها أهم الأعمال من دون التليفزيون.

كيف ترى وجود هذا الكم من ضيوف الشرف في مسلسل واحد؟
يضم المسلسل ما يقرب من ٧٠ نجماً ضيوف شرف على مدار الحلقات، وجميعهم أسماء كبير مثل حسن الرداد ونيكول سابا وأكرم حسني على سبيل المثال وليس الحصر، كما أن هناك أسماء عديدة تُمثل لأول مرة مثل هشام عباس، وشعرت أن المسلسل بالنسبة لي كأنني أُمثل ٧٠ فيلماً بقصص مختلفة. 

الكوميديا في واكلينا والعة مختلفة عن أنواع الكوميديا حالياً.. ما السر في هذا الأمر؟
تجربة الكوميديا في واكلينها والعة مختلفة، أعتبرها من النوع "القديم" المعتمد على المواقف والأحداث، أما حالياً معظم الكوميديا كأنها "إلكترونية" معتمدة على مواقف من السوشيال ميديا والميمز، والتي لا يفهمها كبار السن والأطفال.

تدير حالياً شركة النصر للأفلام، فهل وضعت استراتيجية جديدة تواكب العصر الحالي؟
نملك ١١٠ فيلم من الكلاسيكيات مثل سيدة القصر وأفلام مع الثلاثي، وآخرهم كان "الجزيرة ٢"، فبالطبع وضعت استراتيجيات، وكانتاج الموضوع صعب، لان الاسم كبير ولابد أن أعلى به ولا يصح أن أضع اسم الشركة على عمل ضعيف، فقد تعب فيها والدي وجدي.

جدك النجم الكبير صلاح ذو الفقار، كيف كانت علاقتكما؟
كان مثلي الأعلى، وسبب رئيسي في تكوين شخصيتي  بشكل استثنائي، وأنا أشبهه في كثير من الصفات من أتفه الأشياء لأكبرها، كما أنني وجدت من جدي حنين وعطاء وحب ورعاية كبيرة، وكان ينصحني ويحل كل مشاكلي، وعندما علم بموهبتي في التمثيل أصر أن يُنمي بي الشخصية الإنسانية قبل الفنية، وكان يحرص على اصطحابي معه في أماكن التصوير، فكنت له أكثر من حفيد و كان يأخذه تحت ذراعيه دائماً ويسير معي، له الفضل علىّ تنمية قدراته الفنية مثل الرسم، وكان يشتري لي كل ما يُنمي موهبتي، فأنا تأسست على واحد من أهم الفنانين.

بالرغم من أن والدك من أكبر الموزعين الانتاجيين في الوطن العربي إلا أنك لم تعمل معه..
أردت ألا أعيش في جلباب أبي، فكنت أشعر وقتها أنني إن بدأت بالعمل معه سيقول الناس أنني أعتمد على والدي، ولكنه كان مبدأ خاطيء، فأنا خسرته لأنه أنتج أهم الأفلام في مصر.

إذاً كيف جاءت لك فرصة التمثيل، ودخولك المجال؟
كنت أحب الفن التشكيلي، ودخلت الفنون الجميلة، ثم اخذت كورسات تمثيل عند دكتور محمد عبدالهادي، وأثناء الكورسات قال لي أن المخرج مجدي أحمد علي يبحث عن بطل وإنتاج إسعاد يونس، وبالفعل استطعت أن أكون بطل فيلم أسرار البنات وحقق نجاحاً ساحقاً وقتها، فأخذت ٦ جوائز، والفيلم نفسه حصل على مت يقرب من ٤٠ جائزة.

ما أكثر دور أحسست بنجاحه وبصمته مع الجمهور؟
كثير، فأنا أحرص على التعدد والتنوع دائماً، ويمكن أن أقول في السينما أكثر دور أحببته وحقق نجاحاً أبهرني هو شخصية علي في هاتولي راجل، ومنير الخطير في سمير وشهير وبهير، أما عن الدراما فأكثر شخصية هي مصطفى زهران في العراف.

بمناسبة العراف، قلت سابقاً أنك تريد تجسيد السيرة الذاتية لعادل إمام، لماذا الزعيم تحديداً؟
لأن الزعيم أكبر نجم جاء في تاريخ العالم وليس مصر وحدها، فهو مايكل جاكسون العرب، ولديه استمرارية في البطولة والإيرادات أكبر من نجوم عالمية.

كيف تعرفت على الفنانة ريهام أيمن وتزوجتم؟
زواجي من ريهام أيمن، تعتبر أغرب قصة حب وزواج في تاريخ الوسط الفني، فقد بدأت علاقتنا في مسلسل "العراف"، على عكس شائعات الوسط الفني، ثم فيلم هاتولي راجل، وكنت اخفي علاقتنا ولم أصرح لها بحبي لأني كنت اخاف من فكرة رفضها لي، إلى أن شعرت أنها تبادلني نفس الشعور، وتقدمت لخطبتها بعد ذلك.

هل بالفل أجبرتها على الاعتزال عن التمثيل كما أشيع؟
ريهام  ابتعدت عن الوسط الفني من تلقاء نفسها، وليس كما أشيع أنني أجبرها على الأمر، بل إنها أقدمت على هذه الخطوة بعد إنجابها ورغبتها في الاعتناء بابنيهما.

حدثنا عن فيديوهات التيك توك التي أحدثت ضجة كبيرة؟
أجاب ضاحكاً، قبل أن أتحدث عن الفيديوهات سأشرح ما حدث لي فالحظر، فلا أحد رأي مع أولاده ما رأيت، قبل الحظر كانوا يذهبون للحضانة، ولكن بعد جلوسنا جميعاً بالمنزل، أصبح يأتي لي رمزي ابني بالبلاطة بعد أن خلعها، وأصحى على مياه غرقت غرفة النوم بسببهم، مما جعلني أتجنن أنا وريهام ونعمل هذه الفيديوهات.

في النهاية هل تحضر لأعمال جديدة؟
هناك فللمين من النوع الكوميدي وسيكونوا بطولة جماعية، ولكن تفاصيلهما لم تكتمل بعد، فمازال المخرجين في مرحلة الوقوف على الأبطال الرئيسية الأخرى.