رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

حوار/ زكي فطين عبدالوهاب (2/2).. أمي قالت لي إزاي خلفت واحد صوته وحش كده؟

زكي فطين عبد الوهاب
زكي فطين عبد الوهاب
أبويا مخدش حقه عشان البعض بتبص لمخرج الكوميديا انه درجة تانية
جدي طرد عمي سراج منير بعد ما عرف أنه درس تمثيل
والدتي كانت تحب السيدتين زينب ونفيسة

يواصل الفنان والمخرج زكي فطين عبدالوهاب، سرد ذكرياته، حكاياته عن الفن، وأهل الفن، وعائلته الفنية التي تمثل نقابة فنية مستقلة كما يقولون، في هذه الحلقة يكشف لنا عبدالوهاب، عن أول لقاء جمع بينه وبين والده المخرج الكبير فطين عبدالوهاب، ولماذا أعلن كراهيته لأنور وجدي، ولماذ قررت والدته الإعتزال في عمر مبكر، أسرار وكواليس تنشر لأول معكم من أول السطر...

كيف أكتشفت أصابتك بمرض السرطان؟
الغريب إني أكتشفت ذلك بدون مقدمات، أنه هناك ورم في اللائتين، وذلك بعد رحلة من التحاليل الطبية، كما تم تحديده وتقييمه علي أنه ورم خبيث، لكنني تلقيت الخبر بيقين تام وثبات كبير، أنا مؤمن جدا بربنا، تجدني دائما في المحن الصعبة بأكون ثابت وصلب، أعتقد إنني ورثت هذا الأمر عن والدي هو كان كذلك، كان مريضا بالقلب، لكنني لم أشعر للحظة أنه مريضا، كان يخفي مرضه، كما كان يتعامل مع هذا المرض  بمنتهي البساطة، حتي حينما يتعرض لأزمات صحية، كان يخبر أمي أنه لا يريد أن أراه بهذا الضعف، كان يريد دائما يكون في نظري قويا، لم يظهر بالنسبة لي مهزوما أبدا.

ورثت عن والدك الثبات الإنفعالي وماذا أيضا؟
التدخين بشراهة بلا شك، حتي حينما أخبروه الأطباء بضرورة التوقف عن التدخين للحفاظ علي ما تبقي في صحته قال لهم "سيبوني أموت بطريقتي"، كان متصالحا جدا مع مرضه وأنا علي يقين إن كل واحد منا سيموت بطريقة أو بأخري، لذا قررت أقاوم علي طريقتي، وحينما علمت بشفائي من المرض، أولا "حمدت ربنا"، لكن أدكت أن حب الناس، ومن حولك يعطي الإنسان قوة لا يستهان بها.

والدتك كيف تصف رحلتها في الحياة؟
لم تكن موفقة في زيجاتها "دي أول حاجة"، ثم تعرضت لأزمات كثيرة من بينها وفاة خالي ابراهيم كان قريبا جدا منها، وهذا تسبب في تعبها جدا نفسيا، خاصة أنه كان أقرب أشقائها لها، ثم رحيل والدي المفاجئ كانت تستعد لاستقباله، بعد أن أخبرها سيعود من بيروت، لكنه تعرض لأزمة صحية توفي علي أثرها هناك، فبدلا من أن تستقبله بلحمه وشحمه كما يقولون، أستقبلت جثمانه في المطار، ثم وفاة خالي منير، الذي كان يسعدها وجوده، حياة والدتئي مليئة بالأزمات الكثيرة، والكبيرة في واقع الأمر.

والدتك تغنت للجيش للمصري؟
هذا حقيقي كانت تقول كلماتها "يا رايح علي صحراء سينا، سلم علي جيشنا اللي حامينا، قول له احنا معاك، وحياتنا فداك، ولا يغلي عليك أغلي ما فينا، إحنا ولاد عمك واخواتك، قلوبنا ديما ثكناتك، تسلم وتعيش لنا قواتك، تراعنا وتحرس أراضينا، يا رايح علي صحرا "، كما أن والدتي كانت  تحب السيدة زينب، السيدة نفيسة، كما أذكر أن هناك أسمه الشيخ "محمد" كانت تعشق صوته، وكان يقرأ القرآن في منزلنا القرآن كثير من الأحيان.

هل فطين عبد الوهاب ظلم فنيا؟
بلا شك، لم يقدر بما فيه الكفاية، لأنه كانوا ولا يزالوا  ينظرون إلي مخرج الأفلام الكوميدية بأنه "درجة تانية"، علي الرغم من أنه أسعد الناس كلها، ليس وحده، إنما كل من عمل  معه، لأنهم يطلقون عليهم "صناع البهجة".

كيف بدأت التمثيل ومشوارك معه؟
كنت مساعدا لشاهين في فيلمه اليوم السادس، وطلب مني ألعب دور أنور وجدي، في مشهد، مثلت بالعافية، كان المشهد عبارة عن ضحك عن أفلام الأبيض والأسود، ثم لعبت بطولة فيلم مرسيدس، مع يسرا للمخرج يسري نصر الله، كانت في التسعينات من القرن الماضي، ثم في اسكندرية كمان، وكمان، ليوسف شاهين، ثم أختفيت كنت مهموم بالإخراج وقتها، إلي أن أكتشفت إنني مخرج فاشل، فرجعت أمثل تاني، وأيقنت إنني بأحب الكتابة أكثر من الإخراج، وإنني أخذ قرار العودة للتمثيل، وطوال الفترة التي لم أشارك في التمثيل وكانت قرابة الـ15 عاما، وكنت منتجا منفذا  لأفلام أجنبية، تسجيلية، ثم عدت للتمثيل من خلال مسلسلي أهل كايرو، وريش نعام لخيري بشاره.

ماذا عن والدتك ليلي ، صف لي كيف كانت بعيدا عن الأضواء و التمثيل؟
أمي كانت حنينة بشكل مبالغ فيه، كانت جميلة بدرجة لا توصف ليس لأنها أمي، لكن أعترف إن دلعها الزائد وخوفها وقلقها علي جعلني أتخذ  قرار السفر والهروب لمواجهة الحياة لوحدي، لذا سافرت أمريكا عند خالتي، وتزوجت أمريكية في سن صغيرة كنت تقريبا 21 سنة، ثم عانيت  كثيرا من هذا الزواج، ولعلمك سبب اعتزال والدتي، إنها أمرأة بسيطة كانت تريد الزواج والأستقرار والعائلة.

كيف جاءت سعاد حسني في طريقك؟
كنت أتدرب كمساعد مخرج مع الأستاذ علي بدرخان في فيلم أهل القمة، وكنت وقتها طالبا بمعهد السينما، أحببتها أثناء التصوير، وقررنا الزواج، ظللنا لمدة عام كزوجين، ثم صرنا صديقين إلي وفاتها.

ماذا الذي لا يعرف الكثير عن والدتك؟
إنها كانت بتترعب من الوقوف علي المسرح لذا أعتقد إنها لم تجرؤ علي تقديم مسرحيات لهذا السبب، كما كانت  تقول علي أم كلثوم "جبروت"، وتتعجب من قدرتها علي المسرح لمدة 3 ساعات.

لماذا لا تحب أنور وجدي؟
في البداية كانت غيرة طفل، إلي أن حكت لي والدتي عن معاناتها معه، وإنها تعذبت كثيرا حينما كانت زوجته لذا لا أحبه من حكايات والدتي عنه.

قصة زواج والدتك ليلي مراد من والدك المخرج فطين عبدالوهاب كيف حدثت وأين ألتقيا؟
كانت غريبة، قدرية جدا، كان جالسا علي أحد المقهي، وهي سألته علي عنوان في وسط البلد علي ما أذكر، وحدث بينهما من أول سؤال، كما كان بينهما صديق مشترك، لم تكن تعرف إنه المخرج فطين عبدالوهاب، سأل عنها، ثم تقدم لخطبتها سريعا، وسألت والدتي مرة "أكتر حاجة عجبتك في أبويا كانت إيه قالت لي" نبل أخلاقه "، ركزت في ضحت من أجلنا، أعطتنا كل وقتها لذا أعتزلت حينما أنجبت أخي الأكبر أشرف، أحبت البيت والأسرة، هي إمرأة بسيطة بالمعني الحرفي للكلمة.

من كان أقرب أصدقاء لوالدتك؟
من الفنانات مديحة يسري، زينب صدقي، التي كانت بمثابة أمي الثانية، المخرج كامل التلمساني، مجموعة كبيرة من الفنانين.

الخال  منير مراد؟
كان مصدر البهجة في حياتنا، كان دمه خفيف جدا، وأنا أذكر حينما كنت طفلا، كان أطفال الجيران يأتون عندنا في الأجازة  الصيفية، بالمعمورة ليشاهدون تقليده، وخفة دمه، حركاته.

قصة عمك سراج منير هل فعلا تم طرده من منزل جدك بعد أن أعلن حبه للتمثيل؟
هذا حقيقي، تم طرده، جدي سفره لدراسة الطب، بأوروبا ألتقي بمحمد كريم المخرج، الذي أخبره أنه وجه سينمائي ممتاز، لذا ترك الطب، ودرس الفن، وشقيقه فطين عبدالوهاب، كان مرتبطا جدا به، قام بطردهما الواحد تلو الآخر، ومات جدي مخاصمهم، لذا أبويا مكانش عايزني أغلط نفس الغلطة ، و يموت و هو مخاصمني ، لذا لم يكن يرغب دخولي مجال الفن ، لكن أمي كانت شايفة إني موهوب، لكن كانت خايفة علي، ليس أكثر، وكانت لها جملة طريفة كانت دائما تقول لي "مش قادرة أتخيل إني هأخلف أبن صوته وحش كده".