رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

حوار/ سامى مغاورى: شيكو وهشام ماجد "أيقونة" نجاح.. واستمتعت بتحدى "بابجى" فى اللعبة

سامى مغاورى
سامى مغاورى
عارفة عبد الرسول تحمل خبرة كبيرة ومن يقف أمامها هو المستفيد
قمت بالارتجال فى "اللعبة" على مستوى الحوار والافيهات
هذا سر مشاركتى بمسلسل "عمر ودياب" مع على ربيع ومصطفى خاطر 

يشارك الفنان القدير سامى مغاورى فى الموسم الرمضانى الحالى من خلال مسلسل "اللعبة"، "عمر ودياب"، حيث جسد من خلالهما شخصية جديدة عليه لأول مرة، وكشف "مغاورى" فى حوار خاص لـ "وشوشة"، تفاصيل مشاركته بهذين العملين وكواليس تعاونه مع الثنائى شيكو وهشام ماجد، والفنانة عارةف عبد الرسول، إلى جانب الحديث عن بعض التحديات التى استمتع بها فى "اللعبة".. وإلى نص الحوار :

هل توقعت ردود الأفعال القوية بعد عرض مسلسل "اللعبة" للمرة الثانية؟
بالطبع، كنت متوقع ذلك النجاح ومن بداية المسلسل لأن الورق رائع وجميع الفنانين المشاركين به متميزين، فكانت بوادر للنجاح مُبشرة، فشيكو وهشام ماجد أيقونات للنجاح، بالاضافة لتوليفة كبيرة من الفنانين الموهوبين الذى اضافوا للعمل.

هل تلك التوليفة هى التى جذبتك للمشاركة بشخصية "بسيونى" أم ماذا؟
شخصية "بسيونى" كانت جديدة بالنسبة لى وأول مرة أجسدها، فأردت تقديم شكل مختلف ويكون لايت كوميدى ليناسب الجمهور فى الموسم الرمضانى.

وماذا عن الدويتو الذى جمعك بالفنانة عارفة عبد الرسول؟
عارفة عبد الرسول فنانة ذو قيمة فنية كبيرة وقديرة، وتعمل بالتمثيل منذ فترة طويلة، فهى صاحبة "خبرة" وأفنت الكثير فى المسرح السكندرى وعرض الثقافة الجماهيرية، وفى السنوات الماضية القليلة قدمت عدة أعمال فنية من العيار الثقيل، وعملت معها من قبل فى مسلسل "موجة حارة" ولكن لم نكن تقابلنا، فالعمل بجانبها يضيف لأى ممثل.

اذا تم عرض مثل "اللعبة" عليك هل ستقبلها وتشارك بها؟
لا، لأن تلك المفاهيم لم تكن فى زماننا ولكن حاليًا للجيل الجديد فهى متاحة، فالميديا أصبحت عنصرًا أساسيًا الى جانب الانترنت فسهلت الكثير على الشباب والجيل الحالى على الرغم من وجود جوانب شريرة وصعبة فى اللعبة.

وهل كان هناك ارتجال فى مساحة دورك؟
نعم، فى الحوار والافيهات كنا نضيف بعض الجمل، لأن بعض المشاهد كانت قليلة فكنا نضيف لها حتى يكتمل العنصر التشويقى للعمل، وكذلك فى الايفهات وكان لديهم استحسان فى ذلك ويتقبلونه بصدر رحب.

هل تعلقت بأيًا من التحديات التى شارك بها باللعبة وجذبتك على المستوى الشخصى؟
ضاحكًا، تحدى لعبة بابجى، كانت ممتعة للغاية ولذيذة ولكنى لا ألعبها على الحقيقة وتعرفت عليها من خلال المسلسل فنالت اعجابى واندمجت بها لأنها تعوضنى عن أشياء لم تكن موجود على أيامنا.

وماذا عن مشاركتك بمسلسل عمر ودياب؟
كان مشاركة شرفية لأنه من إخراج معتز التونى بالاضافة للفنان مصطفى خاطر، وتعاملنا باكثر من عمل، وحرصوا على أن أكون معهم خلال الأحداث.