رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

هل سيكون كورونا "شماعة" للمسلسلات الفاشلة في رمضان 2020؟

وشوشة
وشوشة
يهل علينا الموسم الرمضاني في كل عام بالعديد من المسلسلات، وتكون المنافسة قوية بين الأعمال، ولم ينجح أي عمل إلا ويكون محققًا المعادلة الصعبة، من أداء الفنانين والسيناريو القوي والإخراج المتميز، ونجد أن هناك عدة مسلسلات على مدار المواسم الرمضانية المقبلة فشلت في جذب انتاه الجمهور ولم تحقق نجاحًا، ولكن الأمر مختلف هذا العام حيث يواجه العالم أزمة فيروس كورونا المستجد، والتي كان لها أثرها على الفن أيضًا، مما يعطي لأي مسلسل لم يجد نجاحًا "حجة" أمام الجمهور يبرر بها هذا الفشل.
وفي هذا السياق، سأل "وشوشة" النقاد: "هل سيكون فيروس كورونا شماعة لأي مسلسل لم يلقَ نجاحًا"، ونستعرض لكم إجاباتهم الذين قالوها في تصريح خاص لـ"وشوشة": 

طارق الشناوي
قال الناقد طارق الشناوي، إن فيروس كورونا المستجد، يمكن أن يتم استغلاله كحجة من قبل صُناع المسلسلات التي لن تلقى نجاحاً في رمضان، قائلاً" أن الانسان دائماً يبحث عن سبب ليضع عليه أخطائه"، مؤكداً أن المُشاهد يعلم جيداً تبعيات هذا الفيروس وتأثراته على التصوير.
وأضاف "الشناوي"، أن الفيروس له تأثيراته المعروفة على الفن مثل عدم تصوير مشاهد بها جموع كثيرة، أو سفر خارجي، مشيراً إلى أن الجمهور لن يقبل بالسذاجة في النص أو ضعف الأداء أو استسهال بشكل عام بحجة الكورونا، لافتاً إلى أن الجمهور سيترك المسلسل الذي "يتلكك" بالكورونا.
وأكد "الشناوي" أن كم المسلسلات التي كان من المقرر طرحها قبل أزمة كورونا، عددها فوق استيعاب الجمهور، لافتاً أن تقليلها ليست مشكلة، بل عددها أصبح معقولاً، ولن يؤثر على فرصة المشاهد لاختيار الذي يتابعه بأريحية.

ماجدة خيرالله
قالت الناقدة ماجدة خيرالله، أن ظروف انتشار فيروس كورونا لن يكون مُبرر لوجود أخطاء أو سبب لفشل عمل، مشيرة أن كل عام صناع المسلسلات يعملون فى ضغط، و أكدت أن العمل الجيد سيحقق نجاح مهما كنت الظروف. 
وأوضحت أنها تتوقع أن ما نعيشه من أجواء الحظر لن يؤثر على اختيار المشاهد لنوعية معاينة من الدراما على حساب الآخر، وذلك بدليل أن الجمهور كان يشاهد منذ بداية الأزمة مسلسلات فيها عنف و إثارة مثل "كل أسبوع يوم جمعة" و غيرها، مشيرة أن هذا يعود لذوق الجمهور.

حنان شومان
قالت الناقدة حنان شومان، إن فيروس كورونا المستجد، لن يكون حجة للأعمال التي لن تلقى نجاحاً في رمضان القادم، مؤكدة أنه لا شك أن صناع المسلسلات يعملون فى ظل ظروف ضاغطة.
و أضافت "شومان" فى تصريح خاص لـ"وشوشة" أن أزمة كورونا ليست هى السبب فى هذا الضغط بدليل أنها لم تمنعهم من استكمال التصوير، كما أن هذه الأزمة بدأت الشهر الماضي، و شهر لا يمثل شئ فى نسبة تصوير العمل.
و أشارت إلي أن الأزمة الحقيقية هى أن صناع المسلسلات تأخروا فى تصوير الأعمال، كما أن خريطة المسلسلات لم تكن واضحة، بالإضافة إلى تخفيض الأجور و عدد الأعمال، فكل هذا قد يكون سببا فى وجود أخطاء أو أن يحدث العكس، و يصبح هناك تركيز أكثر لأنه لا يوجد مخرج أو ممثل متواجد فى أكثر من عمل مثلما كان يحدث فى السنوات الماضية.

خيرية البشلاوي
وأشارت الناقدة خيرية البشلاوي إلى أن "الكورونا" حاليًا تجعل المشاهدين والنقاد يركزون مع كل تفاصيل مسلسل يشاهدونه، مؤكدةً أن الأغلبية العظمى تجلس في منازلها، لذلك المسلسلات سيكون لها حيزًا كبيرًا من وقتهم، موضحًة أن النقاد سيكشفون أسباب أي مسلسل لم يحقق نجاحًا، ولن يتركوا صُناع أي عمل ضعيف أن يتعلل بالـ"كورونا".
وأضافت "البشلاوي"، أن مسألة الفشل والنجاح تتعلق بالأسباب الفنية وقدرة المسلسل على جذب انتباه الجمهور وتحقيق المتعة والتشويق، وإذا لم يستطع العمل تحقيق ذلك فهو "فاشل"، لافتةً أن الكورونا سيساهم في نجاح المسلسلات وتحقيق مشاهدات أعلى لها لكون المشاهد سيقضي أغلب يومه في منزله.