رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

في ذكرى وفاتها.. لماذا كره الجمهور الفنانة نادية عزت؟

نادية عزت
نادية عزت

يحل اليوم 21 مايو 2024 ذكرى وفاة الفنانة نادية عزت التي شاركت في أروع الأعمال الفنية في منتصف القرن الماضي، ووقفت أمام كبار النجوم لتُشارك في أعمالهم المميزة، وعلى الصعيد الشخصي كانت تُتقن أدوارها بشدة وتختار شخصياتها في الأفلام والمسلسلات بعناية خاصة إلى الحد الذي جعلها تُخاطر بحياتها لأداء أحد المشاهد وتعرضها للكره من قبل الجماهير.

وإحياء لذكرى وفاة الفنانة نادية عزت نرصد لكم بالتفاصيل معلومات هامة عن حياتها، وأهم المخاطر التي تعرضت لها.

ميلادها ونشأتها:

ولدت الفنانة نادية عزت في 22 فبراير عام 1938 في القاهرة، وكانت تعشق جميع أنواع الفنون مثل الرسم والموسيقى والتمثيل والغناء، حتى قررت الالتحاق بكلية الفنون الجميلة وتخرجت منها بتفوق لتُقرر بعدها احتراف الفن، وشاركت نادية عزت في أولى أعمالها السينمائية بفيلم المبروك عام 1959 أمام الفنانين عماد حمدي ومريم فخر الدين، ونجح وجهها البشوش الجاذب للأدوار السينمائية في إسناد الشخصيات في الأفلام لها، لتُشارك بعدها في أفلام مثل المراهقات، العزاب الثلاثة، معبودة الجماهير، الحب تحت المطر، أهل القمة، أنا مش حرامية، الغول وغيرهم، أما عن أشهر مسلسلاتها في الدراما قدمت مسلسل يوميات ونيس مع الفنان محمد صبحي، ومسلسل سارة و إمام الدعاة ومسألة مبدأ وجحا المصري و فوازير ألف ليلة وليلة، وكان آخر مسلسلاتها أكتوبر الآخر عام 2010 مع الفنانين فاروق الفيشاوي وبوسي.

حقيقة وضعها في “شوال” بسبب “معبودة الجماهير”:

كشفت الفنانة نادية عزت في إحدى المقابلات التلفزيونية قبل رحيلها عن تعرضها للبغض والكره الشديد من قبل الجماهير بسبب الشخصية الشريرة الراقصة فهيمة سكر التي جسدتها في فيلم معبودة الجماهير عام 1967، حيثُ قالت إن الجماهير في الشارع أوشكوا على ضربها لاعتقادهم أنها السبب في التفريق بين عبد الحليم حافظ وشادية في الفيلم، وأنها لا تنسى أبداً هذه المشاعر من قبلهم وحتى قبل وفاتها مازال الجمهور يتذكرها بهذه الشخصية.

وأضافت الراحلة نادية عزت أنها تزوجت في سن مُبكر أثناء بداياتها في التمثيل بالأفلام، وكانت تصور فيلم معبودة الجماهير أمام عبد الحليم حافظ و شادية وهي حامل بطفلها، وفي أحد المشاهد كانت بطنها كبيرة بسبب مراحل الحمل لذلك اخترع مخرج الفيلم حلمي رفلة مشهد وضعها في شوال بنهاية العمل حتى يُخفي مراحل حملها وبطنها الكبيرة، وكشفت أنها كادت أن تُصاب بالاختناق لولا كشف الشوال في المشهد، مُعبرة عن تعرضها للمخاطر بسبب إصرارها لاتقان تمثيلها في المشهد.

وفاتها:

توفت نادية عزت في 21 مايو 2011 بعد صراع مع المرض عن عمر يُناهز 73 عاماً تاركة مسيرة فنية هائلة في السينما والدراما والإذاعة والمسرح امتدت لأكثر من 273 عمل فني.

تم نسخ الرابط