رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
ads

في ذكرى ميلاد "الفيشاوي"..تعرف على حبه الوحيد و تحدياته في فيلم "المشبوه"

وشوشة
وشوشة
هو واحد من ألمع نجوم فترة الثمانينات والتسعينات، وأحد أكثر النجوم الذين شاركوا بالعديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية، حيث قدم ما يزيد عن ٢٥٠ عمل شملت العديد من الشخصيات والألوان، فهو حاوي الدراما المصرية، و"فتحي" بفيلم الباطنية، و الضابط "شريف بركات" بفيلم حنفي الأبهة، هو الفنان الراحل "فاروق الفيشاوي"، الذي يحل اليوم ذكرى ميلاده وبتلك المناسبة ستلقى "وشوشة" الضوء على سبب مخاوف الفيشاوي في أول لقاء له مع الزعيم، ومن هي المرأة الوحيدة التي أحبها في حياته؟
ولِدَ فاروق الفيشاوي لأبوين ميسوري الحال، وخمسة أبناء كان هو أصغرهم، وقد حكى فاروق الفيشاوى عن العلاقة الهادئة التي كانت تسود بين والديه، فنشأ وسط أبوين يحترم كلا منهما الآخر لدرجة تصل أنهما لا ينادوا بعضهما إلا بعزيزي وعزيزتي، وظلا كذلك طوال ٤٠عام، وبالرغم من ذلك لم يوفق الفيشاوي في أن يكون أسرة ويجد رفيق درب يرافقه طوال عمره ويصبر كلا منهما على الآخر، كما حظى والده مع والدته، هكذا صرح عندما حل ضيفا مع الإعلامي محمود سعد، في إحدى البرامج، وأضاف أثناء الحوار، أنه هناك امرأة وحيدة أحباها وكان يتمنى الزواج منها، وأنه على أمل الزواج منها، وفي حال عدم زواجه منها لن يتزوج. 

 

وعن دوره بفيلم "المشبوه"، روى الفيشاوي عندما حل ضيفا مع الفنانة إسعاد يونس، قال: "عندما قرأت السيناريو، وكان الدور فيه واقعة ضرب للفنان عادل إمام، وكان إمام وقتها هو البطل الشعبي الذي تلتف حوله الجماهير." 

فخشي الفيشاوي ألا تتقبّل الجماهير ذلك المشهد؛ فما كان منه إلا أن اعتذر للمنتج واصف فايز عن الدور، إلى أن التقى به سمير سيف، مخرج الفيلم، وأقنعه، وكانت تلك هي بداية المجد السينمائي لفاروق الفيشاوي.

 

يُشهد للفيشاوي الشجاعة والصمود أمام المرض اللعين، هكذا وقف في تحدٍ أثناء تكريمه في مهرجان الإسكندرية، ليُعلِن إصابته بمرض السرطان، مُتوعِّداً بهزيمته، ومُعتبراً هذا المرض الخبيث "مُجرَّد صُداع"، وسينتصر عليه بعزيمته.
 إلا أن الموت حال بينه وبين انتصاره على المرض، فباغته ورحل عن دنيانا صباح الخميس ٢٥ يوليو ٢٠١٩، عن عُمرٍ ناهزَ الـ ٦٧ عاماً.