رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
ads

شادية تكشف عن عقدة صادمة في حياة صلاح ذو الفقار‎

شادية و صلاح ذو الفقار
شادية و صلاح ذو الفقار
حينما تستمع للسيرة الذاتية للفنان صلاح ذو الفقار، تلقائيًا يخطر على بالك شخص لا يخاف من شيء، وهذا يرجع لأنه تخرج من كلية الشرطة، ثم عمل فيها مدرسا، ولكن ستتفاجئ من شيء يخاف منه وهو الكلاب، قررنا في ذكرى ميلاده نكشف لكم سبب خوفه وعقدته الكلاب.
تحدث الراحل صلاح ذو الفقار، في برنامج "ليالي الشرق"، عن عقدته الوحيدة في الحياة حينما سألته زوجته في ذلك الوقت الفنانة شادية، فقال: "بخاف من الكلام جدًا ولدي عقدة قديمة منها".
وعندما تسألت "شادية" في البرنامج ما السبب؟ فقال: "وأنا عمري حوالي 5 سنوات كنت واقف مع بنت اختي في الشارع، والكلب قرب منها وعضها، ثم ذهبت للمستشفى معها  وشاهدتها وهي تأخد حقنة في بطنها، ومن ذلك الوقت وأنا اخاف من الكلاب جدًا".
وفي سياق آخر، تحدث صلاح ذو الفقار عن تجربته مع الإنتاج، حيث أكد أن المنتج الفني لا بد يكون لديه الوعي والفهم الكامل كي ينتج أعمال فنية ويختار مع المخرج فريق عمل جيد.
ثم وجهت شادية، له سؤال عن فيلم "شيء من الخوف" الذي قام بإنتاجه عام 1969، وهو لماذا لم يُجسد شخصية "عتريس"؟ فقال إنه حينما قرأ رواية ثروت أباظة، نالت إعجابه وتمنى أن ينتجها ولا يمثل بها لأنه ن وجهة نظره هناك أفضل من يُجسد دور "عتريس".
وتزوج صلاح ذو الفقار من شادية عام 1964، واشتركا معًا في عدة أفلام سينمائية، أبرزها: "مراتى مدير عام، كرامة زوجتي، عفريت مراتي، أغلى من حياتي، عيون سهرانة".
توفى صلاح ذو الفقار يوم 22 ديسمبر عام 1993 عن عمر يناهز 67 عامًا إثر أزمة قلبية مفاجئة أثناء تصوير المشهد الأخير من فيلم "الإرهابي"، وبالفعل تأجل تصوير المشهد بناءً على طلب من الفنان عادل إمام، وبعد ذلك تم استكمال التصوير، ولم يظهر فيه الفنان الراحل.