رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
ads
ads

في ظهوره الأخير ببرنامج "وشوشة".. أبرز تصريحات الراحل هادي الجيار

هادي الجيار
هادي الجيار
رحل عن عالمنا اليوم، الفنان هادي الجيار، عن عمر يناهز 71 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس «كورونا»، وكان الكاتب الصحفي والإعلامي أحمد الهواري، قد استضاف الفنان القدير في الظهر الآخير له ببرنامج "وشوشة"،الذي يعرض على شاشة قناة "النهار"، والذي فتح خلاله الراحل قلبه وخزائن أسراره، وإلى أبرز تصريحاته:

نشأت في باب الشعرية.. كيف كانت طفولتك وشبابك وهل أثر عليها وجودك في هذا الحي العريق؟
باب الشعرية من الأحياء الأصيلة في مصر وكنت أترك نفسي فيه كثيراً حتى شربت منه كل شيء، ولم يكن هناك حدود، وعندما كنت صغيراً كنت أعشق الإذاعة واستمع إليها دائماً وارتبطت بها كثيراً، دون أن أعلم حبي للتمثيل، حتى قابلت شخص في ثانوي أخبرني أن التمثيل دراسة وكان يعمل في التربية والتعليم وكان يتمنى أن يكون فناناً لكن أهله رفضوا، فحاول بشكل دائم أن يثقفني ويحببني في المجال ويعطي لي كتباً عن التمثيل ويمتحنني فيها، حتى قررت أن أدخل معهد تمثيل.

كيف جاءت بدايتك في التمثيل الفعلي في المجال الفني؟
كنت في السنة الثانية من المعهد، ورشحني المعهد لمسلسل القاهرة والناس للمخرج محمد فاضل، وأخذت منه شهرة غير عادية، لأن فاطمة مظهر كان الجميع يحبها، ثم مسلسل الكنز، ومن بعدها مسرحية مدرسة المشاغبين التي رشحني عادل إمام لها.
 
هل كانت "مدرسة المشاغبين" مختلفة عما ظهر على الشاشة في البداية؟
بالنسبة لما حضرته، فالمسرحية لم تتغير سوى من بعض التجويدات مع السنين حتى تم تصويرها.

هل كانت "مدرسة المشاغبين" مختلفة عما ظهر على الشاشة في البداية؟
بالنسبة لما حضرته، فالمسرحية لم تتغير سوى من بعض التجويدات مع السنين حتى تم تصويرها.
 
كل أبطال "مدرسة المشاغبين" قرروا أن يكونوا أبطالاً بعد المسرحية منهم من نجح ومنهم لا.. لماذا لم يفكر هادي الجيار في ذلك؟
أنا لست كوميديانًا، أستطيع أن ألعب لايت وأسند إفيهات، وقرار أن تكون نجمًا قبل أن يحدث ذلك خطأ من رأيي، ولكن إن أصبحت نجمًا فيمكن أن تلعب أي دور.

هل ترى أنك عانيت فترة من الاختفاء أو عدم الاهتمام الإعلامي؟
عملت فترة مع شركات إنتاج خارجية، وكانت تعطي التليفزيون المصري نسخة كل سنتين أو سنة، ومن بعدها قررت المكوث في مصر بسبب أن الجمهور اعتقد أنني اعتزلت.
 
ماذا عن علاقتك بمواقع التواصل الاجتماعي؟
أكرهها كثيراً، فهي مصدر للشائعات، وليس لدي سوى حساب على فيسبوك واهتميت به بعد كورونا والحظر فقط لمتابعة الأخبار.

في النهاية.. من الشخصية التي تحلم بتقديمها؟
أتمنى تقديم شخصية طلعت حرب، فهو وطني من الدرجة الأولى وأهم اقتصادي على مر التاريخ.