رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

أهم الحكايات فى حياة محمود ياسين

محمود ياسين
محمود ياسين
رحل عن عالمنا، صباح اليوم، الفنان القدير محمود ياسين، عن عمر ناهز 79 عاما، و يعد واحدا من أهم نجوم الزمن الجميل، استطاع أن يحفر اسمه بأحرف من ذهب فى تاريخ السينما و الدراما المصرية، و تميز صوت رخيم، وملامح تملك كل أدوات التعبير، فمجرد أن تسمعه تشعر أنه لو كان للتاريخ صوتا لن يكون سوى هذا الصوت الرخيم المميز الذى لا تخطئه الأذن، اسم يحمل جزءا من ملامح وحكايات التاريخ وبطولاته يجمع بينها وبين الرومانسية والحكمة، الوطنية والفروسية وحتى الكوميديا فى شخص واحد اسمه محمود ياسين. 
نرصد لكم فى السطور التالية، أهم المحطات فى حياة الفنان الراحل محمود ياسين:

ترك المحاماة من أجل التمثيل
ولد محمود فؤاد محمود ياسين في ٢ يونيو عام 1941 في مدينة بورسعيد، ولكنه انتقل إلى القاهرة مع والده بعد تأميم قناة السويس عام 1956، وقد ورث من والده شغف الثورة وحب الوطن والاعتزاز به، وحصل على ليسانس الحقوق عام 1964 والتحق بالمسرح القومي أثناء دراسته الجامعية، وبعد تخرجه من الجامعة عمل بالمحاماة لفترة، لكنه توجه بعدها للمسرح القومي وجاء ترتيبه الأول في ثلاث تصفيات متتالية، وقد ترك المحاماة ليتفرغ للتمثيل ورفض التعيين وقتها في بورسعيد، من أجل المسرح. 

البداية الفنية 
بدأ محمود ياسين مشواره الفني بمسرحية مع المخرج عبد الرحيم الزرقاني "الحلم"، ليقف بعدها على المسرح القومي لتقديم أكثر من عشرين مسرحية، منها "عودة الغائب" و"وطني عكا" و"سليمان الحلبي" و"الخديوي" و"ليلة مصرع جيفارا" و"ليلى والمجنون" وقد تولى في إحدى الفترات إدارة المسرح القومي لكنه قدم استقالته بعد عام. 

الانطلاقة والفرصة أمام ​شادية​
آمن المنتج رمسيس نجيب بموهبته، والانطلاقة والبداية في السينما كانت من خلال فيلم "الرجل الذي فقد ظله" عام 1968، من بطولة ماجدة و​كمال الشناوي،​ وفي العام نفسه شارك أيضاً في فيلم "ثلاث قصص" و"القضية 86"، وشارك بعدها بعام بدور صغير مع الفنانة شادية في فيلم "شيء من الخوف"، لكن الانطلاقة الحقيقية والفرصة كانتا حينما شارك أمامها كبطل في فيلمها "نحن لا نزرع الشوك" عام 1971".

فاتن حمامة أعطته فرصة البطولة
تقدم محمود ياسين للمسابقة التي أجرتها فاتن حمامة، من أجل اختيار وجه جديد يشاركها بطولة فيلمها "الخيط الرفيع"، والذي قررت أن تعود به للسينما بعد فترة غياب، ليتم اختياره بالفعل في أول فرصة له للبطولة بعد أن شارك في تقديم أدوار صغيرة في أفلام "شيء من الخوف" أمام شادية ، و"القضية 86".

أهم أعماله 
وشارك الفنان الراحل محمود ياسين في العديد من الأفلام والمسلسلات المصرية والإذاعية على مدار تاريخه، بلغت ما يقرب من 160 فيلما و68 مسلسلا، بجانب أعماله المسرحية والإذاعية.
ومن أشهر أعمال الفنان الراحل، الجزيرة، الحرافيش، مع سبق الإصرار، الصعود إلى الهاوية، الرصاصة لاتزال في جيبى وجدو حبيبى، ومن أشهر المسلسلات التي شارك بها "ماما في القسم، "العصيان، أبو حنيفة النعمان، بنات زينب ، محمد رسول الله".

أشهر جندي في السينما المصرية
قدم محمود ياسين شخصية الجندي المصري في أكثر من عمل سينمائي، بالإضافة لتقديمه العديد من الأفلام عن حرب أكتوبر 1973 ومن أفلامه "أغنية على الممر" و"الوفاء العظيم" و"الظلال في الجانب الآخر" و"حائط البطولات" و"فتاة من اسرائيل"، حيث قيل عنه بأنه أشهر جندي في تاريخ السينما المصرية.

زواجه من شهيرة وقصة حب دامت 49 عاماً
تعد  قصة حب محمود ياسين و الممثلة المعتزلة شهيرة، من أشهر قصص الحب في الوسط الفني، حيث جمعت بينهما الصدفة اثناء دراستها في معهد الفنون المسرحية، وجمع بينهما فيلم "صور ممنوعة" وقتها، وكان محمود ياسين متردداً في قيامها بالبطولة بعد أن وقف أمام شادية وفاتن حمامة، لكن بعد التصوير وقع في حبها وكان يقوم بتوصيلها للمنزل يومياً، وقد تقدم لخطبتها في عام 1970 ليتم الزواج سريعاً، وتعاونا سوياً في 14 عملاً فنياً، منها "سؤال في الحب" و"نواعم" و"عودة الهارب" و"أنا وابنتي والحب" و"عصر الحب" و"شقة في وسط البلد"، وقاما بتأسيس شركة انتاج بإسم "أفلام محمود ياسين" .