رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

أخرهم "ضي القمر".. أعمال فنية تناولت "التلقيح الصناعي"

وشوشة
وشوشة
مع تقدم التكنولوچيا، تُحل العديد من المشاكل التي تواجهنا، من ضمنها مشكلة عدم الإنجاب، فإنجاب طفل يمثل لمعظم الناس الأساس الذي يبنوا عليه حياتهم، خاصة النساء، فحلم الأمومة يطاردهم منذ صغرهم، ويعد "التلقيح الصناعي" من أشهر محاولات الطب لعلاج هذه المشكلة، ولم تغفل الأعمال الفنية عن مناقشة هذا الموضوع، سواء بطريقة تراجيدية مؤثرة أو بأسلوب كوميدي خفيف، ونعرض في التقرير التالي أبرز الأعمال التي تناولت فكرة "التلقيح الصناعي"...

"ضي القمر" 
بين دعوات ودموع، تظهر الفنانة كنده علوش، في حكاية "ضي القمر"، من مسلسل "إلا انا"، وهي تحلم أن تكون أم وتجري عملية تلقيح صناعي ونقل بويضات، لتستطيع تحقيق حلمها، وظهور خيبة املها في كل مره تنتظر فيها سماع خبر "إيجابي" لنتائج التحاليل التي تجريها.

"سابع جار"
يناقش مسلسل "سابع جار" العديد من القضايا التي اثارت جدل كبير علي وسائل التواصل الاجتماعي وقت عرضه، منها قضية التلقيح الصناعي، حيث عرض المسلسل شخصية "هاله"، وهي فتاة عزباء اتمت التلاتين من عمرها، وتعيش خوف تضائل احتمالية حملها مع مرور العمر، وتفكر في تجميد بويضاتها واللجوء لفكرة التلقيح الصناعي.

وكانت للسينما ايضا نصيب من مناقشة هذه القضية ومنها:
"بابا"
يعرض فيلم "بابا" للنجم أحمد السقا، قضية التلقيح الصناعي، من منظور اخر، حيث تناولها بطريقة كوميدية خفيفة، تدور احداث الفيلم حول الطبيب حازم متخصص في أمراض النسا، تزوج من فريدة، وعقب زواجهما يتفاجئ حازم بعدم قدرته علي الإنجاب، فيضطر للجوء إلى عملية الحقن المجهري.

"بشتري راجل" 
ناقش فيلم "بشتري راجل" مشكلة الانجاب واللجوء للتلقيح الصناعي، بشكل كوميدي، حيث يتمحور الفيلم حول امرأة شابة اسمها شمس، تتزوج فقط من أجل إنجاب طفل من خلال التلقيح الصناعي بالحيوانات المنوية، والطلاق بعد الحمل.