رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

حوار/ ندا موسى: لا تشغلنى فكرة المنافسة.. وشخصيتى فى "الوجه الآخر" بعيدة عنى تمامًا

ندا موسى
ندا موسى
فنانة جمعت بين الموهبة و الجمال، استطاعت أن تقدم العديد من الشخصيات بمنتهى السلاسة و التلقائية، لمعت وتألقت في الدراما و السينما و المسرح، صنفها الكثيرين من النقاد بأنها أبرز نجمات جيلها، قدمها للساحة الفنية النجم الكبير محمد صبحي، من خلال مسلسل "ونيس وأيامه"، لتشارك بعد ذلك فى العديد من الأعمال الهامة و حققت من خلالها نجاحاً كبيراً، هى الفنانة ندا موسى التى خطفت الأنظار فى الأيام الماضية بشخصية "فرح" فى مسلسل "الوجه الآخر" الذى يعرض حالياً على شبكة قنوات "cbc".
وحرص "وشوشة" على إجراء حوار معها، للوقوف على أسباب مشاركتها في هذا العمل، والكثير من التفاصيل التي تجدونها في السطور التالي...
فى البداية.. ما الذي حمسك للمشاركة فى مسلسل "الوجه الآخر"؟
هناك أكثر من شيء، فالعمل مُختلف فى كل شيء من فكرة و تركيبة شخصيات و حبكة، بالاضافة إلى إن السيناريو مكتوب بحرفية شديدة، كما أن الشخصية كانت تحديا بالنسبة لي، بالاضافة إلى إن ماجد المصري كان متحمسا جداً لتواجدي معه فى هذا العمل، كل ذلك دفعني للمشاركة فى هذا المسلسل.
كيف وجدت التعاون مع ماجد المصري؟
سبق و تعاونت مع ماجد المصري، لكن لم تكن هناك فرصة أن نجتمع و نقدم معا هذا الكم من المشاهد مثلما حدث في "الوجه الآخر"، و أنا سعيدة جداً بذلك لأنه من الشخصيات الجميلة فهو حريص على أن يساعد من معه و على أن يظهر الجميع بأحسن صوره، و التجربة كانت معه ممتعة جداً.
حدثينا عن ردود الأفعال على المسلسل؟
فى الحقيقة لم أستطع متابعة ردود أفعال الجمهور بشكل كبير بسبب انشغالي فى تصوير الحلقات المتبقية، لكن وصلتني بعض التعليقات من الناس و معظمها إيجابية، و فى النهاية نحن نقدم عمل لنمتع الجمهور، لذلك لا تشغلني فكرة المنافسة، لأني أتمنى أن نقدم جميعا أعمالا جيدة و أن نظهر بأحسن صورة.
و ما الصعوبات التى واجهتك فى شخصية "فرح"؟
لا توجد شخصية قدمتها كانت سهلة خصوصاً شخصية "فرح"، لأنها تمر بالكثير من المراحل و التقلبات و فداء الشندويلي كاتب الشخصية بطريقة فيها غموض و مع كل حلقة يظهر جانب جديد منها و تحمل الكثير من المفاجأة خلال الأحداث.
هل هناك أشياء مشتركة بينك و شخصية "فرح"؟
شخصية "فرح" بعيدة عني تمامًا، و فى الواقع لم أقدم أي شخصية تشبهنى، لكن اكتشفت مؤخراً أن الشخصيات التي قدمتها أثرت على و يبقي منها جزء معى فى الحقيقة، لكني أحاول أن أكون أكثر حرصاً لأنني وصلت لمرحلة أنني أعالج نفسياً، لذلك أذهب لطبيبة نفسية قبل وبعد كل عمل.
ألم تقلقين من كره الجمهور للشخصية؟
لا على العكس، لأنه إذا ما كانت الشخصية مكتوبة بطريقة الهدف منها أن يكرهها المشاهد يجب أن يحدث ذلك، و من وجهة نظري أنه لا يجب أن نحب أو نكره شخصية، و أنا كممثلة عندما أقدم دور إذا لم أجد مبررات لتصرفاتها و أدافع عنها لن أستطيع تجسيدها، لذلك تعاطفت مع شخصية "فرح"، كما أن فكرة الخير المطلق و الشر المطلق غير منطقية بالمرة لأننا بشر و نخطئ و نصيب، لذلك لا يجب أن نحكم لكن من الممكن أن نفكر إذا ما كان هذا التصرف الذى قامت به الشخصية صحيح أم خاطئ، و أعتقد أن هذه هو هدف الدراما أن تجعلنا نفكر.
المسلسل يحمل اسم "الوجه الآخر".. فما الأشياء التى لا يعرفها الجمهور عنك؟
أنا أكتب شعرا و قصصا، و أغني و أعزف لكنني لست محترفة، فالأمر لا يتجاوز فكرة الأداء السليم فى الغناء، وسبق و قدمت أغاني فى مسرحية "٣ أيام فى الساحل".
فى النهاية.. ما الجديد الذى تحضرين له فى الفترة القادمة؟
حالياً أستكمل تصوير "هجمة مرتدة" المقرر عرضه خلال شهر رمضان القادم، بالاضافة لاستكمال تصوير الحلقات المتبقية من مسلسل "الوجه الآخر".