رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

في يوم ميلادها.. لماذا ميرنا وليد ترفض المشاهد الجريئة؟

ميرنا وليد
ميرنا وليد
ظهورها علي شاشة السينما المصرية في فيلم "الراعي والنساء"، حيث أنها بدأت مشوارها الفنى في عمر ١٦ سنة، أنها الفنانة ميرنا وليد، التي لم يعرف الكثير عنها أنها فنانة لبنانية من أم وأب لبنانى، بينما تعود جذورها المصرية لجدها "الشعرانى"، وبسبب ملامحها الهادئة وجمالها جعلها تنحصر في الأدوار الرومانسية، ولم تستطيع أن تلعب الكثير من الشخصيات الأخري، وفي يوم ميلادها، نرصد أبرز تصريحاتها...

اعتذرت "وليد"، عن كثير من الأعمال التى به مشاهد إغراء وقبلات، فهى لا تحب تلك الأدوار الجريئة، ولا أن ترتدى ملابس عارية، ولكنها شاركت في أعمال كثيرة ظهرت ونجحت بها، من بينهما مسلسل "قصة الأمس"، "علي يا ويكا"، "علي مبارك "، " ديسكو ديسكو"، وكما أنها شاركت بصوتها مع الفنان مدحت صالح في أغنية فيلم "شورت وفانلة وكاب"، للفنان أحمد السقا.

تزوجت ميرنا وليد من الكابتن طيار محمود الدجوي في عام ٢٠١٤، ولديها منه أبنتان هما مايا ومريم، وظهرت مؤخرا  مع بناتها في برنامج "معكم منى الشاذلي"، ومن ضمن التصريحات التى قالتها أن إبنتيها لديهم موهبة التمثيل ويحبونه، و أنها ليس لديها مانع إذا أرادتا الدخول في مجال الفن و لكن بعد إتمام دراستهم الجامعية.

حصلت "وليد"، علي جائزة لدورها في فيلم "الراعي والنساء"، والتى اشتهرت به لمشاركتها فيه مع الفنان الراحل أحمد زكى، وسعاد حسني، والذي يعد بمثابة إنطلاق لها، وصرحت في العديد من البرامج التليفزيونية أن سبب نجاحها هو إكتشاف أحمد زكى لها وتشجيعه لها علي التمثيل.

وفي تصريحها لوشوشة استنكرت "وليد"، سياسة التليفزيون المصرى فى خطة عرض الأعمال الدرامية، موضحة أن "سيف الدولة الحمداني"، تم تصويره بعد نجاحها فى مسلسل ذئاب الجبل وجمعها بالفنان أحمد عبد العزيز للمرة الثانية، ولكن التليفزيون المصرى قام بعرضه فى وقت صعب للغاية، حيث كان فى شهر رمضان فى الساعة ٣ فجرًا، وبعد بدء عرضه بعشر دقائق ينطلق آذان الفجر، فينصرف الجمهور عن مشاهدته للصلاة وبعدها يخلدون للنوم، قائلة :"دفنوه"!.

وحيث أنها اعتزلت الفن فترة جعلتها تغيب عن أذهان الجمهور، وذلك لأن كان هدفها هو تكوين أسرتها واهتممها بزوجها وبناتها، وأيضا لدراستها للإخراج بمعهد السينما، ولكنها عادت للشاشة مرة أخري لتفاجئ الجميع بدورها في مسلسل "قيد عائلي"، والذي تم عرضه في عام ٢٠١٩، الذي جعلها تظهر بشخصية شريرة وجديدة عليها، غير الفتاة الطيبة التي تعود عليها الجمهور، وأن هذا الدور خدمها أثناء روجعها للتمثيل، حيث أنها لا تحب دور البطولة في وسط عمل هابط، بينما تحب أن يكون لها دور ظاهر بين مجموعة كبيرة من الفنانين وعمل ناجح لهما.

كما أنها أعربت عن ساعدتها عند ضربها بالقلم في مسلسل "قيد عائلي"، الذي تجسد فيه شخصية ماجدة "المستفزة"، وهذا ما أطلقه عليها الجمهور، وذلك لأنها قالت لابد أن ننقل للجيل الصاعد التربية السليمة وعدم تمادى الغلط في الدور التي كانت تلعبه.

وعن ظهورها في ألبوم صور لعيد الحب التى انتشرت لها مؤخرا لإحدى المجلات المصرية، والتي أثارت الجدل علي مواقع السوشيال ميديا، وتعرضها للسخرية في ظهورها بلوك قديم، ردت قائلة :" ده لازم يتعمل بلبس كلاسيك وقديم لأن الفكرة نفسها قديمة، ولم اعتمد لفت النظر عليا لتعويض إفلاسي الفنى كما يقولون".

وقالت "وليد"، عقب تكريمها في حفل استفتاء وشوشة لعام ٢٠١٩، إن صحتها وجمال بشرتها تعود لحبها للمياه التى تشربها بكميات كبيرة، علاوة علي النفسية لأن حب الحياة والناس يظهر الثفاء علي الوجه.

وأضافت ميرنا أثناء إستضافتها في " وشوشة" أنها شعرت بمدى "عظمة" سيدة الشاشة في بكاء ودموع زوجها الدكتور محمد عبدالوهاب وهو جالساً على نعشها.