رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

آخرهن اكتشوا جثتها في الماء.. تفاصيل صادمة عن وفاة بعض الفنانات حول العالم‎

وشوشة
وشوشة
بعد أن تم اختفاء النجمة الأمريكية نايا ريفيرا، تم العثور عليها بعد 5 أيام من فقدانها، وأعلنت تقارير شرطة مقاطعة فنتورا بولاية كاليفورنيا في مؤتمر صحفي، إنها توفيت عن عمر يناهز 33 عامًا، ولم تكن تلك الحادثة من نوعها، فهناك العديد من النجمات في الشرق والغرب نهايتهم كانت صادمة ومؤلمة، ومن خلال السطور التالية سنروي لكم تفاصيل صادمة عن وفاة بعض الفنانات حول العالم.


نايا ريفيرا

ونبدأ مثلما ذكرنا مع الممثلة الأمريكية نايا ريفيرا، إحدى بطلات المسلسل الشهير "glee"، عثرت شرطة ولاية كاليفورنيا الأمريكية، على جثة بعد عملية بحث استمرت 6 أيام، حيث كانت فقدت بعد ظهر يوم الأربعاء خلال قضائها يومًا على متن قارب مع ابنها "جوزي" البالغ من العمر 4 سنوات، وتم العثور على جثتها في الماء، وتم إبلاغ أسرتها بذلك.


كيم بورتر

وقبل الممثلة الأمريكية نايا ريفيرا، كان قد عثرت الشرطة المحلية في ولاية لوس أنجلوس الأمريكية، على الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية كيم بورتر، جثة هامدة، وفاقدة للوعي في منزلها، حيث تُوفيت عن عمر 47 عامًا.


فيشوا شانتي

وذات الشيء ينطبق على الممثلة ومقدمة البرامج التلفزيونية الشهيرة في الهند فيشوا شانتي، حيث غابت عن الأنظار لمدة أيام، حتى بدت رائحة كريهة تفوح من شقتها، فحاول الجيران الطرق على الباب للاطمئنان عليها إلا أنها لم تجب مما دفعهم إلى طلب الأمن.

وبحضور قوات الأمن عثرت على جثة متوفاة في ظروف غامضة في منزلها، وأظهرت التحقيقات الأولية أن الوفاة قد تكون ناتجة عن سقوط بسبب فقدان للوعي نتيجة إفراطها في تناول بعض المشروبات، وكان قد تم استجواب عدد من جيرانها الذين أفادوا بأنها لم تخرج من منزلها منذ 4 أيام وأنها تتبع قواعد الحجر الصحي.

أسمهان

أما في الوطن العربي وبالتحديد البر في مثل هذا اليوم 14 يوليو عام 1944، سقطت المطربة أسمهان هي وصديقتها بالسيارة في الماء بترعة الساحل برأس بينما تمكن السائق من النجاة.


كاميليا

ولا نستطيع نختُم التقرير دون أن نذكر أشهر حادث في الوسط الفني العربي، مع الفنانة كامليا، التي توفيت في حادث طائرة متجهة إلى روما، حيث سقطت الطائرة في الحقول بالبحيرة شمال غرب القاهرة في 31 أغسطس 1950، واحترقت جثتها، وأكد الطبيب الشرعي في ذلك الوقت أن سبب الوفاة كان الجروح النارية، وما صاحبها من صدمة عصبية وكسور فى عظام الساقين.