رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

لو ما أشتغلش ممثل كنت هتشتغل إيه؟ إجابات النجوم كانت مفاجأة

لو ما أشتغتش ممثل كنت هتشتغل إيه؟ هذا السؤال الذي طرحته علي عدد كبير من النجوم، وكانت إجابتهم مختلفة، وبعيدة كل البعد عن الفن، منهم من كان بفضل أن يعمل بمجال الطيران، منهم من فضل مجال الديكور، ومنهم المحاماة، ومنهم الطب، ومنهم من فضل الولا حاجة، من أول السطر إجابات النجوم علي هذا السؤال...

كريم عبد العزيز
حينما سألنا كريم ماذا لو لم تعمل بمجال التمثيل قال كنت "هأشتغل طيار"، لأنني كنت أري نفسي في هذا المجال، كما إنني أحب السفر والرحلات منذ طفولتي، لذا كنت أري نفسي أعمل بمجال الطيران إن لم أكن ممثلا، لكن التمثيل أخذ كل اهتمامي ودراستي في النهاية كانت بمعهد السينما.

محمود حميدة
بينما كان رد النجم الكبير محمود حميدة، غريبا ألا وهو " ولا حاجة"، ثم يكمل كلامه قائلا: "عمري ما شفت نفسي في حاجة غير التمثيل"، لذا أنا أقف أمام أهل قريتي كي أمثل وعمري 5 سنوات تقريبا، علي مسرح من وحي خيالي أنا ومعي عدد من أطفال قريتي، لذا التمثيل من الأساس هو الحلم والمنتهي.

إياد نصار
أتفق النجم الأردني إياد نصار مع النجم محمود حميدة، في مقولة إن لم أكن ممثلا كنت سأكون "ولا حاجة"، مشيرًا إلى أنه لم يرى نفسه في أي شئ آخر سوي التمثيل، وأرتبط بالتمثيل منذ نعومة أظافره، وتشكل حبه بالفن منذ أن شاهد ولأول مرة مسلسل "حسن أرابيسك". 
وأضاف نصار قائلا: تلك الشخصية التي كتبها ببراعة الراحل أنور عكاشة، وأداها النجم الكبير صلاح السعدني، هي التي جعلتني أحب فن التقمص والتمثيل بشكل كبير، ومنذ أن رأيت هذا المسلسل، وأنا أخذت القرار أن أصبح ممثلا.

ليلي علوي
بينما للنجمة الكبيرة ليلي علوي، رأي آخر ألا وهو حينما سألتها لو لم تكن ممثلة قالت بلا شك كنت سأختار بين عملين أثنين الأول الديكور، أو الطبخ، لأنني أجيد كلاهما، وأظن كنت سأصبح مهندسة ديكور، والديكور وهندسته فن كبير بلا شك، لكن التمثيل عشق وحب من نوع آخر.

جمال سليمان
النجم السوري جمال سليمان، حينما سألته لو لم تكن ممثلا قال كنت سأختار المحاماة دون شك، لا شئ آخر، فأنا أحب القانون ودراسته، ومازت مهتم بذلك، لذا أنا علي أقتناع تام إن لم أعمل بالفن، كنت سأعمل بالمحاماة والقانون، والتمثيل جاء بحياتي بالصدفة، لكنها صارت أحلي صدفة بحياتي.

نجلاء بدر
بينما أختارت النجمة نجلاء بدر، عملا آخر شاقا وصعبا ألا وهو الطب والجراحة تحديدا إن لم تكن ممثلة ، وأوضحت بدر قائلة: منذ طفولتها كنت تشاهد العمليات الجراحية التي كانت أحيانا تذاع بالتليفزيون صباحا، علي الرغم من كونها كائن لا يفضل رؤية الدم، كما إنها لو لا قدر ستدخل غرفة العمليات يجب أن تفهم "الجراح هيعمل في إيه قبل أن أستسلم للعملية"، وهذا يوضح مدي حبها للجراحة، وكذلك تدخلت تسرش علي العمليات علي موقع اليوتيوب للعمليات المشابهة.
أما الذي جعلها تحب التمثيل هي والدتها التي كانت تعمل مدير قسم الأزياء بالتليفزيون المصري قبل رحيلها، وأكملت نجلاء حديثها قائلة: لذا كنت أذهب معها لوكيشنات تصوير كثيرة، ومن هنا بدأ تعلقي بمجال التمثيل، وزاد هذا التعلق حينما قدمت برنامجا فنيا بقناة الإم بي سي، هذا البرنامج جعلني أحب التمثيل أكثر وأدخل أعرف كواليسه وخباياه، كما أن والدي الله يرحمه كان دائما يكتب لي علي كروت أعياد ميلادي "نجلاء الفنانة، كل سنة وأنت طيبة"، هذا ما جعلني أتعلق بالتمثيل.