رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

مسلسلات رمضان ترفع شعار "يقتل القتيل ويمشي في جنازته"

وشوشة
وشوشة
"يقتل القتيل ويمشي في جنازته" هو مثل شعبي قديم، ينم عن بجاحه الشخص الذي يفعل المصيبة ثم يتباكى أمام الناس مُظهراً مودته له ورحمته به واستعداده لمساعدته ولكن بعد أن يكون الضحية قد نال على يد ذلك الإنسان المؤذي كل أنواع الأذى النفسي، فيكون الشخص الذي يساعده هو في الحقيقة ألد خصامه، وقد أظهرت مسلسلات رمضان هذا العام هذا الأمر بشكل كبير وناقشته في العديد من المسلسلات، منهم من أذى أخوته في الخفاء وفي الظاهر يبكي معهم على مصيبتهم والآخر كان مع أصدقائه، وفي هذا التقرير نستعرض من عمل بهذا المثل:

ريهام حجاج
ظلت الفنانة ريهام حجاج طوال أحداث مسلسل "لما كما صغيرين"، تبحث عمن قتل صديقتها نسرين أمين "نهى"، وكانت تساعد خالد النبوي "ياسين" في العثور على القاتل، وتحكي له أنها حزينة على فراق صديقة عمرها وتريد التعرف على القاتل الحقيقي.
ولكن تكشف الأحداث مع الوقت أنها هي من قتلت صديقتها "نهى"، لأنها تعلم عن قتلها لوالدها، ويتبين من ذلك أنها "قتلت القتيل ومشت في قضيته".

حلا شيحة
قتلت الفنانة حلا شيحة خلال أحداث مسلسل "خيانة عهد" أبن أختها الغير شقيقة يسرا "عهد"، عن طريق إعطائه جرعة زائدة من المخدرات، لتتمكن من الانتقام من "عهد" وقهرها، ويرجع السبب في ذلك أنها تريد الانتقام منها بسبب معاملة أم عهد لها بشكل سيء.
وظهرت حلا شيحة "فرح" في مشهد جنازة ابن أختها وهي تبكي ومتأثرة للغاية، كما أنها أوهمت يسرا أنها تساعدها لكي تتجاوز محنتها، وهذا كان المعنى الحرفي لجملة "يقتل القتيل ويمشي في جنازته".

خالد سرحان
وفي نفس المسلسل، ظهر خالد سرحان "مروان"، وهو يقتل زوجته عبير صبري "نادية"، بسبب خيانتها له، ثم يذهب لبيته ويتظاهر بأنه قلق بشأن اختفائها، وعندما يسمع خبر قتلها، يتظاهر بالبكاء والحزن الشديد أمام أولاده وأخوته، بالرغم من أنه في القاتل، وفي النهاية تقوم يسرا "عهد" بالإبلاغ عنه، وفي الغالب سيأخذ حكم الإعدام لأنها أخفت الفيديو الذي يثبت براءته.

أخوات محمد رمضان 
داخل أحداث مسلسل "البرنس"، قتل أخوات محمد رمضان الغير أشقاء، زوجته وابنه، وكانوا ينوون قتله هو وابنته ولكنهم لم يستطيعوا.
فذهب كلاً من أحمد زاهر، رحاب الجمل، أحمد فهيم، محمد علاء، وإدوارد، أخوته، إلى المستشفى أثناء مرضه بسبب الحادث، وجلسوا يواسونه ويعرضون عليه خدماتهم، ولكنه علم في النهاية وراء القتل لتبدأ أحداث الانتقام.