رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

فى عيد ميلاده.. روبرت داوني مثال للإرادة والعزيمة

روبرت داوني
روبرت داوني
يعد النجم روبرت داوني، واحد من أبرز نجوم هوليود، وأعلاهم أجراً بفضل نجاح أفلامه علي مستوي الإيرادات إلي حد كبير، بالإضافة إلي نيله أهم الجوائز منها ثلاث مرات جولدن جلوب، وترشحه للأوسكار مثلها.

رغم أنه يعد معشوق للملايين من محبي السينما منذ ظهوره علي الساحة السينمائية وحتي الآن، إلا أنه عاني كثيراً ليصل إلي ما وصل إليه، ويحتفل روبرت داوني اليوم بعيد ميلاده، و بهذه المناسبة نكشف لكم أهم بعض المعلومات عن حياته:

فنان بالوراثه
وُلد روبرت داوني جونيور في أبريل 1965 في مانهاتن، نيويورك، والده هو روبرت داوني المشهور بإنتاج الأفلام والكتابة والتمثيل والإخراج ووالدته الممثلة إلسي.

المخدرات.. مرحلة السقوط في حياته
خاص روبرت داوني صراع كبير مع المخدرات، حيث تعاطى الماريغوانا لأول مرة في عمر 6 سنوات بسبب إدمان والده على المخدرات، و ذلك كاد يدمر حياته المهنية منذ منتصف التسعينات وحتي بداية الألفية، كما تسبب في دخوله السجن أكثر من مرة حتي دخل مركز إعادة تأهيل لعلاج الإدمان وتعافي بصعوبة، ليكون بذلك مثلاً الإرادة و العزيمة.

ولا يرغب روبرت داوني تذكر هذه المرحلة من حياته إطلاقا، حتى أنه في 2015 انسحب من مقابلة تلفزيونية، بعد أن تطرّق المذيع عن ضياعه خلال السنوات الماضية، والتي شهدت أزمة إدمانه للمخدرات ومعاقرته للخمر، فقال له بصرامة: "أنا آسف لا أستطيع صراحة أن أستكمل اللقاء.. ما الذي نفعله هنا؟". 
 

حياته العاطفيه
تزوج مرتين الأولى من ديبورا فالكون فى عام ١٩٩٢ و انفصلوا عام ٢٠٠٤، و التقى روبرت داوني زوجته الثانية سوزان للمرة الأولى في موقع تصوير فيلم Gothika في 2003، وبعد عامين من الخطوبة احتفلا بزفافهما، وأنجبا طفلين هما إكستون وإفريل. و يرجع الفضل في توقفه عن التعاطي يعود لزوجته سوزان على حد قوله، حيث ساعدته في التخلص من المخدرات وأسلوب حياة الفتى السيئ، و قطع وعداً علي نفسه فور تعافيه بقوله : " حينما تكون الانتكاسة كبيرة تكون العودة أكبر"، ليكون بذلك مثال للارادة و العزيمة. وتعاون روبرت داوني مع زوجته في تأسيس شركة إنتاج فنية بعنوان Team Downey، وكانت "باكورة" إنتاجهما فيلم The Judge، والذي عُرض في 2014. 

لم يحصل على شهادة الثانوية
انفصل والدا دواني عندما كان في الثالثة عشر من عمره عام 1978 وانتقل للعيش مع والده في كاليفورنيا،لم يكمل روبرت داوني جونيور تعليمه الثانوي، ولكنه حاصل عل شهادة التعليم العام GED أثناء فترة قضائه لعقوبته في السجن، وهي توازي شهادة الثانوية،و ذلك لرغبتة فى تحقيق حلمه بأن يصبح ممثلًا محترفًا.  

"الرجل الحديدي" هو مصيره
يعتقد روبرت داوني جونيور أنه وُلد من أجل تجسيد "الرجل الحديدي" في السينما، وأن الأمر كان قدري بالنسبة له، وبرّر هذا لمجلة Esquire بأنه قُبل لأداء الدور فور تقديمه لتجربة الأداء، وهذه هي ثاني مرة تحدث معه منذ تجربة أدائه لفيلم Chaplin.

بطل خارج الشاشة
ليس روبرت داوني جونيور بطلا على الشاشة فقط ولكن خارجها أيضا، ففي مارس 2015 أهدى طفلا في السابعة من عمره يدعى "أليكس" ذراع "الرجل الحديدي"، كي يضعه بدلا من ذراعه المبتور.
 
هوايته المفصلة
يهوى جمع السيارات، ولديه مجموعة كبيرة ومتنوعة منها، منها "الكورفيت"، و"بنتلي"، و"فولفو"، وشيفروليه "ماستانج"، و"بورش"، و"ميرسيدس" وغيرها من السيارات. سحب الغناء الغناء روبرت داوني جونيور متعدد المواهب، فبخلاف التمثيل، فهو يجيد الغناء، وساعده صديقه المغني إلتون جون على طرح أغنية بعنوان I Want Love في 2001،و طرح في 2004 ألبوم جاز بعنوان The Futurist.