رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
ads
ads

قصص لا تعرفها عن حسين رياض‎

حسين رياض‎
حسين رياض‎
"أب السينما المصرية".. هذا اللقب حصل عليه بجداره نظرًا لتجسده دور الأب في العديد من الأفلام، التي ما زلنا نشاهدها حتى الآن ونستمتع بأدائه البسيط، نحن نتحدث عن الفنان الراحل حسين رياض، الذي يحل يوم ميلاده 13 يناير، لذلك سنكشف لكم الكثير من الأسرار في حياته الشخصية بعيدًا عن سيرته الفنية.

قصة إصابة حسين رياض بالشلل

يتعرض العديد من الفنانين للاصابات خلف كواليس أعمالهم الفنية، ولا أحد يعلم عنهم شيء ويقومون باستكمال التصوير بعد تعافيهم، وهذا ما حدث مع الفنان حسين رياض، الذي أُصيب بالشلل أثناء تصويره لفيلم "الأسطى حسن" الذي تم إنتاجه عام 1952.

وروت "فاطمة" ابنة الفنان الراحل، في برنامج "الستات ميعرفوش يكذبوا"، الذي يُعرض على قناة "سي بي سي" أن والدها كان يشارك في تصوير الفيلم بشكل عادي، لكن في أحد الأيام، عاد حسب ميعاده، ليلتقط أنفاسه من تعب التصوير، لكنها فوجئت بأنه بعد استيقاظه غير قادر على الحركة، واكتشفت أنه قد أصيب بالشلل، ثم استدعت الطبيب، الخاص الذي قام بعمل بعض الحجامة لذراعه لمنع حدوث جلطة، واستمر في التعافي لمدة 15 يومًا.
وأكدت فاطمة حسين رياض، أن الفنانين كانوا  يملاؤن منزل والدها للاطمئنان عليه بشكل يومي، خاصة عمر الحريري، وحسن يوسف اللذان كان يحبهما ويقدرهما.

سبب بكاء جمال عبد الناصر

وكشفت "فاطمة" ابنة الفنان الراحل، أن والدها جسد شخصية رجلا فقد نطقه ضمن مشاهده في فيلم "رد قلبي"، وفي العرض الخاص للفيلم، وتحديدًا في مشهد استعادة "عبد الواحد" للنطق، بكى "عبد الناصر"، تأثرًا بهذا المشهد، خاصة أنه نطق بجملة "تحيا مصر".