رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس التحرير
عمرو صحصاح
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
وشوشة
رئيس التحرير
عمرو صحصاح

في ذكرى ميلاد عباس فارس.. تزوج من شقيقتين وعاش حياته متصوفا‎

عباس فارس
عباس فارس

من منا يصدق أن الفنان الراحل عباس فارس ذات الوجه الصارم والصوت الأجش والعيون المتجهمة هو واحدا من المتصوفيين الداعيين إلى الله في الميادين حيث كان يقف في شوارع القاهرة الرئيسية في منتصف الثلاثينيات، يعظ الناس ويهديهم إلى سواء السبيل، يذهب ويأتي بين القطارات من محافظة إلى أخرى، يأمرهم بالمعروف وينهيهم  عن المنكر.

وهذا الأمر لم يحدث بعيدا عن فنه بل كانت أفعاله هذه في عز نجوميته وتوهجه، وتحل اليوم ذكرى ميلاد عباس فارس الفنان الذي قدم أعظم أدواره في السينما المصرية وتظل خالدة إلى أذهاننا إلى الآن، ونرصد أهم اللحظات الفارقة في حياته خلال السطور التالية.

تزوج من أختين فأدخلهن الإسلام وأنجب منهن
يغفل الكثير عن حياة عباس فارس الشخصية حيث لا يعرف البعض أنه تزوج من شقيقتين بريطانيتين اعتنقتا الاسلام بسببه، حيث تزوج الأخت الكبرى وأنجب منها ابنه جمال، ثم توفيت فتزوج من شقيقتها، التى اعتنقت الإسلام أيضا وعاشت معه وربت ابن شقيقتها، وأنجبت له ابنه الثانى إسلام.

الصوفية كانت الطريق الأمثل في حياة عباس فارس
كان الفنان عباس فارس معروف بتدينه الشديد، فكانت أغلب أوقاته في نهار رمضان مع أتباع الطرق الصوفية الذين كان يلتقى بهم فى أحد المساجد المنزوية، وكان يحب دائما الخطابة بين الناس للحث على التدين والعمل بتعاليم الدين والبعد عن الفحشاء والمنكر.

ماذا فعل قبل وفاته ب ٥ سنوات
أكد المقربين من الفنان عباس فارس أنه قضى آخر ٥ سنوات فى حياته زاهدا متصوفا يمشي بين المقاهي والنوادي يدعو لصحيح الدين الإسلامي ولا يترك المصحف من يديه، حتى  رحل وحيدًا فى منزله بالعباسية فى 13 فبراير عام 1978.
تم نسخ الرابط