رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
ads
ads

فى ليلة العرض الأول.. تعرف على أجر ليلى مراد وقصة إصابتها بالشلل فى فيلم "شاطئ الغرام"‎

وشوشة
وشوشة
يحل اليوم 20 فبراير، ليلة العرض الأول لفيلم "شاطئ الغرام" الذي تم إنتاجه عام 1950 وقامت ببطولته ليلى مراد، هذا العمل ما زالنا حتى الآن حينما يُعرض في شاشات التلفزيون نشاهده، ولكن خلف كواليس حكايات لا يعرفها أحد سنكشفها لكم في السطور التالية.

نبدأ مع الحكاية الأولى حيث شعرت ليلى مراد، بطلة الفيلم أنها ستُصاب بالشلل، وهذا يرجع لأن تصوير العمل بالكامل كان في فصل الشتاء، وكان من المفترض أن ترتدي ملابس صيفية تناسب أحداث العمل، وكانت طوال تصوير مشاهدها ترتعش من شدة البرد.

ولكن شعورها بالشلل لم يكن من درجة الحرارة العالية، بل السبب الحقيقي، عندما كانت تجلس في إحدى كواليس المشاهد رأت رجُلًا ومعه طفل صغير فأشفقت عليهما من برودت الطقس، ودعتهما أن يجلسان معها.
 
واستكملت ليلى مراد، حديثها في إحدى القاءات أن هذا الرجُل وجه لها الشكر، ثم روى لها مأساة ابنه المُصاب بشلل في أطرافه، وأكد لها أنه اعتاد وهو صغير أن يلهو على البحر في فصل الشتاء حتى أصيب بشلل، مُتابعة، أنها شعرت بالقلق والخوف الشديد في تلك اللحظة وراودتها خواطر بأنها ستصاب بالشلل مثل الطفل.

أما الحكاية الثانية فهي أن أجر ليلى مراد في فيلم "شاطئ الغرام"، كان الأعلى أجرًا في ذلك الوقت، حيث كان قيمة الأجر الذي حصلت عليه الفيلم 12 ألف جنيه.

ويعتبر هذا المبلغ ثروة كبيرة في ذلك الوقت، واستلمت ليلى مراد، أجرها على ثلاث دفعات عند بدء التصوير في سبتمبر 1949 و تسجيل الأغاني وحتى نهاية تصوير الفيلم.

فيلم "شاطئ الغرام"، تم إنتاجه عام 1950، بطولة ليلي مراد، حسين صدقي، تحية كاريوكا، صلاح منصور، محسن سرحان، من إخراج هنري بركات.