رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

في عيد ميلاد الكينج.. هل لجأ محمد منير لطبيب النفسي؟

محمد منير
محمد منير
مطرب مصري أصيل، مشهور بموسيقاه التي خلط فيها موسيقى jazz مع السلم الخماسي النوبي، وكلمات أغانيه العميقة، لقب بالكينج نظرا لخروجه عن المألوف وتميزه بالأداء التلقائي، فكان أول المجددين حيث كان من أوائل المطربين الذين يحيوا حفلاتهم دون ارتداء بدلة رسمية أو الوقوف ثابتا أمام الميكرفون، بالإضافة إلى أغانيه ذات الهجين بين اللكنة القاهرية واللكنة الأسوانية، لتتفجر الأغاني المنيرية في فترة التسعينات، وسر تلقيب محمد منير بالكنيج، فكان تيمنا من وراء تمثيله بمسرحية (الملك هو الملك)، وإصداره لألبوم يحمل نفس الاسم، والذي يضم فيها الأغاني التي غناها بتلك المسرحية السياسية الشهيرة، مثل: صوت مصر، إبن النيل، حدوتة مصرية... وغيرهم. 

ويصادف عيد ميلاده الكينج محمد منير، يوم ١٠ أكتوبر مع اليوم العالمي للصحة النفسية، ولعلها ليست صدفة، خاصة بعد معرفة رأيه بالطب النفسي، ومدى اعتنائه بمجال الصحة النفسية، ومدى ايمانه باللجوء للمختص، فعندما حل ضيفا بالبرنامج الشهير "البيت بيتك" مع الإعلامي محمود سعد، أوضح "منير" أن الفنان والمبدع بالأخص هو أكثر إنسان يحتاج دعم نفسي ومعنوي، وأن الفنان دائما في حاجة لمختص يساعده في التصالح النفسي سواء مع الزمن، أو مع الظروف، فالفنان المبدع من وجهة نظره هو أكثر شخص يتعرض لضغوط نفسية معقدة، وتوتر دائم، يفوق قدرة احتمال الشخص العادي، لذا فهو يحتاج دائما لتدخل مختص، فالمختص وقتها سيكون أقرب من الصديق، وخير معين.