رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

فى ذكرى رحيله.. نور الشريف: دخلت التمثيل من بوابة عادل إمام.. وبناتي نقطة ضعفي

نور الشريف
نور الشريف
استطاع الفنان نور الشريف، أن يكون صورة مثالية للنجم الذي يجمع بين الموهبة والثقافة، وذلك ما جعله محافظ على مكانته وحب الجمهور له الي آخر أيامه، ليصبح أحد أهم رموز السينما والدراما المصرية، قام ببطولة ما يقرب من 200 فيلم سينمائى، معظمها حقق نجاحًا كبيرًا.

ويحل اليوم الذكرى الخامسة على رحيل النجم نور الشريف، الذى ترك أعمالًا فنية عديدة ما زالت حتى الآن في أذهان الجمهور، وبهذه المناسبة نرصد لكم بعض اللقائات النادرة لنكتشف الجانب الآخر لهذا الفنان الكبير.

دخلت التمثيل من بوابة عادل إمام
تحل اليوم الذكرى الخامسة لرحيل النجم الكبير نور الشريف عن عالمنا، وفي ذكراه انتشر تسجيل صوتي نادر له مع الصحفي والإعلامي الراحل يوسف خليفة، والذي تم تسجيله في الثمانينات والذي تحدث فيه عن أهم الأحلام في حياته التي حققها وعن دور الزعيم عادل إمام في بداية حياته الفنية وعن علاقته بالكاتب الروائي فوزي فهمي وعن أول بطولة مسرحية له.
 
نفسي أحس بالأمان في مصر مرة تانية
وكشف القدير نور الشريف في آخر أيامه، عن أمنيته الآخيرة قبل وفاته، وذلك خلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي عام 2015 ببرنامج “هنا العاصمة”، وقال: “نفسي أحس بالأمان في مصر مرة تانية، وأتمنى إننا نتجاوز اللي إحنا فيه، لأن بدون أمان لا يوجد أي شيئ، وخاصة الإبداع”. وتحدث آيضا عن تجربته في مجال الانتاج، وقال: “أول فيلم أنتجه كان فيلم “دائرة الانتقام”، بطولة ميرفت أمين وكان عندي 29 سنة، وقدمت أول فيلم لسمير سيف، وأول سيناريو لإبراهيم الموجي كان من تقديمي”.
اسمع آخر أمنية للراحل نور الشريف

في ذكرى وفاته.. اسمع آخر أمنية للراحل #نور_الشريف #هنا_العاصمة | CBC Egypt | حلقة بتاريخ 12\1\2015

Posted by CBC Egypt on Saturday, August 11, 2018

تأمرت للزواج من بوسي.. وبناتي نقطة ضعفي
وفى لقاء آخر تحدث نور الشريف، عن بداية مسيرته الفنية و قال إنه عندما تخرج من المعهد لم يكن يتخيل أنه سيصبح ممثل فى يوم من الأيام، وأن أقصي أحلامه كانت أن يخرج فى اجازة الصيف مسرحيات فى الأقاليم حتى يسجل عادات و تقاليد هذه المحافظات، و أثناء ذلك فوجئ بالمخرج محمد فاضل يطلبه للعمل فى مسلسل "القاهرة و الناس". و أوضح أنه تأمر حتى تشارك بوسي فى هذا العمل و يتعرف بها فى هذا العمل، و أشار أنها كانت سبقته في البطولة في هذه لأنها كانت معرفة من خلال برنامج "بندق و لوزة". و قال أنه عندما تزوج من بوسي كان عندة خروف من فكرة الإنجاب، لأن والدة توفي و هو عنده ٢٧ سنة و هو كان عنده ٩ أشهر، فكان يخشى أن يجب أطفال و يتركهم مثلما حدث معه ،فطلب من زوجته أن يؤجلوا فكرة الإنجاب فى البداية، لكن بعد أن جائت ابته سارة حرص أن يعطيها كل الإهتمام و الرعاية التى حرم منها و بعد أربع سنوات رزق بأبنته الثانية مي و أصبحوا هم نقطة ضعفة .