رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
رئيس مجلس الإدارة
محمود إسماعيل
الإشراف العام
أحمد الهواري
ads
ads

في ذكرى ميلاده.. أزمات واجهت هيثم أحمد زكي‎ خلال مشواره الفني

هيثم أحمد زكي‎
هيثم أحمد زكي‎
قصة حياة لم تبدأ بعد.. عانى الراحل هيثم أحمد زكي، من هجوم قاس أخذ من عمره لحظة بعد أخرى، وكأن كل كلمة كانت تقلل من شأنه تسعى بدورها في دخول قلبه، رحلة شاقة قصيرة قام بها هيثم زكي من خلال أعماله الفنية خلال مشواره الفني الذي تلخص في 15 عاما، امتلئوا بالكفاح والجد والخذلان أحيانا، أو إن صح التعبير.. الخذلان في كل الأحيان.. من عمل فني إلى آخر كان له قصة تثير الشفقة وتدفعك للدفاع عنه.. نرصد في السطور التالية أبرز الأزمات والصراعات النفسية التي حاوطته من خلال إحياء ذكرى ميلاده اليوم.

حليم 
كانت بداية ظهور هيثم أحمد زكي من خلال فيلم حيلم، حيث أجبر على استكمال الفيلم بعد وفاة أبيه خلال التصوير، فاقترحوا عليه استكمال دور شخصية عبد الحليم حافظ وقتما كان صغيرا، نظرا لأنه كان يبلغ من العمر وقتها عشرون عاما، وبالفعل غامر هيثم ودخل في ساحة المعركة دون امتلاح أي أسلحة تسانده فكانت المرة الأولى التي يؤدي فيها آداءا فنيا ظاهرا للجميع وسط عمالقة من الفنانين، ليظهر النقاد وقتها معربين عن غضبهم من آدائه في مقارنة ظالمة منهم بوالده الفنان أحمد زكي، وبالطبع هلكت تلك المقارنة من حماسه الذي كان قد بدأ أن يحاوطه.

البلياتشو
ورغم تلك الانتقادات استكمل هيثم مسيرته دون النظر إلى الخلف وقدم فيلما بعدها البلياتشو بعد سنة من تقديم حليم، إلا أن هذا الفيلم كان بمثابة كسر ظهر لهيثم، فشنت عليه حملة هجوم من قبل النقاد والصحفيين بدأت منذ اليوم الأول من عرض الفيلم، فحدثت مشاجرة كبيرة بين المصورين والصحفيين وبين رجال السينما أثناء عرض الفيلم معربين عن غضبهم من آدائه التمثيلي، جعلت هيثم يغادر صالة العرض ويمشي قبل انتهاء الفيلم، ليظهر بعدها النقاد مرة أخرى ويسنوا السكين على ما قدمه حيث وصفوا فيلم البلياتشو أنه آداء باهت من فيلم الهروب لوالده أحمد زكي في محاولة فاشلة منه لتقليده.

الجماعة
أسفر عن هذا الحدث هروب هيثم أحمد زكي عن الساحة الفنية لمدة ثلاث سنوات، ليظهر بعدها بدور جيد بمسلسل الجماعة، لكن على الرغم من ذلك لم تنتهي الانتقادات التي كانت موجهة له، ثم دوران شبرا، كف القمر، الصفعة، السبع وصايا، تلك الأعمال التي نضج بها هيثم أحمد زكي واستطاع أن يتجاوز تلك الأزمات لحظة بعد أخرى كما أن أعلن وقتها أنه حرص على دخول ورش تمثيلية عديدة من أجل الوصول إلى ما يريده.

أستاذ ورئيس قسم 
لكن على الرغم من كل ذلك إلا أن هذا العمل حدثت به مشكلة كبيرة حينما انسحب هيثم من مسلسل استاذ ورئيس قسم وأغلق هاتفه دون الكشف عن أي أسباب لهذا الانسحاب، وانتشرت وقتها شائعات تقول انه اختلف على الأجر وأخرى عن أنه حدثت خلافات بينه وبين الزعيم عادل إمام، لكن الصحفية مها متبولي أكدت وقتها للبرامج الفنية على مسئوليتها أن الأمر ليس له أي علاقة بوجود خلافات بينهما أو وجود مشاكل بالأجر، كاشفة عن السبب الحقيقي هو الخوف.. الخوف الذي تملك هيثم زكي من الوقوف أمام عادل إمام وهو يحمل راية والده الراحل أحمد زكي، امتلك الخوف هيثم أحمد زكي الذي اتحد مع صراعاته النفسية وقررا أن يدفعاه للاعتذار والانسحاب بشكل جنوني، خاصة أنه وصف دائما بالخجول والحساس، لكن مع محاوله الفنان محمد إمام والفنان خالد سرحان الصديقان المقربان له، رجع هيثم لفريق العمل بعد مهاتفة الزعيم له وطمأنته من أي مخاوف أخرى.

قدم بعدها هيثم أحمد زكي فيلم سكر مر، وفيلم الكنز في موسمه الأول والثاني ومسلسل كلبش في موسمه الثاني، وصولا إلى آخر أعمال مسلسل علامة استفهام برمضان الماضي 2019 وشهد بهذا المسلسل علامة فارقة من خلال تجسيد شخصية مركبة صعبة إلا أنه قدمها على أكمل وجه وصرح وقتها لـ"وشوشة" أنه اختار هذا العمل وهذه الشخصية ليبتعد تماما عن أي شخصية قدمها والده في محاولة منه للهروب من هذه المقارنة القاتلة.