من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

"أبو عوف والفيشاوي".. جمعهما القدر في عمل فني واحد فقط وأشياء أخرى

الأربعاء 21/أغسطس/2019 - 07:30 م
عزت أبو عوف و فاروق
عزت أبو عوف و فاروق الفيشاوى
رضوى فاروق
 
فنانان عظيمان، أحدهما طبيب وموسيقي بارع، بالإضافة لكونه ممثل لا خلاف على الموهبته، والآخر الجسور الجرئ الذي كان عاشقاً للحياة، ويأبى أن تهزمه الصعاب، واشتهر بـ"الكناريا" التى تزقزق وتحلق دون قيود.

يرصد "وشوشة" في ذكرى ميلاد الراحل عزت أبو عوف، أهم ما جمعه هو وصديقه الذي لحق به فاروق الفيشاوي: أول الصفات المشتركة التي جمعت بينهما هي الدراسة، حيث درس كلاً منهما الطب، فالمعروف أن عزت أبو عوف، كان في البداية طبيباً، ولكن المفاجأة أن "الفيشاوي" أيضاً درس الطب العام وأخذ البكالورويوس، وذلك قبل حصوله على ليسانس الآداب من جامعة عين شمس.

ولم يجمعهما القدر في حياتهما الفنية سوى في عمل واحد، وهو فيلم "امرأة هزت عرش مصر"، الذي كان يدور حول الملك فاروق "فاروق الفيشاوي"، والذي يجد نفسه مذعناً لتنفيذ أوامر الإنجليز بتعيين مصطفى النحاس رئيسا للوزارة، والفيلم من بطولة نادية الجندي، والفيشاوي، وعزت أبو عوف، ومحمود حميدة.

وكان للقدر رأي آخر في أن يجمعهما سوياً في شىء آخر، حيث كتب الله لهم نفس سنة وشهر الرحيل، فلم يفصل عن رحيلهما سوى أيامٍ معدودات، فقد توفى "أبو عوف" في أول شهر يوليو لهذا العام، ليلحلق به "الفيشاوي" في يوم الخامس والعشرون لنفس الشهر.
تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads




ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads