من نحن|خريطة الموقع|للاعلان
موقع الفن الأول في مصر
menuالرئيسية

توقعات ماغي فرح لبرج " الثور " لعام ٢٠١٩

الخميس 13/ديسمبر/2018 - 11:40 م
برج الثور
برج الثور
 


تطلّ الإعلامية ماغي فرح كما في كلّ عام لتقدّم لقرّائها وقارئاتها أهمّ وأبرز ما يحمل لهم العام الجديد 2018 من توقعات إيجابية كانت أم سلبية، وتعِد بسنة يظهر فيها تحسّنٌ كبير في ما يتعلق بالأبراج.

تفتتح سنة 2018 دورة فلكية جديدة تستمرّ حتى عام 2025، وتبدأ المشوار نحو السلام الذي قد يبصر النور في شتاء 2019- 2020 بعد فترات متفاوتة من الحروب والصراعات والمفاجآت الجيّدة والمركّبة.

تكون الشدائد هذه السنة أخفّ وطأة من السنة الماضية، ولو أنها تحمل في طيّاتها أيضاً أعمالاً إرهابية وانهيارات سياسية واقتصادية، منذ بدايتها،كان عنوان السنة الماضية "بصيص نور بعد ظلام"؛ وذكرتماغي فرح في الكتاب أن النور لن نبصره قبل شهر سبتمبر (أيلول) الذي يشكّل مفترق طريق نحو بعض الانفراج، وأنّ نهاية السنة أفضل من بدايتها. أليس هذا ما حصل؟

وقالت فرح أيضاً إنه بتاريخ 21 مارس (آذار)، يبلغ التنافر الفلكي بين بلوتون وأورانوس الذروة، في 21 مارس (آذار) تحديداً وقعت التفجيرات الإرهابية في أماكن عديدة في فرنسا.

ماذا تخبئ هذه السنة في أشهر فبراير (شباط) وأغسطس (آب) وأكتوبر (تشرين الأول)، وماذا بتاريخ 3 مارس (آذار) و28 سبتمبر (أيلول)؟

توقعات عامة لسنة 2018، ولكلّ برج سنوياً وشهرياً ويومياً، مع إرشادات وتوجيهات لتخطّي المصاعب وتحقيق الأهداف المرجوّة.

 " خيارات دقيقة تقودك إلى الاستقرار في نهايتها"


أطمئنك أنك تدخل سنة بنّاءة، حيث الدورة الفلكية إيجابية بمجملها، وتحمل إليك فرصاً مهنية طوال السنة وأرباحاً معنوية ومادية. تشرق عزيزي الثور ببريق خاصّ وتحتلّ مركزاً نافذاً، ويسطع صيتك وتحصل على مكافأة تستحقها. تنعم بحظ مضاعف، خاصة ابتداءً من شهر آذار (مارس) حين توظّف طاقاتك في مجالات مثمرة، وتجسّد مشاريعك التي تبصر النور، وتنطلق تصاعدياً نحو النجاح الأكيد. أما المساعي التي تقوم بها فيكون لها النتائج المرجوّة. تزداد عائداتك، وقد تدخّر المال أيضاً، تحقق أحلامك، وتتخطّى إنجازاتك ما حققت حتى الآن، وتكسب محبّة الناس والجماهير، خاصة إذا كنت تعمل في الشأن العام، وتكسب الاحترام والإعجاب وتتيح لك الأقدار ظروفاً مناسبة لكي تجسّد بعض الأحلام المهنية أو السياسية أو الفنية أو التجارية... تلاقي الدعم من بعض الجهات الفاعلة والحاكمة، وقد تطرأ أحداث غير متوقعة أو مفاجئة تدفعك إلى تغيير مكان إقامتك أو البلد الذي تعيش فيه. إن كلّ جهد تقوم به، وكلّ مبادرة، تكون لهما نتائج إيجابية وواعدة، بشرط أن تقدم على مساعيك من دون تردّد أو خوف، فالأفلاك داعمة لك تفتح أمامك أبواباً كانت مغلقة حتى الآن. قد تذهب في أسفار منتجة، في حين تتنوّع الخيارات أمامك لكي تنتقي ما تراه مناسباً وأكثر إنتاجية.

برج الثور على الصعيد الصحي:


قيل إن من يملك الصحة هو إنسان ثريّ ولا يعرف ذلك! هذه السنة تعدك بالكثير في هذا المجال، إذ تجد الحلول لإعياء سابق، إذا كنت عانيت منه، أو تستعيد عافيتك وتتخلّى عن بعض العادات السيئة. وقد يعرف بعض مواليد الثور الشفاء، إذا عانوا من مرض أو من تراجع صحيّ في السنوات الماضية؛ فكوكب جوبيتير في منزل العمل والصحة، وهو دليل جيّد لتغيير يحصل في طريقة عيشهم وأدائهم، بحيث تكون المعنويات أيضاً قوية والأعصاب متينة.

برج الثور على الصعيد المهني والمادي:


تتمتّع في هذه السنة بحيوية مضاعفة وديناميكية تجعلك تطرق أبواباً كثيرة، وربما تعود لدراسة أو لعملية تدريبية، بغية توسيع الآفاق. قد تكون الموجّه والمرشد والمربّي الذي يثق به الطلاب. كذلك تبرع في ميدان طبي، إذا كنت تنتمي إلى هذا العالم، وقد تحقق إنجازات تجلب لك التقدير والإعجاب والسمعة الطيّبة. تحدث تغييرات مهمّة في حياتك هذه السنة، وقد تقودك إلى ازدهار بعد فترة من الانكماش. تتحرّر من قيود مالية عانيت منها، وتُتاح لك فرص لكسب عمل جديد أو لتوسيع دائرة اهتماماتك. تجذب المستثمرين إذا كنت رجل أعمال، وتحقق أرباحاً كثيرة.

برج الثور على الصعيد العاطفي والشخصي:


تبدو الحياة العاطفية واعدة هي أيضاً، فتتاح لك فرص لإقامة علاقات جدية، إذا كنت غير مرتبط. أمّا إذا كنت على علاقة ناشئة، فقد تسعى إلى زواج وارتباط في هذه السنة. تمارس سحرك وترغب في جذب الإعجاب، وقد تتنوّع علاقاتك أيضاً إذا لم تقع في الحب. لكن الفلك يرى أن هذه السنة تحمل إليك مشروعاً جديّاً، وقد تسعى أنت إلى زواج مرتبط بأعمالك في الأشهر العشرة الأولى من السنة. تحمل الحياة الزوجية تقارباً وودّاً وتفاهماً وأجواء رومانسية جديدة. تعبّر عن نفسك بطريقة أكثر وضوحاً من السابق، ويجعلك كوكب نبتون حالماً، فتتحدث عن مشاريع كثيرة تودّ القيام بها، وتتعمّق المشاعر فتشارك الزوج مناسبات سعيدة واحتفالات وملذّات متنوعة. تشهد الحياة العائلية بعض التغييرات وكشفاً لبعض الأسرار أو المشاكل التي كانت مخفية؛ فعوامل الخسوف والكسوف تحدث في منزلك الرابع، أي في منزل العائلة، ما قد يشير إلى بعض المفاجآت في قرارات يتّخذها الأبناء ربما أو الزوج، أو الى الكشف عن بعض الأسرار وضرورة التكيّف مع واقع جديد.


تعليقات Facebook تعليقات وشوشة



ads

ads




ads






وشوشة على فيسبوك




ads



ads